[ أسآس البَيت ’المرأة آلصآلحةة, ]

الموضوع في ',, البُريمِي لِلقِصَص والرِوَايات ,,' بواسطة غيمَة, بتاريخ ‏16 سبتمبر 2013.

  1. غيمَة

    غيمَة ¬°•| مٌشرفة سابقة |•°¬

    بِسمِ الله الرَّحمنِ الرَّحيم
    السَّلامُ عَليكُم و رَحمةُ اللهِ و بَركاتُه




    رجل فقير في وظيفة متواضعة ، فوجئ يوما بوالد زوجته يقول له :
    " اتقِ الله يافلان وأشترى لزوجتك بعض الخبز والجبن والفول
    ولا تكثر عليها اللحم فقد ملت من اكل الدهن واللحم والفاكهة "
    . . .
    يقول الرجل فتحت فمي ، ولم أدري ما أجاوب !
    فلم افهم ماذا قال ؟ وماذا يقصد !!
    حتى قابلت زوجتي و سألتها ،فكانت المفآجأة !
    ،
    لقد كانت زوجته كلما تذهب الى أهلها ويقدمون لها اللحم والطبخ الدسم
    والفاكهة كانت تقول لا أريده فقد مللته ! ولا تأكل شيئا منه !
    وتقول أن زوجها لا يحرمها من شيئ منه بل أنه أكثر عليها منه ،
    حتى مللت من اللحم والفاكهة ! لكنها تشتهي الجبنة والفول وماشابهها ،
    فهو لايحضره لها . .
    ،
    بينما الحقيقة أنها في بيت زوجها لم تكن ترى اللحم الا في الشهر والشهرين مره !
    وكان أغلب أكلها من الجبنة الحامضة والخبز ،
    فلم يكن الرجل يملك مايسد جوعه ولا جوع زوجته ،
    لكن الزوجة الصالحة أرادت أن ترفع زوجها عند اهلها ،
    وتجعله كبيرا في أعينهم . .
    ،
    كانت تتحمل الجوع والحرمان ولا ترضى أن يعيره أحد بفقره وحاجته ،
    بل كانت تصبره وتشد من أزره وتذكره بموعود الله له إن صبر . .
    ،
    البيوت . . ليس أساسها الإسمنت أو الحجر ؛ بل المرأة الصالحة

    منقول






    دمتم بِحفظِ الله و رِعايتِه




     

مشاركة هذه الصفحة