تغطية محافظ البريمي يرعى ندوة المخدرات نهاية

الموضوع في 'مركز أخبَار وقَضَايَا مُحـَافَظة البـُريمِي' بواسطة علي سعيد الغيثي, بتاريخ ‏2 أبريل 2014.

  1. علي سعيد الغيثي

    علي سعيد الغيثي رئيس الفريق التطويري إداري

    [​IMG]

    تقرير : فاطمة المقبالية
    تصوير : سيف المعمري

    رعى سعادة السيد إبراهيم بن سعيد بن إبراهيم البوسعيدي محافظ البريمي صباح أمس بمسرح المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة البريمي ندوة "المخدرات نهاية" بحضور موسى بن علي بن محمد الهنائي مدير عام تعليمية محافظة البريمي ومسؤولي المؤسسات الحكومية ومديرو المدارس والتي أستهدف أكثر من 580 من الأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين وممرضوا الصحة المدرسية والطلاب والطالبات بمدارس المحافظة وكلية البريمي ومعهد العلوم الإسلامية وأولياء أمور الطلبة.
    بدأت الندوة بكلمة للجنة المنظمة قدمها عبيد الكعبي مشرف إرشاد اجتماعي قال فيها إن آفة المخدرات باتت مصدر قلق للمجتمعات الإنسانية قاطبة نظراً لآثارها السلبية على الفرد والمجتمع ، وما تلحقه من أضرار بشرية ومادية ومن تهديد لسلامة المجتمع وأمنه ، كونها من الظواهر التي تساعد على ارتكاب الجرائم ، وتؤدي إلى تعطيل القوى الشابة لتكون عبئاً على المجتمع، ولخطورة هذه الظاهرة جاء الاهتمام العالمي على مستوى الحكومات والمنظمات للتصدي لها ، واتخاذ التدابير الفعالة للحيلولة دون انتشارها وملاحقة كل من يروج لها أو يتعاطاها ، إضافة إلى وضع البـرامج العلاجية والتأهيلية لمعالجة المدمنين وإنقاذهم من براثن هذه الآفة الخطيـرة.
    وأضاف الكعبي إن التصدي لظاهرة المخدرات واجب وطنـي ، فهي مسؤولية الجميع دون استثناء ، لذا أتوجه إلى الآباء وأولياء الأمور بضرورة مراقبة سلوك أبنائهم حتى لا يقعوا فريسة للمجرمين ورفاق السوء ، كما انصح الأبناء بالحذر من الانجراف وراء المتعة الزائفة التي سرعان ما تدمر حياتهم وتؤثر على مستقبلهم ومن هنا ندعوا كافة الجهات والمؤسسات الحكومية ، والجمعيات وأفراد المجتمع كافة للتعاون والتكاتف من أجل التصدي لهذه الظاهرة واستئصالها.
    بعدها بدأت الجلسة الأولى لتقديم أوراق العمل افتتحت بورقة عمل بعنوان الضغط المدرسي وضغط الأقران ودور الطالب والأسرة في التعامل معهما قدمها تميم بن حمد الرواحي مشرف إرشاد اجتماعي بدائرة البرامج الإرشادية والتوعوية تطرق فيها إلى تعريف الضغط المدرسي وأعراضه وعوامله وآثاره وكيفية إدارة الضغوط المدرسية للطلبة وأهمية تكوين الأصدقاء و أنواع وأشكال ضغط الأقران والاستسلام لضغوط الاقران وكيف يبتعد الطالب عن ضغوط الاقران وأخيرا دور الأسرة في تعزيز مقاومة الأبناء لضغط الأقران.
    ثم قدم الدكتور محمد بن سيف الحبسي رئيس قسم شؤون الأئمة والخطباء بإدارة الأوقاف والشؤون الدينية بمحافظة البريمي ورقة بعنوان المخدرات بين العقل والشرع استعرض فيها عدد من الجوانب الشرعية التي تدعو إلى ضرورة تجنب النفس البشرية كل المضار والآفات والتي تتسبب في الهلاك والوقوع في المعاصي.
    بعدها قدم الرائد مسعود بن سعد الغافري من إدارة مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية بقيادة شرطة محافظة البريمي ورقة عمل عن دور الجهات الأمنية في وقاية النشء من المخدرات و التعريف ببعض مواد قانون مكافحة المخدرات استعرض فيها تعريف المادة المخدرة وتقسيماتها وتصنيفها وأدوات التعاطي وأسباب مكافحة المخدرات وأسباب انتشار المخدرات ومؤشرات اكتشاف المدمن وطرق وسائل التهريب ومراحل الإدمان وكيفية تجنب الوقوع في المخدرات، وفي آخر ورقة عمل في الجلسة الثانية قدمت الدكتورة أميرة بنت عبد المحسن الرعيدان طبيب إرشاد نفسي بقسم الإدمان بمستشفى المسرة وعضوة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية ورقتها بعنوان المخدرات وأثرها على الفرد ودو الأسرة في وقاية النشء من المخدرات وفيها تطرقت للكثير من الجوانب التي تدفع بالطلبة إلى الإتجاه وراء أفة المخدرات واستعرضت عدد من أنواع وأشكال المخدرات والتوجيهات لأولياء الأمور والطلبة لمعرفة آثار ومظاهر المتعاطين للمخدرات والمروجين لها .
    واختتمت الندوة بالمناقشة والحوار واستعراض لتوصيات اللجنة التي كان من أبرزها إعداد برنامج تأهيل خاص بالأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين في مجال التعامل مع حالات المخدرات والمؤثرات العقلية وزيادة إعداد الممرضين في المدارس ورفع كفاءتهم المهنية وتأهيلهم المستمر حول المخدرات وتفعيل دور لجنتي مكافحة التبغ ولجنة مكافحة المؤثرات العقلية إعلاميا وتوعويا ووقائيا بشكل يسهم في التقليل من حالات التعاطي والإدمان وتفعيل الخط الساخن للشرطة ورفع فعاليته في التدخل السريع لحالات المخدرات وترويجها بالإضافة إلى تفعيل قانون العقوبات الخاصة بالمخدرات ليكون أكثر جدوى وفعالية وذلك للحد من انتشار هذه الآفة وعمل لجان توعوية وفنية تختص بمتابعة الحالات المعالجة وإكسابها صفة ضبط قضائية والعمل على تكثيف التوعية الخاصة بأولياء الأمور والجامعات والمؤسسات الحكومية وفي الختام العمل على تفعيل دور المؤسسات الخدمية والشبابية وتنفيذها لجملة من المناشط والفعاليات لجذب الشباب وملأ أوقات فراغهم بكل جديد ومفيد، بعدها قام راعى الندوة سعادة السيد إبراهيم البوسعيدي بتكريم مقدمي أوراق العمل.

    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]



     
  2. دانة غزر

    دانة غزر رئيسة المشرفين إداري

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    الف شكر لكم على التغطية
    ربي يعطيكم العافيه
     
  3. إِنْسَـ❤ـآטּ رَآقِـيـے

    إِنْسَـ❤ـآטּ رَآقِـيـے ¬°•| عضو مميز |•°¬

    جمـيل الموضوع راق لـي وبشدة
     

مشاركة هذه الصفحة