29،3 مليون برميل حجم إنتاج السلطنة من النفط في أغسطس الماضي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏10 سبتمبر 2013.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    29،3 مليون برميل حجم إنتاج السلطنة من النفط في أغسطس الماضي


    الإثنين, 09 سبتمبر/أيلول 2013 12:36
    [​IMG]
    الجشمي لـ"الرؤية ": تزامن ارتفاع الإنتاج مع زيادة الأسعار أمر مبشر
    الرؤية - نجلاء عبدالعال​
    بلغ إنتاج السلطنة من النفط الخام والمكثفات النفطية خلال شهر أغسطس 2013م نحو 29.369.124 برميلا؛ أي بمعدل يومي قدره 947 ألفاً و391 برميلاً بارتفاع بلغت نسبته 3ر0 بالمائة مقارنة بشهر يوليو من عام 2013م عند احتساب المعدل اليومي، ويتجاوز حجم الإنتاج النفطي اليومي للسلطنة خلال شهر أغسطس الماضي الحجم المستهدف في ميزانية 2013 والذي قدر بـ 930 ألف برميل. ​
    وفي المقابل انخفض متوسط حجم الخام المصدر إلى الخارج يوميًا إلى نحو 820 ألف برميل وبنسبة 5% مقارنة بالشهر السابق. وأوضح التقرير الشهري الذي تصدره وزارة النفط والغاز أنّ إجمالي كميّات النفط الخام المصدرة للخارج في شهر أغسطس الماضي بلغت (25.410.798) برميلا أي بمعدل يومي قدره (819.703) براميل، وذلك بانخفاض 5.2% مقارنة بشهر يوليو 2013م.​
    وفي تصريح للرؤية أوضح سعادة ناصر الجشمي وكيل وزارة النفط والغاز أنّ متوسط الإنتاج اليومي الموضوع في الميزانية يتم احتسابه للعام بالكامل، حيث إنّ بعض الشهور يزيد فيها الإنتاج وينقص في البعض الآخر، كما أنّ تحقيق المستهدف من الإنتاج في الميزانية والتفوق عليه يعد إنجازًا جيدًا للسلطنة لأنّه يصب في زيادة الإيرادات للدولة، وفيما يتعلق بالفارق بين الإنتاج والتصدير أشار إلى أنّه يؤخذ في الاعتبار ما يتم تحوليه للمصافي، والذي يتم تحوليه إلى وقود وغيره من المشتقات، مشيرا إلى أنّ الكميّة تصل إلى ما يقارب 200 ألف برميل يوميا في بعض الشهور، أمّا في حالة زيادة الإنتاج بشكل أكبر بكثير مما يتم التعاقد على تصديره فإنّه يمكن تخزينه، وأكد سعادته أن اتجاه أسعار النفط الحالية نحو للزيادة أمر مبشر بعد أن تذبذب السعر لفترة وإن كان متوسط السعر المحتسب لبرميل النفط الخام العماني يتم أيضًا على إجمالي أسعار العام وليس بشكل شهري بحيث يتم حساب حجم ما تمّ تصديره طوال العام مع السعر الإجمالي وبالتالي يتم الحصول على المتوسط. ​
    وشهدت أسعار النفط الخام العالمية ارتفاعاً ملحوظاً خلال تداولات شهر أغسطس 2013م، و ذلك بفعل المخاوف من تعطل الإمدادات من ليبيا، وأيضاً خشية تفاقم أعمال العنف والاضطرابات في مصر، والخوف من تأثيرها على حركة الملاحة في قناة السويس أو أن يتسع نطاق الاضطرابات إلى منطقة الشرق الأوسط التي تشهد بالفعل تعثراً في صادرات النفط.​
    وشهد عقد نفط عُمان الآجل في بورصة دبي للطاقة ارتفاعاً كغيره من النوعيات الأخرى في العالم تبعاً للعوامل سابقة الذكر، حيث تراوح التداول بين (103.12) دولار للبرميل، و (115.23) دولار للبرميل ليستقر معدل سعر النفط العماني الرسمي تسليم شهر أكتوبر 2013م عند (106.96) دولار للبرميل، مرتفعاً بذلك (3.37) دولار عن معدل سعر تسليم شهر سبتمبر 2013م، واحتفظت الصين بالمرتبة الأولى في أكبر الدول استيرادا للنفط العماني الخام
    وفيما يتعلق بحركة أسواق النفط العالمية خلال شهر أغسطس 2013م، فقد بلغ متوسط سعر نفط غرب تكساس الأمريكي في بورصة نيويورك للسلع نايمكس (NYMEX) (106.23) دولار للبرميل، مرتفعاً بذلك (1.71) دولار مقارنة بتداولات شهر يوليو 2013م.​
    في حين بلغ مزيج بحر الشمال (برنت) (109.85) دولار للبرميل، مرتفعاً بذلك (2.82) دولار مقارنة بتداولات الشهر المنصرم. ​
     

مشاركة هذه الصفحة