معرض صلالة الدولي للصناعة يخطط لقيام 150 مصنعا وإنشاء سوق للبضائع الصينية في ظفار

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة الخزامى, بتاريخ ‏7 أكتوبر 2013.

  1. الخزامى

    الخزامى ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    معرض صلالة الدولي للصناعة يخطط لقيام 150 مصنعا وإنشاء سوق للبضائع الصينية في ظفار

    «كن صناعيا» ندوة مصاحبة له -
    صلالة – بخيت كيرداس الشحري -
    انطلقت صباح أمس فعاليات معرض صلالة الدولي للصناعة والذي يعد المعرض الأول في السلطنة في مجال الصناعة وذلك تحت رعاية معالي الدكتور رشيد بن الصافي الحريبي رئيس مجلس المناقصات وبحضور عدد من أصحاب السعادة والمهتمين بالشأن الصناعي ومجموعة من أصحاب وصاحبات الأعمال بالمحافظة وقد أقيم المعرض بمنتجع كراون بلازا.
    وقد أكد معالي الدكتور راعي المناسبة على أهمية إقامة مثل هذه المعارض المشتركة لتشجيع المنتجات الصناعية وتشجيع القطاعات الأخرى التي تستخدم هذه المنتجات مما يمهد السبل لإمكانية إقامة شراكة متبادلة واستثمارية وتبادل الخبرات بين مختلف المشاركين في القطاع الصناعي. وأضاف معاليه أن إقامة مثل هذه المعارض في مختلف محافظات السلطنة يتيح الفرصة لأصحاب وصاحبات الأعمال العمانيين للتعرف على العديد من المشاريع الصناعية التي تعود بالفائدة على الوطن والمواطن بشكل عام.
    وقد ألقى الشيخ عبدالله بن سالم الرواس رئيس فرع الغرفة بمحافظة ظفار كلمة بهذه المناسبة قال فيها: يعتبر معرض صلالة الدولي للصناعة هو المعرض الأول في السلطنة حيث ينفرد بتوفير فرصة لأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالسلطنة من الاطلاع على الإمكانيات والخبرات الموجودة لدى المشاركين بالمعرض من شركات دولية ووكالات تجارية متخصصة في المجال الصناعي وكذلك وجود مستثمرين في المجال الصناعي، مما يحقق الفائدة الشاملة لجميع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في عموم السلطنة وكذلك يتيح هذا المعرض فرصة للشباب لعرض أفكارهم ومقترحاتهم التي تعود عليهم بالنفع في تنمية مشاريعهم. موضحا أن غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة ظفار رأت أن تبادر في تسهيل استجلاب الشركات والوكالات الصناعية الدولية والإقليمية ليتسنى للقطاع الخاص العماني الاطلاع على هذه الشركات والوكالات.
    وبعد ترحيب رئيس فرع الغرفة في محافظة ظفار براعي المناسبة والحضور قام معالي الدكتور رئيس مجلس المناقصات بافتتاح المعرض كما قام بجولة في المعرض تعرف من خلالها على ما يحتويه المعرض من منتجات صناعية ومجموعة الشركات المشاركة في المعرض.
    وحول التنظيم والتنسيق لهذا المعرض قال أحمد بن محمد ظاهر الكثيري مسؤول التنسيق والمتابعة مع الشركات و المصانع المشاركة بالمعرض لقد واجهنا صعوبة كبيرة في استقطاب الشركات لهذا المعرض وخاصة الشركات الصينية معللين ذلك بصغر حجم السوق العماني حيث إن هذه الشركات تستهدف الأسواق ذات الكثافة السكانية العالية وقد أكد الكثيري على أن الهدف من استقدام هذه الشركات ليس إيجاد وكلاء لهم في السوق العماني أو تصدير بضاعتهم إلينا من بلدانهم ولكن لتشجيعهم على الاستثمار وإقامة مصانع في السلطنة عن طريق الشراكة بين هذه الشركات ورجال أعمال عمانيين أو الاستثمار بشكل مباشر، وقد كشف لنا الكثيري أنه خلال السنتين القادمتين سوف يتم إنشاء من 100 – 150 مصنعا في محافظة ظفار إذا تمت التسهيلات لهذه الاستثمارات من قبل الجهات المعنية بذلك وإذا تم التعقيد كما تعودنا فالمستثمر لن ينتظر وسوف لن يعود ولكن لو نظرنا للمصلحة العامة للوطن بعيدا عن المصالح الشخصية فسوف يتقدم هذا الوطن بشكل كبير.
    وأوضح احمد الكثيري وهو رجل أعمال قائلا إننا من خلال قيامنا بالتنسيق من أجل إقامة هذا المعرض نطمح إلى إقامة مجمع تجاري كبير مثل سوق التنين في دبي ويضم المنتجات الصينية من خلال العديد من المستثمرين مما سوف يساهم بشكل كبير في إنعاش الحركة السياحية والاقتصادية بالمحافظة والسلطنة بشكل عام ونأمل أن يكون هناك نتاج طيب لهذا المعرض وحقيقة أن المستثمرين المشاركين في هذا المعرض أبدوا إعجابهم بالمحافظة والمقومات التي تمتلكها وخاصة وجود ميناء ذي موقع تجاري مهم وقربه من الأسواق الخارجية كالأسواق الأفريقية والسوق الإيراني واليمني وأسواق دول الخليج العربي وقد تشجعوا كثيرا للاستثمار في المحافظة ونأمل أن ترى المشاريع التي نسعى إليها النور قريبا.
    والجدير بالذكر أن هذا المعرض والذي يستمر مدة يومين قام بتنظيمه فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة ظفار بالتعاون مع مجموعة من مؤسسات القطاع الخاص حيث تقام اليوم ندوة “كن صناعيا” بقاعة ظفار بمنتجع كراون بلازا على هامش المعرض تحت رعاية سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار تقدم فيه أوراق عمل مصاحبة للمعرض يشارك فيه رئيس اتحاد الصناعة في دولة الكويت والعديد من المتحدثين من السلطنة و دول مجلس التعاون الخليجي ويعد هذا المعرض فرصة لأصحاب وصاحبات الأعمال للالتقاء بالعديد من المهتمين في شؤون القطاع الصناعي والاطلاع على آخر التطورات في هذا المجال.
     

مشاركة هذه الصفحة