العاهل السعودي: نقف ضد من يحاول المساس بمصر

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة خالد الشامسي, بتاريخ ‏8 أكتوبر 2013.

  1. خالد الشامسي

    خالد الشامسي :: فريق التغطيات التطويري ::

    أعلن العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز، خلال استقباله الرئيس المصري عدلي منصور، الذي زار المملكة امس، وقوف بلاده ضد كل من يحاول المساس بشؤون مصر الداخلية خاصة «الإرهابيين»، في حين يستقبل العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني اليوم في عمان الرئيس المصري المؤقت الذي اختار المملكة كثاني محطة بعد السعودية في أول زيارة يقوم بها للخارج منذ توليه السلطة في مصر.
    وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، أن الملك عبدالله، «أكد خلال استقباله في قصره في جدة للرئيس المصري عدلي منصور، وقوف المملكة العربية السعودية مع الأشقاء في جمهورية مصر العربية الشقيقة ضد الإرهاب والضلال والفتنة، وتجاه كل من يحاول الـمساس بشؤون مصر الداخلية».
    وأضافت أن الرئيس عدلي منصور، أعرب بدوره، «باسمه وباسم حكومة وشعب مصر» عن الشكر والتقدير للملك عبدالله وشعب وحكومة المملكة «على مواقفها المساندة لإرادة الشعب المصري، ودعمها مصر للخروج من أزمتها الاقتصادية نتيجة الأحداث التي شهدتها مؤخراً».
    آفاق التعاون
    وأشارت الوكالة إلى أن الجانبين بحثا خلال اللقاء آفاق التعاون بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها بما يخدم البلدين والشعبين الشقيقين في جميع المجالات، كما استعرضا مجمل الأحداث والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية وموقف البلدين الشقيقين منها.
    وكانت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أفادت أن منصور وصل ظهر امس إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة حيث كان في استقباله ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود وعدد من الوزراء والمسؤولين السعوديين.
    ترحيب بالزيارة
    من جهة اخرى رحبت الحكومة السعودية امس بزيارة منصور للمملكة، مؤكدة عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين وحرص الجانبين على تعزيزها في مختلف المجالات، وأوضح وزير الثقافة والإعلام السعودي الدكتور عبد العزيز خوجة، في بيان صحافي عقب الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء برئاسة ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبد العزيز، أن مجلس الوزراء، رحب بزيارة الرئيس المصري المستشار عدلي منصور للمملكة ، مؤكداً عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين وحرص الجانبين على تعزيزها في مختلف المجالات.
    الأزمة السورية
    وفي شأن آخر جددت الحكومة دعوتها للمجتمع الدولي بكافة مؤسساته القانونية لتحمل المسؤوليات الأخلاقية والقانونية لمعالجة جميع جوانب الأزمة السورية بالسرعة اللازمة، ومحاسبة كل من تسبب في الجرائم المروعة التي تعرض لها الشعب السوري.
    وطالبت المجتمع الدولي بضمان وصول المساعدات الإنسانية لأبناء الشعب السوري الذي يتعرض للقتل والإبادة والتشريد في معاناة إنسانية صنفت ضمن أسوأ الأزمات الإنسانية، الأمر الذي يتطلب تضافر الجهود الدولية من أجل تكثيف المساعدات الإنسانية للملايين من النازحين واللاجئين السوريين وتوفير الضمانات اللازمة لوصولها لهم.
    زيارة الأردن
    إلى ذلك من المقرر أن يستقبل العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني اليوم في عمان الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور الذي اختار المملكة كثاني محطة بعد السعودية في أول زيارة يقوم بها للخارج منذ توليه السلطة في مصر.
    وأفاد مصدر حكومي لوكالة فرانس برس ان منصور سيصل الى المملكة اليوم للقاء الملك عبد الله وبحث العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات والمستجدات والأوضاع الراهنة في المنطقة.
     

مشاركة هذه الصفحة