الرئيس التنفيذي لصندوق الرفد لـ «عمان»: تقديم القروض مطلع العام القادم والأولوية للمش

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة الخزامى, بتاريخ ‏28 أكتوبر 2013.

  1. الخزامى

    الخزامى ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    الرئيس التنفيذي لصندوق الرفد لـ «عمان»: تقديم القروض مطلع العام القادم والأولوية للمشروعات المولدة لأكبر عدد من فرص العمل

    حوار ــــ شمسة الريامية -
    أكد طارق بن سليمان الفارسي الرئيس التنفيذي لصندوق الرفد وعضو مجلس إدارة الهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة أن إدارة الصندوق تتهيأ لبدء نشاطها الفعلي في منح القروض لأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مطلع العام القادم، وأن الأولوية ستكون للمشروعات التي توفر اكبر عدد من فرص العمل للشباب والمشروعات ذات الصبغة الخدمية والإنتاجية.
    وقال في حوار لـ($ الاقتصادي): إن الصندوق يسعى إلى المساهمة في إيجاد مشروعات مجدية من خلال تقديم قروض مرنة والتشجيع على التجديد والابتكار بتسهيل إجراءات التمويل ذات القيمة المضافة لمواكبة تقنيات الاتصال والتكنولوجيا الحديثة.
    وأضاف: إن صندوق الرفد يعمل على مراجعة الشروط والإجراءات بهدف تبسيطها وتقليص مدة الحصول على القروض وكذلك الشأن بالنسبة لإحداث منتجات تمويل جديدة تأخذ في الاعتبار سقف التمويل ومختلف القطاعات والفئات المستهدفة.
    وأشار إلى انه يتم حاليا تأسيس موقع إلكتروني لقبول طلبات رواد الأعمال من خلال إدراج نموذج استمارة دراسة جدوى والتي يمكن تعبئتها وإرسالها عبر النظام الإلكتروني.
    وأوضح الفارسي أن المستفيد من برنامج سند يحق له أن يتقدم مرة أخرى لطلب قرض من صندوق الرفد شريطة تسديد نسبة من القرض الأولي مع ضرورة إعادة جدولة إجمالي مبلغ القرض.
    وتم إنشاء صندوق الرفد بموجب مرسوم السلطاني رقم 6/2013 برأسمال 70 مليون ريال، على أن تنقل إليه الأصول والمخصصات والحقوق والالتزامات والسجلات الخاصة ببرنامج سند وصندوق موارد الرزق وبرامج المرأة الريفية.
    وقال الرئيس التنفيذي لصندوق الرفد: إنه سيتم تأسيس دائرة خاصة لمساندة المشروعات وتطوير الأعمال لمساعدة رواد الأعمال على تخطي الصعوبات التي تواجههم خصوصا في السنوات الأولى وتمكينهم من تحقيق أهدافهم ودعم قدراتهم التنافسية والارتقاء بها إلى الأفضل.
    وأضاف: إن بيت خبرة تمت الاستعانة به لوضع اللوائح والقوانين المنظمة للصندوق سيبدأ عمله خلال الأسابيع القادمة، وإلى تفاصيل الحوار:
    يترقب أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحصول على قروض من صندوق الرفد العام إلى أي مرحلة وصل العمل؟ ومتى سيبدأ تحديدا تقديم تسهيلاته؟
    أحب في البداية أن أشير إلى الجهود التي بذلها مجلس إدارة الصندوق في إنجاز أعماله وتعيين الإدارة التنفيذية التي تواصل عملها بنسق تصاعدي طيلة أيام الأسبوع.
    ونأمل في أن يتم انطلاق النشاط الفعلي للصندوق مطلع العام القادم وبالتالي يتم البدء في استقبال الطلبات خلال تلك الفترة، غير أن الصندوق يتولى حاليا تمويل طلبات القروض التي تتوافر فيها شروط الجهات التابعة للصندوق والمتمثلة في برنامج سند وصندوق موارد الرزق وبرامج المرأة الريفية.
    ما هي الاستراتيجية التي يقوم عليها صندوق الرفد؟
    تتمثل أهم العناصر الأساسية لاستراتيجية صندوق الرفد في دعم قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بإيجاد أكبر عدد من المشروعات المجدية من خلال تقديم قروض مرنة تتضمن منتجات تشمل كافة الشباب العماني في كافة المحافظات، والمساهمة في توفير فرص العمل والعيش الكريم لكافة فئات المجتمع، والتشجيع على التجديد والابتكار بتسهيل إجراءات تمويل المشروعات ذات القيمة المضافة المواكبة لتقنيات الاتصال والتكنولوجيا الحديثة.
    وقد تم الإعلان عن مناقصة دولية لاختيار بيت خبرة لوضع استراتيجية ولوائح الصندوق حيث تم إنهاء الإجراءات الأخيرة لاختيار المكتب المناسب وسيتولى البدء في أعماله خلال الأسابيع القليلة المقبلة.
    هل تم وضع الشروط والإجراءات فيما يتعلق بتقديم التمويل؟ وهل يمكن لمن حصلوا على قروض من برنامج سند الاستفادة من الصندوق؟
    حاليا يتم النظر ومراجعة الشروط والإجراءات الضرورية للاستفادة من قروض صندوق رفد، وفيما يتعلق بإمكانية الحصول على قرض بالنسبة للذين سبق لهم أن أخذوا قروضا من برنامج سند، فإن ذلك سيكون وفق ما ينص عليه النظام، وسيكون ممكنا حيث يحق للشخص أن يتقدم مرة أخرى بطلب قرض من صندوق الرفد شريطة تسديد نسبة من القرض الأولي ويتم تدارسها حاليا مع ضرورة إعادة جدولة إجمالي مبلغ القرض.
    وكيف سيتم التعامل مع القروض التي قدمتها الصناديق التي آلت مخصصاتها لـ(الرفد)؟
    وفقا للمرسوم السلطاني رقم 6/2013 بإنشاء صندوق الرفد فإن الأصول والمخصصات والحقوق والالتزامات والسجلات الخاصة ببرنامج سند وصندوق موارد الرزق وبرامج المرأة الريفية تؤول إلى الصندوق وبالتالي فإن قروض برنامج سند تحسب ضمن الصندوق ويتواصل العمل حاليا بمتابعتها وتقديم الدعم الضروري لها.
    ما هي الأولويات التي سيركز صندوق الرفد على تحقيقها؟
    يولي الصندوق أولوية مطلقة لمراجعة الشروط والإجراءات بهدف تبسيطها وتقليص مدة الحصول على القروض وكذلك الشأن بالنسبة لإحداث منتجات تمويل جديدة تأخذ في الاعتبار سقف التمويل ومختلف القطاعات والفئات المستهدفة.
    هل لديكم توجه للاهتمام بمشروعات معينة من الممكن؟
    يتم توجيه العناية لكافة المشروعات بصرف النظر عن النشاط ومكان التأسيس إلا أن الأولوية ستكون للمشروعات التي توفر أكبر عدد ممكن من فرص العمل للشباب العماني والمشروعات ذات الصبغة الخدمية والإنتاجية والتي توفر القيمة المضافة.
    وفق النظام الأساسي لصندوق الرفد أن تمويله يمكن أن يكون عن طريق الهبات فهل تلقيتم طلبات من قبل أفراد أو مؤسسات بهذا الخصوص؟
    يتم حاليا الإعداد لتنظيم آليات وبرامج صندوق الرفد بما في ذلك آليات تلقي الهبات وفقا لما حدده المرسوم السلطاني رقم 6/2013 في هذا الشأن.
    ماذا عن التنسيق مع الهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، فيما يتعلق بإعطاء القروض؟ وهل ستكون موازنة القروض محددة لكل عام أم أن ذلك يحدده حجم الطلبات؟
    سيتم التنسيق التام بين هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وصندوق الرفد وفقا للمهام المحددة لكل منهما وخاصة في مجالات التدريب واحتضان المشروعات ودراسات الجدوى، علما أن الهيئة والصندوق يوجدان بالمبنى نفسه وأن الرئيس التنفيذي لصندوق الرفد هو عضو بمجلس إدارة هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
    أما بشأن موازنة القروض التي تندرج ضمن استراتيجية الصندوق يتم حاليا تحديد منتجات الدعم التمويلي للصندوق والذي يتم على أساسها ضبط الموازنات علما أنه في كل الحالات تتم تلبية كافة الطلبات المتوفرة خلال السنة.
    ما هي الآلية التي سيتم اتباعها في تقديم الطلبات وتقييمها؟
    سيتم قبول طلبات القروض في المرحلة الأولى عن طريق المستفيدين أنفسهم بمقر صندوق الرفد بمحافظة مسقط وفروعه الموجودة في كافة المحافظات، إلى حين إعداد موقع الصندوق وأنظمته الإلكترونية عندها يمكن إرسال الطلبات عبر الموقع، وسيتم في مرحلة لاحقة إدراج نموذج استمارة دراسة جدوى بموقع الصندوق والتي يمكن تعبئتها وإرسالها عبر النظام الإلكتروني.
    هناك حاليا فروع تابعة لصندوق الرفد على أساس مركز واحد بكل محافظة وسيتم دعمها وتطويرها وزيادة عددها خلال الفترة المقبلة حسب الاحتياجات.
    ماذا عن دور صندوق الرفد في متابعة رواد الأعمال بعد منحهم القروض؟
    سعيا إلى الحفاظ على استمرارية المشروعات الممولة من صندوق الرفد وعلى فرص العمل المستحدثة من خلالها، وبهدف دعم وتطوير هذه المشروعات وتمكينها من المساهمة الإيجابية في تنمية الاقتصاد الوطني، فإن صندوق الرفد سيولي أهمية بالغة لمتابعة ومساندة المشروعات القائمة بالأهمية نفسها التي يوليها لتأسيس المشروعات، وذلك من خلال وضع الآليات والبرامج المناسبة للغرض ذاته بهدف مرافقة ومساعدة هذه المشروعات على تخطي الصعوبات التي قد تواجهها وخاصة خلال السنوات الأولى من النشاط وتمكينها من تحقيق أهدافها ودعم قدراتها التنافسية والارتقاء بها إلى الأفضل.
    ولهذا الغرض سيتم إنشاء إدارة خاصة بمساندة المشروعات وتطوير الأعمال ضمن الصندوق تعنى بهذه المهام والتي ستعمل في إطار التنسيق مع الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
     

مشاركة هذه الصفحة