( أَذْكُر الْمَوْت هَادِم الْلَّذَّات و تَجَهَّز لِمَصْرَع سَوْف يَأْتِي )

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة خافق احساس, بتاريخ ‏20 أوت 2013.

  1. خافق احساس

    خافق احساس الفرَيق الإدِاري إداري

  2. خافق احساس

    خافق احساس الفرَيق الإدِاري إداري

    قال الحسن البصري رحمه الله:
    "ما رأيت يقينا لا شك فيه أشبه بشك لا يقين فيه من الموت"(كتاب اليقين لابن أبي الدنيا، ص(20)).

    فالموت
    هو الحقيقة التي لا يمكن لأحدٍ أن ينكرها، أنكر فئام من الناس وجود الله تعالى،
    وأنكر المشركون البعث، وأُنكرت غير هذه الحقائق القطعية التي لا شك فيها، أما الموت فلا يمكن إنكاره..

    [​IMG]

    قال تعالى –عن المشركين-: [وقالوا إِنْ هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا نَحْنُ بِمَبْعُوثِينَ] (الأنعام/29).
    ومعنى قولهم: نموت ونحيا: يموت الآباء ويأتي الأبناء.
    وقال تعالى عنهم: [وَقَالُوا مَا هِيَ إِلا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلا الدَّهْرُ] (الجاثية/24).
    وفلسفة هؤلاء للحياة أنها بطون تدفع، وأرض تبلع، فلا بعث ولا مرجع.
    وقال: [وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ] (البقرة/36).
    وقال: [كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ] (الأنبياء/35).
    وقال: [كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ] (العنكبوت/57).
    وقال: [أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِكْكُمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنْتُمْ فِي بُرُوجٍ مُشَيَّدَةٍ] (النساء/78).

    [​IMG]

    ولو كان أحدٌ يبقى لما كان أولى بذلك من رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
    ولكن كتب الله الفناء على جميع عباده فلا يبقى إلا وجهه..
     
  3. خافق احساس

    خافق احساس الفرَيق الإدِاري إداري

    [​IMG]


    فتوى المؤمن والخوف من الموت للشيخ عبد العزيز بن باز

    الأخت التي رمزت لاسمها بـ: أ . ع . من الرياض تقول في سؤالها:
    هل يجب على المؤمن عدم الخوف من الموت؟ وإذا حدث هذا فهل معناه عدم الرغبة في لقاء الله؟

    الجواب :

    يجب على المؤمن والمؤمنة أن يخافا الله سبحانه ويرجواه؛
    لأن الله سبحانه قال في كتابه العظيم: فَلا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ،وقال عز وجل: فَلا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ،
    وقال سبحانه: وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ،

    وقال عز وجل: إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُولَئِكَ يَرْجُونَ رَحْمَةَ اللَّهِ،
    وقال عز وجل: فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا
    في آيات كثيرة ولا يجوز للمؤمن ولا للمؤمنة اليأس من رحمة الله، ولا الأمن من مكره،
    قال الله سبحانه: قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ
    إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ،
    وقال تعالى: وَلا تَيْأَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لا يَيْئَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ،
    وقال عز وجل: أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ،
    ويجب على جميع المسلمين من الذكور والإناث الإعداد للموت والحذر من الغفلة عنه، للآيات السابقات،
    ولما روي عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((أكثروا من ذكر هادم اللذات)) الموت
    ولأن الغفلة عنه وعدم الإعداد له من أسباب سوء الخاتمة،
    وقد ثبت عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    ((من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه ومن كره لقاء الله كره الله لقاءه))
    فقلت: يا نبي الله: أكراهية الموت فكلنا نكره الموت،
    قال: ((ليس كذلك ولكن المؤمن إذا بشر برحمة الله ورضوانه وجنته أحب لقاء الله فأحب الله لقاءه،
    وإن الكافر إذا بشر بعذاب الله وسخطه كره لقاء الله فكره الله لقاءه)) متفق عليه،
    وهذا الحديث يدل على أن كراهة الموت والخوف منه لا حرج فيه، ولا يدل ذلك على عدم الرغبة في لقاء الله؛
    لأن المؤمن حين يكره الموت أو يخاف قدومه يرغب في المزيد من طاعة الله والإعداد للقائه،
    وهكذا المؤمنة حين تخاف من الموت وتكره قدومه إليها إنما تفعل ذلك رجاء المزيد من الطاعات والاستعداد للقاء ربها.
    ولا حرج على المسلم أن يخاف من المؤذيات طبعا كالسباع والحيات ونحو ذلك فيتحرز منها بالأسباب الواقية،
    كما أنه لا حرج على المسلمين في الخوف من عدوهم حتى يعدوا له العدة الشرعية،
    كما قال الله سبحانه: وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ - أي الأعداء -
    مع الاعتماد على الله والاتكال عليه والإيمان بأن النصر من عنده، وإنما يأخذ المؤمن بالأسباب ويعدها؛
    لأن الله سبحانه أمره بها لا من أجل الاعتماد عليها،
    كما قال الله سبحانه: إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُمْ بِأَلْفٍ مِنَ الْمَلائِكَةِ مُرْدِفِينَ *
    وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلا بُشْرَى وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ وَمَا النَّصْرُ إِلا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ.
    وإنما الخوف الذي نهى الله عنه هو الخوف من المخلوق على وجه يحمل صاحبه على ترك الواجب أو فعل المعصية،
    وفي ذلك نزل قوله سبحانه: فَلا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ،
    وهكذا الخوف من غير الله على وجه العبادة لغيره،
    واعتقاد أنه يعلم الغيب أو يتصرف في الكون أو يضر وينفع بغير مشيئة الله
    كما يفعل المشركون مع آلهتهم. وبالله التوفيق.

    [​IMG]



    ما حكم كثرة التفكير بالموت وقد يصل إلى حد الوسوسة؟

    بصراحه أنا دائمًا أفكر بهذا الشيء ولا أعرف إن كان هذا التفكير صحيحًا أم لا ...

    وهو أني أفكر بأني سأموت بهذا اليوم فألتزم بالأذكار والسنن وقراءة القرآن الكريم ...


    فإن مر اليوم أقول سأموت الليلة فلا أنسى أن أقرأ الأذكار وأستعد للموت في هذه الليلة

    حتى أمي وأبي أذهب لأسلم عليهم
    ولكن لا أخبرهم بماذا أفكر وإن مرت الليلة ويأتي الغد أقول سأموت هذا اليوم وهكذا ....
    ولكن هذا الشعور معي في كل وقت وفي كل مكان وإن قلت لنفسي
    أن أنسى هذا الموضوع والتفكير في الموت أخاف أن أغفل
    ويأتيني الموت بغته وأنا لم أستعد له....
    فهل يجوز أن يفكر الإنسان بهذا التفكير وأن يكون في ذهني بكل وقت ؟؟
    أسأل الله العظيم أن يحسن ختامنا ....

    أفيدوني جزاكم الله خير







    الجواب



    إذا كان هذا التفكير من باب محاسبة النفس

    وتذكّر الموت ليكون دافعا على إحسان العمل فهو مطلوب


    ولذا جاء الحث على تذكّر الموت ، كما في قوله عليه الصلاة والسلام :

    زوروا القبور فإنها تذكركم الآخرة . رواه ابن ماجه والنسائي .
    وفي قوله : أكثروا ذكر هادم اللذات يعني الموت .
    وأما إذا كان هذا التذكّر سوف يُقعد الإنسان عن العمل ويصل به إلى حد الوسوسة أو القنوط فلا .
    لأن المقصود من التذكّر هو عدم الاغترار بالدنيا ،
    ولأجل أن لا ينسى الإنسان أنه سوف يرحل عن هذه الدنيا فليستعد لما بعد الموت .
    والله تعالى أعلى وأعلم .
    المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم

    عضو مكتب الدعوة والإرشاد







    [​IMG]





     
  4. خافق احساس

    خافق احساس الفرَيق الإدِاري إداري

    [​IMG]



    هَادِمْ اللَّذَّاتْ ومُفَرِّقْ الجَمَاعَاتْ
    الشيخ/ عبد الكريم الخضير


    ((هاذم اللَّذات)) وجاء في بعض الألفاظ بالدَّال المُهملة هادم، وجاء في بعضها هازم،
    والفرق بين هذه الألفاظ أنَّ الهاذم هو القاطع،
    والهادم هو المُزيل كالذي يهدم البناء، والهازم هو الغالب،
    وإذا نَظَرْنا إلى الموت وجدنا فيهِ هذهِ الألفاظ كلها، فهو يقطع اللَّذات،
    والمُراد باللَّذات المحسُوسة من استمتاعٍ بمُتَعِ هذهِ الحياة،
    فَيَحُول بين المرءِ وبينها، فيقطعُهُ من الاستمتاع بالأكل والشُّرْبِ
    ومُعاشرة الأقرانْ، والنِّساء، وما أشْبَهَ ذلك،من مُتَعِ هذه الحياة الدُّنيا،
    على أنَّهُ قد ينقُلُ الإنْسَانْ إلى ما هو أشد مُتعةٍ ولذَّةٍ منها؛
    لكنْ هذا بالنِّسبة لمُسْتَوى النَّاس كُلِّهِم الذي يشتركون فيه،
    في مُتَعِ هذهِ الحياة الدُّنيا؛ لكنْ من النَّاس من ينتقل إلى ما هو أفضل من حالِهِ وعَيْشِهِ،
    ومنهم من ينتقل إلى حالٍ سيِّئة نسأل الله السَّلامة والعافية،
    فهو قاطع وحائل بينَهُ وبين لذَّاتِهِ، وهو أيضاً هادم مثل ما يُهْدَم البِنَاء ويتحطَّم فهو مُزيل لهذهِ النِّعم،
    سواءً كانت حقيقتُهُ أو ذكرُهُ عند من أحيا الله قلبَهُ، هو مُزيل لهذا التَّلذُّذ بهذهِ النِّعم واللَّذَّاتْ،
    وهو أيضاً غالبٌ لها، ولذا يتقزَّز كثير من النَّاس من ذِكْرِ الموت أثناء الطَّعام!
    ويُنْكِر على من يذكر الموت في أوقات الفرح مثلا،
    في الأعياد، وفي الأفراح، في الأعراس، وفي غيرها، وأثناء الأكل والشُّرب، يُنْكِر من يقولها،
    النَّاس جاؤوا يَنْبَسِطُوا، يفرحوا، ويتلَّذُذون بحياتهم؛ لكنْ أولى ما يُذْكَر فيهِ الموت في هذهِ المواطن،
    مع أنَّهُ ينبغي أنْ يكون على لسان المُسْلِم؛امتثالاً لهذا الحديث، وللمصلحة المُترتِّبة على ذِكْرِهِ؛
    لأنَّ الإنسان الذِّي يُكْثر منْ ذِكْرِ الموت، الموت لا يُذْكَرْ في كثير إلا قَلَّلَهُ،
    ولا في قليل إلاَّ كَثَّره،
    إذا كانت عندك الأموال الطَّائلة إذا ذَكَرْتَ الموت؛ أمِنْتَ من الطُّغْيَان؛ لأنَّكَ رأيت أنَّكَ اسْتَغْنَيْتْ،
    فإذا عَرَفْتْ أنَّ ورائك موت؛ تأْمَنْ من هذهِ الآفة، وإذا كُنْتَ فَقِيراً لا تجدُ ما يكفيك؛
    تكاد نفسُكَ تتقطَّع حسرات إذا رَأْيْت ما عند النَّاس من أموال ذكرت الموت؛
    فهان عليك كل شيء!! هذا الأمر على المُسلم أنْ يمتثِله... لماذا؟
    لئلاَّ يسترسل في اتِّباعِ شَهَواتِهِ ومَلَذَّاتِهِ، وينسَى ما أمامَهُ من أهوال،
    فإذا اسْتَحْضَر ذكر الموت؛ ارتاح ضميرُهُ،
    وعَمِلَ لما بعد الموت، لا يُذْكَرُ في كثيرٍ إلاَّ قَلَّلَهُ، ولا في قليلٍ إلاَّ كَثَّرَهُ،
    وجاء في بعضِ الألفاظ لهذا الحديث بعد الأمر بذكرهِ - أنَّ من أكثرَ ذِكْرَهُ؛أحيا الله قلبَهُ-
    من أكثر ذكر الموت؛ أحيا الله قلبَهُ ومعناهُ صحيح، إذا تَصَوَّرت ما أمامك؛
    عَمِلْتْ، وإذا نَسِيتْ ما أمامك؛ أهْمَلْتْ وغَفَلْت، فلا شكَّ أنَّ هذا الأمر على كُلِّ مُسلم أنْ يَمْتَثِله؛
    لا سِيَّما من يَنْتَسِب إلى العلم وطَلَبِهِ، تَجِد النَّاس،
    ويُوجد هذا في مجالس طُلَّاب العلم أيضاً يَكْثُرُ فيها الهَزل، يكثُرُ فيها الضَّحك،
    ويَكْثُرُ فيها القِيل والقال؛ لكنْ لو ذُكِر الموت،
    الموت شبح أمام النَّاس كُلَّهم، مُخِيف؛ يَقِفُونَ عندَ حَدِّهم، واللهُ المُستعان.


    وَلِلْمَزِيْدِ مِنَ الْمَقَالَاتِ هُنَا و هُنَا و هُنَا
     
  5. خافق احساس

    خافق احساس الفرَيق الإدِاري إداري

    [​IMG]
    كَفَى بِالْمَوْت وَاعِظَا لـ نَبِيّل الْعَوَضِي
    [​IMG]


    كُل نَفْس ذَائِقَة الْمَوْت لـ نَبِيّل الْعَوَضِي
    [​IMG]


    كَلَّمـات عَلَى فِرَاش الْمَوْت ..لِلْشَّيْخ أَيْمَن صَيْدَح
    [​IMG]


    الْمَوْت يَأْتِي بَغْتَة ..مُحَمَّد حَســان ..
    [​IMG]


    مُحَاضَرَة وَاعِظ الْمَوْت الْشَّيْخ الدُّكْتُوْر :مُحَمَّد سَعِيْد رَسْلَان ..
    [​IMG]


    أَشْرَاط الْسَّاعَه .. الْشَّيْخ صَالِح الْمُغَامِسِي ج1
    [​IMG]


    أَشْرَاط الْسَّاعَه .. الْشَّيْخ صَالِح الْمُغَامِسِي ج2
    [​IMG]


    قِصَص مَؤَثِّرَه عَن حُسْن وَسُوْء الْخَاتِمَة يَحَكَيَهَا مِغْسَل الْأَمْوَات
    [​IMG]


    مُحَاضَرَة كُل نَفْس ذَائِقَة الْمَوْت ..الْشَّيْخ خَالِد إِسْمَاعِيْل
    [​IMG]


    مُحَاضَرَة الْمَوْت و سَكَرَاتِه لِلْشَّيْخ عَلِي بَن مُحَمَّد آَل يَاسِيْن
    [​IMG]


    مُحَاضَرَة كَفَى بِالْمَوْت وَاعِظا لِلْشَّيْخ سَعْد بْن سَعِيْد الْحَجَرِي
    [​IMG]


    مُحَاضَرَة مَاذَا بَعْد الْمَوْت لِلْشَّيْخ عَبْد الْلَّه بْن حَمَّاد الْرَّسِّي
    [​IMG]


    إِلَى مَتَى هَذِه الْغَفْلَة لِلْشَّيْخ نَبِيّل الْعَوَضِي.
    [​IMG]


    خُطْبَة عَن الْمُوَت وَالْحَيَاة لـ عَبْدُالْحَمِيْد كُشْك.
    [​IMG]


    لَحَظَات الْمَوْت الْأَخِيرَة لـ مُحَمَّد الْعَرَيْفَي.
    [​IMG]


    قِصَص الْمَوْت ..خِطْبَة لِلْشَّيْخ تَوْفِيْق الْصَّائِغ ..
    [​IMG]


    لَو تَكَلَّم الْمَوْتَى لِلْشَّيْخ سُلَيْمَان الْمَاجِد
    [​IMG]


    حَادِي الْمَوْت
    [​IMG]


    سِلْسِلَة شِدَّة الْمَوْت عِظَتَه وَاحْكَامَه لِإِسْمَاعِيْل حُمَيْدِي الْشِّدَّة الْأُوْلَى : الْمَوْت وَسَكَرَاتِه
    [​IMG]


    سِلْسِلَة شِدَّة الْمَوْت عِظَتَه وَاحْكَامَه لِإِسْمَاعِيْل حُمَيْدِي الْشِّدَّة الْثَآنِيَة / الْغُسْل وَالتَّكْفِيْن
    [​IMG]


    سِلْسِلَة شِدَّة الْمَوْت عِظَتَه وَاحْكَامَه لِإِسْمَاعِيْل حُمَيْدِي الْشِّدَّة الْثَآلِثَة / دُخُوْل الْقَبْر وَاهْوَال الْقِيَامَة
    [​IMG]


    سِلْسِلَة شِدَّة الْمَوْت عِظَتَه وَاحْكَامَه لِإِسْمَاعِيْل حُمَيْدِي الْشِّدَّة الَرآبِعَة \ اهْوَال الْنَّار ثُم وَصَف الْجَنَّة
    [​IMG]


    أَبْلُغ الْعِظَات لِلْشَّيْخ خَالِد الْرَّاشِد
    [​IMG]


    الْسَّفَر الْأَخِير لِلْشَّيْخ أَنَس بْن مُسْفِر
    [​IMG]


    الْصَّاخَّة لِلْشَّيْخ خَالِد الْرَّاشِد
    [​IMG]


    اللَّحَظَات الْحَرِجَة لِلْشَّيْخ أَنَس بْن مُسْفِر
    [​IMG]


    رَحَل الْإِمَام بْن بَاز - عِنْد الْمَوْت لِلْشَّيْخ بَدْر نُادَر الْمَشَارِي
    [​IMG]


    عَلَى فِرَاش الْإِحْتِضَار لِلْشَّيْخ إِبْرَاهِيْم الْزَّيَّات
    [​IMG]


    يَوْم الْفِرَار لِلْشَّيْخ خَالِد الْرَّاشِد
    [​IMG]
     
  6. خافق احساس

    خافق احساس الفرَيق الإدِاري إداري

    [​IMG]



    مُقَطَّع الْمَوْت بَغْتَه
    [​IMG]

    "وَجـاءَت سَكْرَة الْمَوْت بِالْحَق " قِرَآءَة خَاشَعِه لِلْشَّيْخ خَالِد الْجَلِيْل ..
    [​IMG]
    فِيِدْيُو أَسْرَع قَبْل فَوَات الْأَوَان ..رَائِع
    [​IMG]

    فِيِدْيُو عَن الْمَوْت بِالْلُّغَه الْإِنْجِلِيْزِيَّه
    [​IMG]
    [​IMG]

    مَقْطَع أَوَّل لَيْلَة فِي الْقَبْر
    [​IMG]

    مُقَطَّع أُفُق مِن سَكْرَتِك لِلْشَّيْخ خَالِد الْرَّاشِد
    [​IMG]

    مُقَطَّع لَا تَغْفَل عَن الْمَوْت تَقْدِيْم خَالِد الْرَّاشِد و قِرَاءَة يَاسِر الْدُوَسَرِي
    [​IMG]
    [​IMG]

    مُقَطَّع مَاذَا بَعْد الْمَوْت تَقْدِيْم خَالِد الْرَّاشِد وَدُعَاء يَاسِر الْدُوَسَرِي
    [​IMG]

    مُقَطَّع ارْض الْمَحْشَر تَقْدِيْم خَالِد الْرَّاشِد وَقُرّاءِه يَاسِر الْدُوَسَرِي
    [​IMG]

     
  7. خافق احساس

    خافق احساس الفرَيق الإدِاري إداري

    [​IMG]


    فِلَاش وَجَاءَت سَكْرَة الْمَوْت بِالْحَق
    [​IMG]



    [​IMG]




    انْشُوُدِةْ بِالْأَمْسِ كَانَ جَلِيْسَنا ..أَبُوْ عَبْدِالْمَلِكِ
    [​IMG]

    أُنْشُوْدَةَ مَاأَقْرَبَ الْمَوْتِ
    [​IMG]

    مُقَطَّعَ وَ أُنْشُوْدَةِ لَكُمْ فِيْ الْمَوْتِ مُعْتَبَرٌ
    [​IMG]

    أُنْشُوْدَةَ لَيْسَ الْغَرِيْبُ
    [​IMG]

    شِعْرِ تِلْكَ الْقُبُورَ
    [​IMG]

    إنَشَوُدَةِ خَطِفَ الْمَوْتِ لِـ أَبُوْ عَبْدُالْعَزِيْزِ.
    [​IMG]

    إنَشَوُدَةِ الْمَوْتِ لِـ أَبُوَعَبْدِالْمَجِيدُ.
    [​IMG]

    نَشِيْدُ لَيْسَ الْغَرِيْبُ ..بِصَوْتٍ الْشَّيْخُ عَبْدُالْعَزِيْزِ الْأَحْمَدُ
    [​IMG]


    تَيَقَّظَ لِّنَفْسٍ عَنْ مَدَاهَا تَوَلَّتْ (سِلْسِلَةٍ قَصَائِدَ وَعَظِيّةٍ : اكْدَحْ لِنَفْسِكَ قَبْلَ الْمَوْتِ فِيْ مَهَلٍ مِنْ انْشَادُ ابُوَعَبْدِالْمَلكِ )
    [​IMG]

    ايّا لِلْمَنَايَا وَيْحَهَا مَا اجِدُهَا (سِلْسِلَةٍ قَصَائِدَ وَعَظِيّةٍ : اكْدَحْ لِنَفْسِكَ قَبْلَ الْمَوْتِ فِيْ مَهَلٍ مِنْ انْشَادُ ابُوَعَبْدِالْمَلكِ )
    [​IMG]

    الَىَّ كَمْ تَتَمَادَىْ فِيْ غُرُوْرٍ وَغَفْلَةٍ (سِلْسِلَةٍ قَصَائِدَ وَعَظِيّةٍ : اكْدَحْ لِنَفْسِكَ قَبْلَ الْمَوْتِ فِيْ مَهَلٍ مِنْ انْشَادُ ابُوَعَبْدِالْمَلكِ )
    [​IMG]

    طَالِبُا رَاحَةً مِنْ دَهْرِهِ عَبَثَا (سِلْسِلَةٍ قَصَائِدَ وَعَظِيّةٍ : اكْدَحْ لِنَفْسِكَ قَبْلَ الْمَوْتِ فِيْ مَهَلٍ مِنْ انْشَادُ ابُوَعَبْدِالْمَلكِ )
    [​IMG]

     
  8. خافق احساس

    خافق احساس الفرَيق الإدِاري إداري

  9. خافق احساس

    خافق احساس الفرَيق الإدِاري إداري

  10. خافق احساس

    خافق احساس الفرَيق الإدِاري إداري

  11. خافق احساس

    خافق احساس الفرَيق الإدِاري إداري

    [​IMG]


    1|~

    [​IMG]

    2|~

    [​IMG]

    3|~

    [​IMG]

    4|~

    [​IMG]

    5|~

    [​IMG]

    6|~

    [​IMG]

    7|~

    [​IMG]

    8|~

    [​IMG]

    9|~

    [​IMG]

    10|~

    [​IMG]


    لِتَحْمِيْلِ الأكْوَادِ :


    [​IMG]
     
  12. خافق احساس

    خافق احساس الفرَيق الإدِاري إداري

    [​IMG]

    بِسْم الْلَّه الْرَّحْمَن الْرَّحِيْم
    الْسَّلام عَلَيْكُم وَرَحْمَة الْلَّه وَبَرَكَاتُه

    حَمْدَا لِلَّه أَن وَفَّقَنَا إِلَى إِعْدَاد و تَقْدِيْم هَذَا الْعَمَل فَإِن أُصِبْنَا فَمِنْه سُبْحَانَه وَحْدَه فَله الحمد و الشكر
    وَإِن أَخْطَأْنَا فَمَن أَنْفُسُنَا و الْشَّيْطَان ونطَلبه سُبحَانه العفو والغفران
    وَسَّائِلِينِه عَزَّوَجَل أَن يَنْفَع بِهَ وَيَجْعَلُه خَالِصا لِوَجْهِه .
    [​IMG]
     
  13. أُنْثَے مِنْ ~ بَيَآضْ

    أُنْثَے مِنْ ~ بَيَآضْ ¬°•|مشرفة الهواتف و التقنيات الذكية|•°¬

    كَمَآ قِيْلْ المَوْتُ حَقْ ..!
    اللَّهُمَّ ارْحَمْنَآ إِذَآ صِرْنَآ إِلَى مَآ صَارُوآ إِلَيْهْ تَحْتَ الجَنَآدِلِ والتُّرَآب وَحْدَنَآ ..

    طَرْحْ هَآدِفْ وَقَيِّمْ ..
    بَارَكَ اللهُ فِيْكِ لِـ عَطآؤُكِ اللَآ مَحْدُودْ ،
    وَدَآمْ قَلْبُكِ يَنْبُضُ بِالخَيْرْ ") ،

     

مشاركة هذه الصفحة