إستعداداً للحرب.. الأسد يُدير غرفة العمليات بنفسه

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏31 أوت 2013.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    إستعداداً للحرب.. الأسد يُدير غرفة العمليات بنفسه

    [​IMG]

    تاريخ النشر : 2013-08-31
    رام الله - دنيا الوطن
    أكدت صحيفة “الديار” ان الرئيس "بشار الاسد" لا يرد على مكالمات هاتفية كثيرة، بل هو اصبح في غرفة عمليات تحت الارض مع فريق عمله من ضباط وغيرهم في منطقة مجهولة، كما ان السيدة اسماء الاسد موجودة مع اولادها في امكنة سليمة. كذلك فإن بقية المسؤولين وضعوا عائلاتهم في هذه الاماكن السليمة، وهي كناية عن ملاجئ تحت الارض محمية ومؤمن لها كل شيء.

    وطلب الامن العسكري من كل الابنية التي لها ثلاثة طوابق تحت الارض تقديم الطابق الثالث تحت الارض وايصال المياه وكل شيء اليه ليكون ملجأ للمواطنين السوريين.

    اما على صعيد الشارع في دمشق، فهو قوي المعنويات ومستعد للمعركة. كذلك سوريا ستنتقل خلال ايام اذا حصلت الضربة من دولة متهمة بالارهاب الى دولة ضحية بقصف اميركي، ويتغير الشارع العربي وتتغير النظرة الى سوريا وتكون سوريا قد فرضت نفسها في اي مفاوضات مع اسرائيل في المستقبل.

    واضافت الديار انه اذا كانت اسرائيل تتجنب الحرب لأنها تستطيع ضرب سوريا بالطيران الا انها ستتلقى الاف الصواريخ الاستراتيجية من سوريا على مدنها، اضافة الى الحرب من قبل حزب الله عليها. وقد وضع حزب الله عناصر له في جهوزية عسكرية تامة في الجنوب على اساس ان الجيش الاسرائيلي قد يهاجم بريا ويحاول الدخول الى الجنوب وتم اعطاء اوامر للاهالي الا يغادر احد منزله، وان المطلوب عدم مغادرة قرى الجنوب ابدا ومدنها والبقاء فيها والقتال في حرب عصابات من قبل حزب الله للقرى والمدن ومهما كانت النتيجة، فلن ينسحب اهل الجنوب الى مناطق اخرى بل على العكس فإنهم انتقلوا من الضاحية نحو الجنوب للقتال في كل مدينة وكل قرية وتم تسليح الاهالي بالاسلحة الفردية حتى اذا حصلت معارك ضمن القرى والمدن سيشارك فيها الاهالي بأسلحتهم الفردية، اضافة الى حرب عصابات اعدت لها قيادة حزب الله اعدادا دقيقا. ​
     

مشاركة هذه الصفحة