محمد بن راشد: العلم أمانة عند خليفة وعندي والأجيال

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة خالد الشامسي, بتاريخ ‏7 نوفمبر 2013.

  1. خالد الشامسي

    خالد الشامسي :: فريق التغطيات التطويري ::

    تنفيذا لحملة «يوم العلم» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، في ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله، رئاسة الدولة، سطرت الدولة صفحة جديدة من كتاب تاريخها المضيء في الثانية عشرة من ظهر يوم أمس، حين التف شعب الإمارات وقيادته حول علم الدولة، ووقفوا له في وقت واحد، وهتفوا بنداء واحد وقلب واحد «دام الأمان وعاش العلم يا إماراتنا»، تقدمهم في ذلك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في دار الاتحاد، وفي الموقع نفسه الذي رفع فيه الآباء المؤسسون العلم قبل أكثر من 42 عاماً.

    وقال سموه بعد رفعه العلم: «نجدد العهد والوعد لشعب الإمارات على خدمته ورفعته، ولتراب الإمارات على بذل الروح من أجله، ولعلم الإمارات على الإخلاص له وترسيخ مكانته». وأضاف سموه: إن «العلم هو أمانة تسلمناها من المؤسسين.. وهو أمانة عند أخي الشيخ خليفة، وعندي، وعند كل مواطن ومواطنة، وهو أمانة بأيدي الأجيال القادمة، للحفاظ عليه وتعزيز مكتسباته».
    وسقى سموه برفقة مجموعة من الطلبة، شجرة الاتحاد التي غرسها قبل عام، قائلاً: «أقسمنا أن نعمل بإخلاص من أجل وطننا، مهما عشنا نخلص، كل مواطن في عمله أو في دراسته أو في معسكره، هو جندي لهذا الوطن، الوطن هو ما يجمعنا ويوحدنا ويعطينا الدافع، ليكون كل يوم أفضل من الذي قبله، وكل عام أحسن من الذي سبقه، وكل إنجاز أعظم وأفضل وأجمل دائماً».
    وعلق سموه على التفاعل الكبير مع الحملة ، بقوله: «تفاعل أبناء الإمارات مع يوم العلم أثلج صدورنا، والمشاعر التي لمسناها في أطفالنا تبشر بالخير لمستقبل دولتنا، والحملة التي أطلقناها للعلم ستستمر حتى الثاني من ديسمبر». وأضاف سموه: «وحدنا توقيت رفع العلم، لنقول للجميع بأننا لسنا إمارات، نحن دولة الإمارات، ولنغرس في أجيالنا أن علمنا هو رمز احترام دولتنا».
     

مشاركة هذه الصفحة