خطة لتطوير مسالخ أبوظبي وتشغيلها آلياً

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة خالد الشامسي, بتاريخ ‏27 سبتمبر 2013.

  1. خالد الشامسي

    خالد الشامسي :: فريق التغطيات التطويري ::

    مدير إدارة الصحة العامة في بلدية أبوظبي، خليفة محمد مجرن الرميثي، عن تنفيذ خطة خمسية لتحويل جميع مسالخ أبوظبي المخصصة للجمهور إلى مسالخ آلية، لتسريع عملية الذبح والتقطيع والنظافة والتشغيل بأقل عدد من القصابين على الخط الكهربائي المتحرك المحمل بالذبائح.
    وقال لـ«الإمارات اليوم»، إنه جارٍ إنشاء مسلخ في منطقة الشهامة، مجاور لمسلخ الجمهور بطاقة ذبح 250 رأساً في الساعة بكلفة نحو 35 مليون درهم، ويتوقع جاهزيته قبل عيد الأضحى 2014، كما سيتم إنشاء مسلخ آلي في منطقة العدلة بطاقة 250 رأساً في الساعة، كاشفاً عن دراسة تجرى حالياً لإنشاء مسلخ في منطقة الختم، لوجود مزارع كثيرة للمواطنين في تلك المنطقة.
    وأفاد بأن وفداً من بلدية أبوظبي زار أكبر مصنع في العالم لتصنيع معدات وخطوط الذبح في النمسا، للتأكد من جودة المواصفات، لافتاً إلى أن هذا المصنع سيورد معدات مسلخ الشهامة، مؤكداً تركيب أحدث تكنولوجيا لخطوط سلخ الجلود بالكهرباء بدلاً من الهيدروليك، لضمان التحكم بعمليات السلخ.
    وأشار الرميثي إلى افتتاح مسلخ الوثبة الآلي، أخيراً بطاقه ذبح 250 رأساً في الساعة، ويستقبل ذبائح عيد الأضحى المقبل، مضيفاً أن 20 قصاباً يديرون المسلخ من الذبح مروراً بعمليات سلخ الجلد والتقطيع، لافتاً إلى أن المسالخ الآلية تتميز بقلة عدد القصابين.
    وأشار الرميثي، إلى أنه تمت إعادة صياغة مسلخ الجمهور وسوق بيع الماشية المجاور له في منطقة الميناء، استعداداً لعيد الأضحى، وتم تخصيص صالتين للذبح بهدف استيعاب أكبر عدد من المضحين، حيث يتسلم المضحي رقماً خاصاً وينتظر دوره دون احتكاك بين القصابين والجمهور ومنعاً لطلب البعض أجوراً أعلى من القيمة المحددة، لافتاً إلى تجهيز منطقة المسلخ بمواقف سيارات تستوعب نحو 1000 سيارة من سيارات المضحين.
    وتابع أنه توجد نافذة لدفع رسوم الذبح والتقطيع تسهيلاً على المضحين، كما توجد كاميرات مراقبة وأجهزة نداء لضبط عملية تسلم وتسليم الأضاحي للمساهمة في تخفيف العناء على المضحين، وضمان عدم فقدان أضاحيهم، مؤكداً أن قسم المسالخ في بلدية مدينة أبوظبي علق إجازات العاملين، خصوصاً الأطباء البيطريين والمراقبين خلال فترة عيد الأضحى.
    وأضاف أنه تمت إعادة صياغة سوق بيع الماشية المجاور لمسلخ الجمهور، حيث تم تغيير مداخل ومخارج سوق الماشية الواقعة على الشارع الرئيس وتحويلها إلى شارع فرعي، لتصبح مقابل مسلخ الجمهور لتسهيل الحركة بين السوق والمسلخ، ويجري العمل على تعيين ستة أطباء بيطريين يمكن زيادتهم إلى 10 قبل عيد الأضحى، بهدف توفير أكبر عدد من الأطباء داخل صالات الذبح، للعمل على سرعة فحص اللحوم ما يعجل بعملية الذبح، لافتاً إلى توفير 18 طبيباً بيطرياً للعمل على مدار الساعة، للتأكد من سلامة الأضاحي، وزيادة عدد القصابين في المسلخ الآلي والجمهور الى 150 قصاباً، و100 قصاب في بني ياس، 50 قصابا في الشهامة.
    وقال الرميثي، إن المسلخ الآلي يستقبل أضاحي الهلال الأحمر ويصل عددها نحو 4000 ذبيحة.
     

مشاركة هذه الصفحة