«الإخوان» تفشل في احتلال ميادين القاهرة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة خالد الشامسي, بتاريخ ‏5 أكتوبر 2013.

  1. خالد الشامسي

    خالد الشامسي :: فريق التغطيات التطويري ::

    فشلت جماعة الإخوان المسلمين المحظورة أمس في اقتحام الميادين الرئيسية في العاصمة المصرية القاهرة، بما فيها ميدان التحرير، حيث حالت الإجراءات الأمنية المشددة دون وصول أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي إلى الأماكن المحددة بهدف احتلال الميادين وإفساد احتفالات الشعب المصري بانتصار حرب «6 أكتوبر»، فيما قتل شخص خلال اشتباكات بين أنصار المعزول والأهالي.
    ومنذ الصباح الباكر، أغلق الجيش باستخدام المدرعات والأسلاك الشائكة كل المداخل المؤدية لميدان التحرير مانعاً دخول المارة بشكل كامل.
    وأطلقت الشرطة المصرية قنابل الغاز المسيلة للدموع لتفريق أنصار الإخوان المسلمين الذين حاولوا نشر الفوضى باقتحام ميدان التحرير ومحاولة إثارة الشغب بالقرب من كورنيش النيل والمتحف المصري إلا أن أجهزة الأمن تصدت لتلك المحاولات. وأطلق افراد الشرطة كمية كبيرة من قنابل الغاز المسيل للدموع، كما اطلقت الشرطة الرصاص الحي في الهواء لتفريق المتظاهرين.
    إغلاق الطرق
    ومنعت قوات الأمن المتواجدة في محيط منطقة رابعة العدوية أنصار الرئيس المعزول من الزحف إليها، وقامت بإغلاق جميع الطرق المؤدية إلى مسجد رابعة. وفي مصر الجديدة فرضت أجهزة الأمن بالاشتراك مع القوات المسلحة طوقاً أمنياً في محيط قصر الاتحادية بعد قدوم مسيرات محدودة من عدة مناطق متفرقة في طريقها إلى قصر الرئاسة. وتسببت تلك المسيرات في إحداث حالة من الفوضى المرورية قبل سيطرة رجال الأمن على الموقف.
    في السياق، اندلعت اشتباكات بين مؤيدي مرسي والأهالي في مناطق متفرقة في القاهرة، وخاصة في منطقة ميدان عبدالمنعم رياض المتاخم للتحرير.
    وفي حي المنيل غرب القاهرة، اشتبك الأهالي وأنصار مرسي بالأسلحة النارية بعدما هتف انصار مرسي ضد الجيش ووزير الدفاع عبدالفتاح السيسي، وقتل شخص في هذه الاشتباكات.
    وقالت شاهدة العيان ريهام العناني ان «المئات من انصار مرسي هتفوا ضد الجيش والسيسي ما دفع الأهالي لرفض مرورهم والاشتباك معهم»، وأضافت الشاهدة التي شاهدت الاشتباكات من شرفة منزلها: «حدث تبادل لإطلاق النار من اسلحة الخرطوش بين الجانبين».
    وتكررت الاشتباكات في حي شبرا شمال القاهرة ما استدعى تدخل الشرطة للتفرقة بين الطرفين. وقال مصدر امني ان «الأهالي ومسيرة الإخوان التي انطلقت من مسجد الخازندار عقب صلاة الجمعة تبادلوا التراشق بالحجارة». وقال شاهد العيان أحمد جمعة لوكالة «فرانس برس» ان «الأمن تدخل للتفريق بين الجانبين».
    منزل مرسي
    في غضون ذلك، أُصيب خمسة أشخاص على الأقل بجروح، في اشتباكات بالقرب من منزل الرئيس المعزول محمد مرسي بمحافظة الشرقية. وأبلغ مصدر في مدينة الزقازيق (مركز محافظة الشرقية شمال شرق القاهرة) «يونايتد برس إنترناشونال»، أن العشرات من أنصار مرسي نظموا وقفة أمام مسجد الفتح القريب من منزل مرسي في حي فيلات أساتذة الجامعة بمنطقة منشأة أباظة وردَّدوا هتافات مناهضة لقادة الجيش والشرطة.
    وأضاف المصدر أن «هتافات أنصار مرسي أثارت حفيظة مؤيدي ثورة 30 يونيو التي أطاحت بالنظام السابق، فوقعت اشتباكات بين الجانبين اللذين تبادلا التراشق بالحجارة، ما أسفر عن إصابة خمسة أشخاص على الأقل بجروح».
    خداع الأمن
    وكشفت مصادر منشقة عن «الإخوان»، أن الجماعة قامت بوضع خطة لاحتلال ميدان التحرير في ذكرى «6 أكتوبر». وأضافت المصادر أن الخطة تتضمن التوجه في مجموعات صغيرة وفرادى من كل أحياء القاهرة، وليس في مسيرات كبيرة الى ميدان التحرير واستدراج قوات الأمن المتوقع وجودها بكثافة حول الميدان إلى الشوارع الجانبية المحيطة حتى يُجرى اقتحام الميدان.
    مقتل جنديين في هجوم إرهابي
    قتل جنديان مصريان وأصيب ضابط جيش وجندي آخران أمس في هجوم شنه مسلحون مجهولون على سيارة للجيش قرب مدينة الإسماعيلية (على قناة السويس) بحسب ما افاد مصدر امني. وقال المصدر ان ملثمين كانوا يستقلون سيارة بدون لوحات معدنية اطلقوا النار على سيارة الجيش ولاذوا بالفرار ما أدى الى مقتل جندي على الفور وتوفي جندي ثان متأثرا بجراحه بعد نقله الى المستشفي.
    كما اصيب جندي وضابط آخران، وفق المصدر نفسه. وأوضح المصدر ان الهجوم وقع في منطقة المنايف على طريق القاهرة - الإسماعيلية الصحراوي وعلى بعد بضعة كيلومترات من مدخل مدينة الإسماعيلية.
    وأغلقت قوات الجيش طريق القاهرة- الإسماعيلية الصحراوي لفترة وجيزة بعد هذا الهجوم ثم اعادت فتحه مجدداً. وشهدت منطقة الإسماعيلية عدة هجمات مماثلة في الفترة الأخيرة. القاهرة- أ.ف.ب
     
  2. سلطنة العدل

    سلطنة العدل ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    ذهـــــــب الأخــــووان .. وبلا رجعـــه,,,
     

مشاركة هذه الصفحة