عشرات القتلى في هجمات تضرب العراق

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة خالد الشامسي, بتاريخ ‏27 سبتمبر 2013.

  1. خالد الشامسي

    خالد الشامسي :: فريق التغطيات التطويري ::

    واصلت دورة العنف حصد أرواح جديدة في العراق أمس، حيث قتل 28 شخصاً وأصيب 100 بجروح في سلسلة تفجيرات ضربت بغداد ومدناً أخرى، فيما نجا محافظ الأنبار من محاولة اغتيال بانفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبه شمالي الرمادي.
    وأفاد مصدر في شرطة محافظة نينوى العراقية أمس بأن الحصيلة النهائية لتفجير سوق النجيفي لبيع الكتب والقرطاسية وسط مدينة الموصل بلغت ستة قتلى و53 جريحا. وقال المصدر نفسه إن خمسة جنود وسائق أجرة أصيبوا بهجوم مسلح في منطقة بوابة الشام غرب الموصل.
    وأعلن مصدر في الشرطة أن حصيلة انفجار ثلاث عبوات ناسفة في سوق شعبية في منطقة سبع البور شمال بغداد بلغت 14 قتيلاً و30 جريحاً. وأكد المصدر أن ثمانية أشخاص قتلوا وأصيب 16 آخرون بانفجار عبوة ناسفة في سوق بمنطقة الدورة جنوب بغداد.
    وأضاف أن ثلاثة أشخاص على الأقل أصيبوا بانفجار عبوة ناسفة في منطقة الغزالية غرب بغداد. كما أصيب عنصران من الشرطة اثر انفجار عبوة ناسفة جنوبي كركوك.
    وذكر مصدر امني أن «مجموعة إرهابية زرعت عبوة ناسفة على جانب الطريق العام في منطقة واحد حزيران جنوبي محافظة كركوك استهدفت دورية لشرطة الطوارئ، أسفر انفجارها عن إصابة اثنين منهم بجروح مختلفة». وأضاف ان «الأجهزة الأمنية فرضت طوقا امنيا حول مكان الحادث فيما قامت سيارة الإسعاف بنقل المصابين إلى اقرب مستشفى لتلقي العلاج اللازم».
    محافظ الأنبار
    وفي سياق متصل، أفاد مصدر امني في شرطة محافظة الأنبار بأن المحافظ احمد الذيابي نجا من محاولة اغتيال بانفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبه شمالي الرمادي. وقال المصدر إن «عبوة ناسفة كانت موضوعة على جانب الطريق السريع شمالي مدينة الرمادي انفجرت لدى مرور موكب الذيابي من دون وقوع أي خسائر بشرية أو مادية»، مبيناً أن الأخير «لم يصب بأي أذى».
    مخبأ للأسلحة
    إلى ذلك، كشف الناطق الإعلامي باسم شرطة ديالى المقدم غالب عطية أن «قوة من طوارئ الشرطة عثرت في محيط أرض زراعية في الضواحي الجنوبية لقضاء بلدروز (30 كيلومترا شرق بعقوبة)، على مخبأ عملاق يحوي 230 قنبلة هاون تستخدم لصناعة العــبوات الناسفة، إضافة إلى ألغام وذخائر وأعتدة مختلفة الأنواع».
    وأضاف أن «المخبأ وفقاً للدلائل الأولية مرتبط بتنظيم القاعدة، وكان يستخدم في تزويد خلاياه المسلحة بأدوات القتل»، لافتا إلى أن الأجهزة الأمنية «باشرت بالبحث والتحري في محيط المنطقة لملاحقة أشخاص يشتبه بإدارتهم للمخبأ».
     

مشاركة هذه الصفحة