الأوزبكية لم تكن تملك متفجرات أو حزاماً ناسفاً

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة الخزامى, بتاريخ ‏2 سبتمبر 2013.

  1. الخزامى

    الخزامى ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    الأوزبكية لم تكن تملك متفجرات أو حزاماً ناسفاً

    المصدر:
    • محمد فودة - دبي

    التاريخ: 02 سبتمبر 2013
    [​IMG]

    الشرطة ووحدات الطوارئ والمطافي تحيط بمبنى محاكم دبي تحسباً لوقوع أي أضرار. تصوير: أحمد عرديتي

    تمكنت شرطة دبي الليلة الماضية، من إنهاء أزمة المرأة (الأوزبكية) التي هددت في وقت سابق أمس، بتفجير نفسها في مقر النيابة العامة في دبي.

    واستخدمت الشرطة فرقاً عدة للتعامل مع الأزمة، شملت خبراء متفجرات، لكن مصادر اكدت لـ"الامارات اليوم" ان "المرأة لم تكن تحمل اية متفجرات وانها ادعت ان بحوزتها حزاما ناسفا".
    وشارك في العملية عدد كبير من قيادات شرطة دبي، يتقدمهم القائد العام لشرطة دبي بالإنابة، اللواء خميس مطر المزينة.

    وكانت شرطة دبي، صرحت أمس، بأن امرأة (أوزبكية) دخلت إلى مقر النيابة العامة في دبي، صباح أمس، مصطحبة معها طفلها، مدعيّة أنها تحمل حزاماً ناسفاً، حيث هددت بتفجير نفسها داخل المبنى إذا لم تتم الاستجابة لطلباتها، في مساعدتها على إنهاء خصومة شخصية مع أحد الأفراد، التي تحاول إثبات نسب طفلها إليه، حيث تم على الفور إخلاء المبنى والمنطقة المحيطة تماماً، واتخاذ كل الإجراءات والتدابير الأمنية اللازمة لتأمين المكان، وضمان سلامة جميع الأفراد الموجودين في محيط الواقعة.

    وأوضح بيان صادر عن المكتب الإعلامي لحكومة دبي، نقلاً عن شرطة دبي، أن فريقاً من المفاوضين الأمنيين، يقوم حالياً بالتواصل مع المرأة المذكورة، للوقوف على طلباتها، بهدف إيجاد مخرج يضمن إنهاء الأزمة بسلام، حيث طلبت المرأة حضور محاميها في بادرة تشير إلى قرب انتهاء الموقف، فيما أكدت شرطة دبي إخلاء المكان تماماً من جميع العاملين والمراجعين من الجمهور.

    وأكدت شرطة دبي أن التحريات المبدئية أظهرت أن المرأة لجأت إلى هذا الأسلوب المتطرف لجذب الانتباه، وكسب التعاطف معها، في محاولتها إثبات نسب الطفل لوالده، منوهة بأن السلطات اتخذت فور بدء الواقعة جميع الاحتياطات الضرورية، فيما تعمل حالياً على ضمان الحفاظ على حياة المرأة وطفلها، وكذلك تجنب أي ردود فعل غير محسوبة، من شأنها إحداث أي إصابات أو أضرار بالمنشآت.​
     

مشاركة هذه الصفحة