نجاح نظام جمع النفايات المباشر من المنازل.. وتعميم النظام لمختلف الولايات بالتدريج

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة الخزامى, بتاريخ ‏29 سبتمبر 2013.

  1. الخزامى

    الخزامى ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    بلدية مسقط: نجاح نظام جمع النفايات المباشر من المنازل.. وتعميم النظام لمختلف الولايات بالتدريج


    الأحد, 29 سبتمبر/أيلول 2013 02:53
    [​IMG]
    تحت شعار مسقط نظيفة "بنا جميعا....لنا جميعا"
    · قيس الكشري: توزيع 2000 حاوية صحية منزلية سعة 120 لترا
    · تعاون الجميع خطوة نحو تحقيق النجاح لهذا النظام
    مسقط - إبراهيم الحسني
    أكدت إدارة الشؤون الصحية ببلدية مسقط نجاح المديريات في تطبيق النظام الجديد الذي دشنته مطلع العام الجاري لنقل النفايات من الأحياء والمجمعات السكنية بالمدينة وذلك بتنفيذ عمليات النقل اليومي المباشر من أمام المنازل وتخصيص حاويات خاصة لكل منزل لهذا الغرض وأوضح قيس بن سليمان الكشري مدير إدارة الشؤون الصحية ببلدية مسقط أنّ النظام تمّ تطبيقه بصورة تجريبية بداية شهر يناير من هذا العام على مناطق العذيبة (المرحلة السادسة)، ومنطقة الموالح الجنوبية (خلف مركز سيتي سنتر)، ومنطقة المساكن الاجتماعية بالخوض (الحي الصحي) حيث تمّ سحب جميع حاويات جمع النفايات الحالية الموزعة في الساحات والأماكن العامة في هذه المناطق التجريبية بهدف الارتقاء بالمظهر العام، وتوفير حاويات للنفايات خاصة لكل منزل، وبعد نجاح هذه التجربة سيتم تعميم النظام على مختلف مناطق وولايات محافظة مسقط بالتدرج حسب أعداد الكثافة السكانية والعمرانية.
    ويهدف هذا البرنامج إلى الحفاظ على المظهر الجمالي للحي بإزالة المواقع والحاويات المخصصة لجمع النفايات لعدة منازل في المنطقة بهدف منع وتقليل انتشار الحشرات والقوارض، والتقليل من انتشار الأمراض التي تسببها الحشرات والقوارض، ومنع رمي المخلفات الاستهلاكية والصلبة في الساحات العامة وبجانب الحاويات، وكذلك التقليل من التكلفة والجهد في عمليات النقل وذلك من خلال عمليات النقل اليومي والمباشر من المنازل للنفايات إلى مواقع التخلص المحددة "المرادم" .
    وتقوم فرق البلدية باستعدادات ودور في تهيئة المناطق لبدء تطبيق نظام النقل المباشر للنفايات حيث يتم توجيه فرق عمل خاصة بتنظيف المنطقة من الأحراش والأشجار اليابسة والمخلفات الزراعية، ومعالجة تلك المناطق بالمبيدات للتخلص من بقايا الحشرات وغيرها.
    وأشار قيس الكشري إلى أن البلدية قامت بتوزيع عدد (2000) حاوية حين تطبيق النظام خاصة لكل منزل في المناطق التجريبية المستهدفة تضاعف العدد خلال الستة أشهر الأولى . والحاوية تتميز بأنّها من مادة البلاستيك حيث إنها تتميز بأنها تمنع التسربات، وذات لون أخضر وسعة 120 لترا، وتوجد بها عجلات لتسهل عملية النقل وغطاء واق يمنع من انتشار الروائح الكريهة، وعلى صاحب المنزل المحافظة على الحاوية ووضعها داخل المنزل وتكون تحت مسؤوليته المباشرة واستكمالاً لبرنامج النقل، تقوم سيارات نقل النفايات التابعة لمديريات بلدية مسقط بالمرور على الأحياء المطبق فيها البرنامج يومياً عند الخامسة صباحاً لنقل النفايات المنزلية من كل منزل على حدةّ، بالاتفاق مع ملّاك هذه المنازل بإخراج الحاويات قبل الخامسة صباحًا بغرض إفراغها من قبل الفريق المختص بنقل النفايات المنزلية مما يقلل مدّة بقاء النفايات في الحاويات، وهذا بدوره يقلل من انتشار الحشرات والروائح التي كثيراً ما تكون مزعجة بالنسبة للأفراد. تقوم مركبات البلدية بنقل النفايات بالمرور على المنازل وتفريغ الحاوية وإعادتها إلى وضعها أمام المنزل.
    ترقيم الحاويات
    كما تمّ ترقيم الحاويات الموزعة على المنازل بحيث يكون رقم المنزل هو رقم حاوية الجمع مع وجود رقم تسلسلي يبين عدد الحاويات التي تم توفيرها لكل منزل وذلك لتسهيل إجراءات نقل النفايات من هذه الحاويات بالإضافة إلى سهولة متابعة المنازل المتجاوبة وغير الملتزمة وتوجد استمارة تسليم حاوية باللغتين (العربية والإنجليزية ) يوضح بها العنوان بالكامل ورقم الهاتف و التوقيع بالاستلام وهي عبارة عن نسختين واحدة يتم تسليمها للمواطن والأخرى خاصة بسجلات البلدية ليتسنى لنا معرفة المنازل التي تمّ تسليم الحاويات لها.
    وأوضح مدير إدارة الشؤون الصحية ببلدية مسقط أن البلدية حددت يومي السبت والثلاثاء من كل أسبوع لنقل النفايات الصلبة الأخرى والكبيرة الحجم مثل (بقايا الأجهزة والأثاث، وجذوع الأشجار وغيرها) وتأمل البلدية كذلك في هذا الصدد تعاون الجميع لإخراج النفايات الصلبة من المنازل قبل يوم واحد من الموعد المحدد ووضعها في المواقع المخصصة في الحي بطريقة منظمة، لتتولى مركبات البلدية نقلها في صباح اليوم التالي أو الاتصال هاتفياً يتم التنسيق بنقلها مباشرة من المنزل وبذلك ترتقي نظافة الحي طيلة أيام الأسبوع.
    الاهتمام بالبيئة
    وأشار قيس الكشري إلى أن القائمين بهذا العمل في أقسام النظافة بالمديريات يقومون بجهود كبيرة لتنفيذه وذلك بهدف الاهتمام بالبيئة العمانية في ظل التطور الاقتصادي والاجتماعي الذي تشهده السلطنة، واتسع هذا الاهتمام بالبيئة ليشكل جانباً من جوانب التنمية المستدامة، ومن هنا فإنّ برنامج الإصحاح البيئي يعتبر من أهم البرامج التي تسعى إلى إيجاد البيئة الصحية بكل روافدها وعناصرها، من سلامة الغذاء والماء والهواء والتعامل مع النفايات والصرف الصحي والمصادر البيئية لمصدر الأمراض.
    و في إطار حرص البلدية على المحافظة على الصحة العامة والرقي بالعمل البلدي, وإيمانا بدور المواطن والمقيم في الحفاظ على نظافة البيئة وجمالها وسعياً لتطوير أساليب جمع النفايات المنزلية والتخلص منها قامت تطبيق هذا النظام.
    تدوير النفايات
    حيث تطمح البلدية إلى أن ينتج عن هذا النظام انخفاض ملموس في كمية النفايات كمنهج حياة لكل فرد من أفراد المجتمع بحيث يكون الاستهلاك بقدر الحاجة، كما أنّ الخطة المستقبلية لتطبيق هذا النظام تنص على ضرورة أن يتم فصل النفايات من مصدرها (المواطن والمقيم) ليتم فرز هذه المواد لإعادة استخدامها أو تدويرها وذلك تطبيقاً لنظام (تقليل النفايات – إعادة الاستخدام – التدوير) و في المرحلة الأخيرة سيكون تحويل النفايات إلى مورد اقتصادي من خلال شركات القطاع الخاص لاستقبال النفايات من أجل إعادة استعمالها أو إعادة تدويرها.
    توعية المجتمع
    ولأهمية التوعية والإرشاد في مجال نشر الوعي لدى أفراد المجتمع وفي إطار إنجاح هذا البرنامج تم التنسيق مع مكاتب التوعية والإرشاد بالمديريات لضمان إيصال الرسالة إلى المواطن والمقيم، فقد قامت فرق التوعية والإرشاد بزيارة منازل القاطنين في المناطق المستهدفة لتوعيتهم حول هذا البرنامج وتوزيع المنشورات المطبوعة باللغتين العربية والإنجليزية وإبلاغ المواطنين عن كيفية المساهمة في إنجاح هذا البرنامج وأهميته الكبيرة للبيئة المحيطة، وأضاف الكشري أنّ تعاون المواطن والمقيم له دوره الكبير في استمرار البرنامج وتطويره للمراحل المحددة له، كما تمّ إبلاغ المستفيدين بأماكن تجميع المواد الصلبة وبقايا الأجهزة والمعدات وجذوع الأشجار وكذلك المواعيد المحددة لنقلها.
     

مشاركة هذه الصفحة