السلطنة تؤكد على دعم الارتقاء بمسيرة التعاون الخليجي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة الخزامى, بتاريخ ‏11 ديسمبر 2013.

  1. الخزامى

    الخزامى ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    السلطنة تؤكد على دعم الارتقاء بمسيرة التعاون الخليجي

    دعت إلى المزيد من التفعيل لآليات العمل المشترك -
    دول المجلس تبدي ارتياحا لاتفاق جنيف حول البرنامج الإيراني -
    الكويت – عمان والعمانية: نيابة عن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه -، شارك صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء في مؤتمر القمة الرابعة والثلاثين لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية التي بدأت أعمالها أمس بالكويت وتختتم اليوم .
    أكد صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء أن مسيرة مجلس التعاون الخليجي قد حفلت بعدد من المنجزات الاقتصادية والاجتماعية أدت إلى الترابط بشكل أوثق بين أبناء دول المجلس، إلا أنه في ظل التطورات التي تشهدها الساحتان الإقليمية والدولية وما تلقي به من ظلال على كافة دول المنطقة، فإن هذا يستوجب تضافر كل الجهود للتعاطي مع تلك المستجدات والحد من مؤثراتها على الأمن والاستقرار، مع المزيد من التفعيل لأليات العمل المشترك للمجلس وتعزيز علاقاته مع المجموعات الدولية من خلال تنشيط حركة التبادل التجاري والعلمي والثقافي معها وبما يعود بالفائدة المرجوة على كافة الأطراف.
    وقال صاحب السمو السيد فهد بن محمود في بيان صحفي لدى وصوله إلى الكويت أمس للمشاركة نيابة عن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – في مؤتمر القمة الرابعة والثلاثين لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، قال: إنه لشرف كبير أن أشارك والوفد المرافق نيابة عن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – في اجتماعات مؤتمر القمة الرابعة والثلاثين لقادة دول مجلس التعاون الخليجي الذي ينعقد في دولة الكويت الشقيقة وأن أنقل تحيات جلالته لإخوانه قادة دول المجلس وتمنياته للمؤتمر بالتوصل إلى تحقيق المزيد مما تصبو إليه المنطقة من نماء وتقدم. وأضاف سموه: إن إقرار دول المجلس بإعطاء المزيد من الاهتمام والدعم لقطاع الشباب الخليجي والأخذ بأيديهم لمستقبل يلبي تطلعاتهم ويشجع على إسهاماتهم في العديد من المسارات لهو من الأمور التي ستساعد بشكل إيجابي في ترسيخ مسيرة المجلس. وسلطنة عمان لتؤكد مجددا دعمها الكامل لإنجاح كافة الجهود الرامية إلى الارتقاء بالمسيرة الخليجية من خلال المنظومة القائمة للمجلس، وذلك وصولا لإنجاز كل ما من شأنه تحقيق طموحات شعوب المنطقة، وتدعو المولى عز وجل أن يكلل هذه اللقاءات بالتوفيق لما فيه تحقيق المصالح العليا المشتركة لدول المجلس.
    والسلطنة إذ تعرب وبكل اعتزاز عن تقديرها البالغ لدولة الكويت الشقيقة بقيادتها الحكيمة على ما تحقق فيها من منجزات فإنها لتشيد بمساعيها الخيرة في دعم التفاهم والتعاون الخليجي. والله ولي التوفيق.
    وكان صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت في استقبال صاحب السمو السيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء لدى وصول سموه المطار الأميري.
    كما كان في الاستقبال سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ولي العهد والشيخ جابر المبارك الصباح رئيس مجلس الوزراء ومعالي مرزوق الغانم رئيس مجلس الأمة الكويتي ومعالي الشيخ مشعل الأحمد الصباح الجابر الصباح نائب رئيس الحرس الوطني ومعالي الشيخ ناصر الصباح الأحمد الجابر الصباح وزير شؤون الديوان الأميري ومعالي الشيخ صباح الخالد الجابر الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية.
    وكان في استقبال سموه كذلك معالي الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ــ رئيس بعثة الشرف ــ المرافقة لسموه ومعالي الشيخ سالم عبدالعزيز سعود الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية ومعالي الفريق الشيخ خالد الجراح الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع ومعالي الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الصحة ومعالي عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية وعدد من كبار المسؤولين الكويتيين وقادة الجيش والشرطة والحرس الوطني الكويتي وأعضاء سفارة السلطنة لدى دولة الكويت.
    [​IMG]وكان صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء قد غادر البلاد أمس متوجها إلى دولة الكويت الشقيقة للمشاركة في مؤتمر القمة الرابعة والثلاثين لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
    وكان في وداع سموه لدى مغادرته المطار السلطاني الخاص كل من معالي الشيخ عبدالملك بن عبدالله الخليلي وزير العدل ومعالي الشيخ عبدالله بن ناصر البكري وزير القوى العاملة ومعالي الشيخ الفضل ابن محمد الحارثي أمين عام مجلس الوزراء ومعالي أحمد بن عبدالله الشحي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه ومعالي السيد سعود بن هلال البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسقط ومعالي محمد بن سالم التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية ومعالي الشيخ محمد بن سعيد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية وسعادة القائم بأعمال سفارة دولة الكويت لدى السلطنة. ويرافق سموه وفد رسمي يضم كلا من معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية ومعالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة ومعالي الدكتور عبدالله بن محمد السعيدي وزير الشؤون القانونية.. كما يضم الوفد الرسمي عددا من المسؤولين في الحكومة.​
     

مشاركة هذه الصفحة