ما هو سرّ جمالكِ؟!

الموضوع في ',, البُريمِي لِـلخَواطِر ,,' بواسطة بيت حميد, بتاريخ ‏20 ديسمبر 2013.

  1. بيت حميد

    بيت حميد ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    قبل أن أقفل الخط كنت أود أن أحكي لكِ شيئاً، لكنني نسيت..... صوتكِ ينسيني حتى اسمي، تصدّقين أنّي أحياناً عندما تنطقين اسمي أستغرق ثانية أو ثانيتين لأتذكّر أنّه اسمي. على كلّ حال لقد تذكّرت الآن ماذا أردت أن أخبرك. هناك ما لاتشبع العيون من النظر له، كيف لي أن أشرح لكِ ياترى!!!!....دعيني أبحث عن مثل.....وجدته، أنتِ مثلاً، لايمكن لعين أن تشبع من النظر لكِ.

    حاولت مراراً اكتشاف السرّ، لا تقولي لي ببساطة إنّه الجمال.....الكلّ يعرف أنكِ الأجمل، ما أريد اكتشافه بالضبط هو سرّ هذا الجمال. أحسّ الآن بقيمة فعلية لعقل سقراط وسيفه القاطع في تعريف الأشياء.

    لحظة.....سأحاول تقمّص شخصيته وأتخيلكِ أمامي....فلنبدأ...سأتخيّل أنّي التقيتكِ صدفة في حقل نعناع

    -ما هذا!!!....ما هذا أيها المحترم؟!....إنّك تنظر لي منذ جئت!...من أنت وماذا تريد؟

    -آه...آه...أنا!!!...

    -نعم عرفتك، أنت الفيلسوف سقراط. أهلاً بك....كم هو شرف لي أن ألتقي بك.

    -فيلسوف!!!....أنا فيلسوف؟!....إن كنت فعلاً كما تقولين يا سيّدتي فاعلمي أنّي أرمي كل فلسفتي عند قدميكِ الطاهرتين.

    -ولماذا تفعل ذلك يا سقراط؟!....أنا آسفة لسؤالي، لكنّي لا أعرف ماذا يفعلون بالفلسفة. هل يرمونها عند الأقدام عادةً؟!.

    -لا يا سيّدتي، ليس الأمر كذلك، الفلسفة هي الحكمة وأعتقد أن مكانها الرأس......على الأقل كما أذكر.

    -إذاً لماذا تريد إلقائها عند قدميّ؟.....كنت أحسب أنّك رجل طيّب، والآن تريد إيذاء قدمي بفلسفتك....أنا ذاهبة من هنا.

    -لا....أرجوكِ يا سيّدتي....أنا لست كذلك، لكنّي عندما رأيت عينيكِ علمت أنّ فلسفتي لا تساوي شيئاً، وقلت لنفسي....على الأقل أجعلها قرباناً لقدميكِ.

    -أنت تخدعني.....لعلّك لا تريد أن أخبر أحداً عن نيتك السابقة بإيذاء قدمي.

    -أقسم لكِ لا....وألف لا....إنما أنا....

    -أنت ماذا؟

    -أنا خجل منكِ ومع هذا سأخبركِ...لقد كنت أعتقد أن الجمال يأتي من التناسق....هكذا كنت أدّعي أمام الناس، وحين رأيت النعناع ينبت ويورق حيث تنظرين خجلت من غبائي......

    سأتوقف هنا عن تقمصي لسقراط، فقد كاد الرجل الفيلسوف أن يجنّ بك......بالله عليكِ أخبريني، ماذا أفعل أنا المسكين وسقراط قد ألقى بحكمته عند قدميكِ!!!
     
    أعجب بهذه المشاركة أƒأ£ أڑأˆأڈأ‡أ،أ‘أ¸أچأ£أ¤
  2. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    أسلوب حداثي وأقرب للسرد القصصي
    نمط مختلف عما نقرأ هنا عادة
    أحييك أستاذ بيت حميد
    أطيب تمنياتي
     
  3. خافق احساس

    خافق احساس الفرَيق الإدِاري إداري

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أستاذنا الفاضل ، ما شاء الله عليكم
    طريقة طرح متفردة مثالية متميزة
    هكذا تعودنا منكم دائماً ،
    راق لي نثركم ، و اعجبني
    اسلوب تعبيركم المختلف في كل مرة
    بانتظار المزيد ،،
    جل الاحترام لشخصكم :)
     
  4. أزهار الكرز

    أزهار الكرز ¬°•| مشرفة الخواطر |•°¬

    -نعم عرفتك، أنت الفيلسوف سقراط. أهلاً بك....كم هو شرف لي أن ألتقي بك.

    -فيلسوف!!!....أنا فيلسوف؟!....إن كنت فعلاً كما تقولين يا سيّدتي فاعلمي أنّي أرمي كل فلسفتي عند قدميكِ الطاهرتين.

    ...

    رأتكَ فيلسوفاً بجمالِ قلبها
    رأتَ فيك أنك رأيت ما في قلبها
    لذا هي آمنت بكونك فيلسوفاً
    حكيماً
    ....
    حتماً سأجلبُ لي كتابٌ عنوانهُ مقتطفاتٌ
    من حكاياتك ان ضاقَ بي الوقت..


    عذبٌ أنت وأكثر..



    ~أُمنياتي~
     
  5. أم حور

    أم حور ¬°•| عضــو شرف |•°¬



    لم تكن قصّة تسرد ، بل كآنت حروف تشع تألقاً !
    يلفهآ آلجمآل بـ صدق آلشعور ,, رآقتني حروفك
    بـ آنتظآر آلمزيد من آنسكآب آلحرف !
    كل آلود !
     

مشاركة هذه الصفحة