التعليم العالي تقرر إلغاء الرحلات السنوية لطلبة الكليات التطبيقية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏26 سبتمبر 2013.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    التعليم العالي تقرر إلغاء الرحلات السنوية لطلبة الكليات التطبيقية

    الطلبة: غير راضين ويؤثر سلبا على جهدنا -
    الرحلات الطلابية لا تقل أهمية عن التبادل والتدريب الطلابي -
    كتبت – نوال بنت بدر الصمصامية -
    قررت وزارة التعليم العالي إلغاء الرحلات الطلابية السنوية التابعة لكليات العلوم التطبيقية، والذي كان من المعتاد سنويا ترشيح الطلبة لها من الكليات التطبيقية الست التي تشمل (صور، عبري، نزوى، الرستاق، صحار وصلالة) نتج عن القرار ردود أفعال من أصحاب الشأن وهم الطلبة، فمن المعتاد سنويا تكريمهم تقديرا لجهودهم فكانت لهم بمثابة حافز أكبر لبذل مزيد من العطاء والتفوق والتنافس؛ من أجل الحصول على مقعد لرحلة حول العالم، إلا أن هذا القرار ربما سيحبط الطلبة ويقلل من معنوياتهم وستترتب عليه آثار سلبية خاصة للطلبة المجيدين.
    وفي هذا الصدد التقت «$» بمجموعة من طلبة كليات العلوم التطبيقية للوقوف على جدوى هذا القرار لمعرفة مدى انطباعهم وآرائهم حول مدى قبول أو رفض هذا القرار وإلى أي مدى يمكن أن يساهم أو يدفع بهم نحو الأمام أو التراجع.
    فقد أكد العديد من الطلبة من مختلف كليات العلوم التطبيقية أن هذا القرار غير مقبول فهم يتساءلون: لماذا تم إلغاء هذه الرحلات؟ وما هي الأسباب والدواعي؟ موضحين أهمية الرحلات الطلابية في غرس روح التنافس الشريف وبذل المزيد من الجهد بينهم. مشيرين إلى ضرورة التفكير في دعم هذه الرحلات وتطويرها، مدركين تماما بأنها لا تقل أهمية عن التبادل الطلابي والتدريب الطلابي؛ وإنما تأتي مكملة لها وجميعها تنصب في مصلحة الطالب الجامعي، منتظرين توضيح أسباب هذا الإلغاء حتى تكون حججا دامغة ومقنعة لهم.
    قرار مجحف
    حيث عبرت جميلة العبرية طالبة بكلية العلوم التطبيقية بعبري عن عدم رضاها بالقرار قائلة: قرار إلغاء الرحلات الطلابية قرار مجحف بحق الطلبة المجيدين وخاصة المنتسبين للأنشطة، فالرحلات الطلابية لها دور كبير في تبادل الخبرات والتعرف على ثقافات البلدان الأخرى، وكوني إحدى الطلبة الذي كان لهم نصيب من الرحلة وزيارتي لإسبانيا لم تعد ترفيها فقط وإنما كانت بمثابة نافذة جميلة أوضحت لي ثقافة جديدة.
    تحطيم الروح التنافسية والمعرفية
    ويشاطرها الرأي سليمان الحبسي طالب بكلية العلوم التطبيقية بصور قائلا: لا أشجع أبدا فكرة إلغاء الرحلات الطلابية لأنها تحطم روح الاندفاع المعرفي والتنافسي والعلمي وروح العطاء للطالب.
    فالرحلة الطلابية تنافس جميل لبذل عطاء متواصل يعود بفائدة للطالب والصرح العلمي.
    فالطالب بحاجة إلى رفع معنوياته، فأتمنى أن تعم الاستفادة من الرحلات الطلابية لجميع اخواني الطلبة في هذه السنة والسنوات المقبلة.
    هضم الحقوق
    ويرى محمد الصوافي طالب بكلية العلوم التطبيقية بصلالة: أن إلغاء الرحلات الطلابية من خطة التعليم العالي هي هضم لحق الفئة المجيدة من الطلبة، نحن بحاجة إلى مثل هذه الرحلات بشكل مستمر وذلك من أجل تعزيز قدرات الطالب وهي أيضا بمثابة المكافأة للطلبة المجيدين وواجب على الوزارة تكريمهم. وأتمنى من الوزارة تعزيز هذه الرحلات وزيادة الدعم المالي لها والاهتمام بشكل كبير بها لما لها من أهمية كبيرة في حياة الطالب الجامعي.
    إعادة النظر
    أما أماني الفزارية طالبة بكلية العلوم تطبيقية بصحار تقول: أتمنى إعادة النظر لهذا القرار، وأنا ضد إلغاء هذه الرحلات لما ستتبعه من شكاوى وتساؤلات مستمرة من الطلبة.
    فأغلب الطلبة بانتظار الرحلة ويسعون جادين ومجتهدين في سبيل الحصول على فرصة للسفر.
    لماذا لا نكرم؟
    ويتساءل الآن العديد من الطلبة المقبلين على مواصلة جهودهم في مجال الأنشطة وكذلك الجانب الأكاديمي فهم مدركون تماما بأن الأنشطة الطلابية لها دور كبير في صقل شخصية الطالب الأكاديمي فالجانب الأكاديمي يكمله جانب الأنشطة، فهم قادمون بعزم وإخلاص ولكن يتساءلون لماذا لا نكرم؟ مشيرين إلى أن الرحلة الطلابية حق لهم وحالهم كحال زملائهم الذين ترشحوا لها في السنوات الماضية.

     

مشاركة هذه الصفحة