|| . . لا أمل بلا عمل . . ||

الموضوع في ',, البُريمِي للتَطويِر الذَاتِي,,' بواسطة الخزامى, بتاريخ ‏29 سبتمبر 2013.

  1. الخزامى

    الخزامى ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    [​IMG]



    الأمل هو كالمنارة البعيدة التي تشع و تُنَور طريق كل تائه ظل سبيله في الوصول إلى بر الأمان ، فهو نور و ضياء يزين قلب مالكه روعة وبهاء . . ،

    و هو يحرك في النفس الاندفاع للخطو نحو الأمام لإحداث التغيير الإيجابي في حياة الفرد . . ،




    [​IMG]


    تعالوا معي لنسأل أنفسنا وهلة . . و نقلب هذه الأسئلة في تفكيرنا المنطقي . .
    هل يا ترى زراعة الأمل في جوفنا كافي . . ؟
    و هل نداءنا المتكرر . . عليكم بالأمل . . ولا تفقدوا الأمل . . و تمسكوا بالأمل . . يكفي لإحداث كل تغيير إيجابي نود إحداثه في كياننا بشكل خاص وفي واقعنا بشكل عام . . ؟

    احتفظوا بإجابتكم في جعبتكم ، وأركنوها على جنب لبضع دقائق و عودوا إليها لاحقا لإعادة تقليبها من جديد ، و تعالوا معي بفكركم لآخذكم في رحلة إلى لب حقيقة الأمل من وجهة نظري الخاصة . . ،



    [​IMG]

    فإني أرى أن الأمل بلا عمل هو كالسراب الخادع يترصده الظمآن من بعيد محاولا الوصول إليه ولكن بلا جدوى . . فهو هكذا حال كل شخص يتمسك بالأمل و يتعلق بكل أطرافه وبقوة ولكن يظل مرخي و متهاون في السعي خلف العمل الذي سيساعده لتحقيق آماله مهما كان صُغر أو عظم هذا العمل فهو بالمجمل سعي لإحداث التغيير بشكل جاد . . لا بشكل أحلام و أوهام من مجرد صحوته منها يظل يندب حظه و نصيبه . . و يعيش ويُقيد نفسه بسلاسل و سوار سجن جور الدنيا عليه لِيُّعيّش نفسه في قصة حزينة راغبا في
    جذب أعين كل المشفقين . . ،





    [​IMG]

    فهيا لنجدد مفهوم الأمل و نقرنه بالعمل حتى نرنو من خلاله إلى الطريق الذي
    سيهدينا لتحقيق مُرادِنا وآمالنا . . ،’


    [​IMG]


    خالص ودي و احترامي . . *
     
  2. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬

    .

    .

    الأمل ذلك الوميض الصغير الذي يشع ويسطع نوره وسط كون من الظلمات
    فمن يرى أنه لا يستطيع أن يفر من خلاله بسبب حجمه الصغير
    فليترك المجال لمن يرى فيه حياته الجديدة تشرق منه
    فذلك الذي سينجوا من أنياب اليأس

    كلمات رائعة هذه التي قرأت
    تضاهي روعة القلب الذي أحس بها وأدرجها ليشاركنا إياها
    كل الشكر لكِ
     

مشاركة هذه الصفحة