سكان هاييتي يقاضون الأمم المتحدة «لنشرها الكوليرا»

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة خالد الشامسي, بتاريخ ‏11 أكتوبر 2013.

  1. خالد الشامسي

    خالد الشامسي :: فريق التغطيات التطويري ::

    رفعت مجموعتان معنيتان بالدفاع عن حقوق الإنسان في هاييتي دعوى ضد الأمم المتحدة، أمس، تتهمانها فيها بالتسبب في تفشي وباء الكوليرا في عام 2010، عندما تم إرسال قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة إلى البلاد، في أعقاب وقوع الزلزال المدمر. وتزعم الشكوى التي تم رفعها في محكمة اتحادية أميركية في نيويورك أن قوات الأمم المتحدة حملت الكوليرا إلى هاييتي.
    وتتضمن الدعوى اتهامات بأن شبكة «الصرف الصحي المتدهورة وممارسات التخلص من النفايات»، التابعة للأمم المتحدة، ساهمت في تلويث النهر الرئيسي في البلاد، ما أسفر عن مقتل أكثر من 8 آلاف شخص، وإصابة أكثر من 650 ألف بالمرض، وفقاً لبيان صحافي صادر عن المجموعتين.
    ورفع مكتب المحامين ومعهد العدالة والديمقراطية في هاييتي الدعوى، نيابة عن ضحايا الكوليرا في هاييتي، للحصول على تعويضات من الأمم المتحدة عن الإصابة الشخصية، والوفاة بالخطأ والاضطراب العاطفي.
    وقال براين كونكانون، مدير معهد العدالة والديمقراطية في هاييتي: «مر المدعون بمعاناة لا توصف نتيجة الكوليرا، واضطروا للعيش مع معرفة أن الكوليرا يمكن أن تصيبهم مجدداً، لديهم الحق في اللجوء إلى المحكمة، لسماع قضيتهم وحقوقهم في الحصول على التعويضات التي ستساعدهم على المضي في حياتهم، والحصول على المياه النظيفة».
     

مشاركة هذه الصفحة