الإنطلاقة الأولى (مرحلة العشر الأوائل من رمضان)

الموضوع في 'البُريمِي لـ الْخيِمْة الرّمضـِانيّةُ 2013-1434' بواسطة حكآيةة غيم, بتاريخ ‏12 جويليه 2013.

  1. حكآيةة غيم

    حكآيةة غيم ¬°•| مُشرفة الخَواطر |•°¬

    الإنطلاقة الأولى (مرحلة العشر الأوائل من رمضان)
    بعد أن إتخذنا النوايا الخاصة بأعمال رمضان، بنا ندخل السباق بروح التحدي ونحيا رمضان بكل حماس وهمة .. وبرنامجنا العملي سينقسم إلى ثلاث مراحل والمرحلة الأولى خاصة بالعشر الأوائل من رمضان، وفيها سنقوم ببعض الأعمال الكبيرة التي تُقربنا من الله جلَّ وعلا ..
    ومن أسبـــاب وموجبات الرحمة ..
    التي ستُعطيك قوة الإندفاع الأولى كي تستطيع أن تعمل ..
    أولاً: كثرة الإستغفار وتجديد التوبة .. فالإستغفار من أسباب نزول الرحمة، كما قال تعالى {.. لَوْلَا تَسْتَغْفِرُونَ اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} [النمل: 46] .. ومن صيغ الإستغفار التي يجب أن تحرص عليها لتكون سببًا في تغفير خطاياك الكبيرة، ما ورد في حديث النبي "من قال أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه غفر له وإن كان فر من الزحف" [رواه أبو داوود وصححه الألباني]
    ومن الأمور التي يجب أن تتوب منها، كي تُطهِّر قلبك ..
    1) حب الدنيــــا .. ولكي تتوب من حب الدنيا، لابد أن تُضحي كي تُثبِّت لله تبارك وتعالى إنك مُخلصًا في طلب رضاه ..
    لذا عليك بالإكثار من صدقة السر .. فقد قال النبي "صدقة السر تطفئ غضب الرب" [صحيح الجامع (3759)]، وقال " الصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار" [رواه الترمذي وصححه الألباني] .. وعن ابن عباس قال: كان رسول الله أجود الناس بالخير وكان أجود ما يكون في رمضان وكان جبريل يلقاه كل ليلة في رمضان يعرض عليه النبي القرآن فإذا لقيه جبريل كان أجود بالخير من الريح المرسلة" [متفق عليه]
    2) التوبة من أيام الحرمان من القرب إلى الرحمن .. كي يأذن لك بالدخول، فتدعوه ألا يحرمك منه.
    3) التوبة من الكسل في الطاعات.
    4) التوبة من اللغو والغيبة والنميمة والكلام في أعراض الناس.
    5) التوبة من التعلُق بكل ما سوى الله عز وجل.
    تُبّ إلى ربك عز وجل وعُدّ إليه بكل ذرة فيك، واسأله أن يفتح لك بابه ويأخذ بيديك إليه،،
    [​IMG]
    ثانيًا: الإهتمام بتلاوة القرآن .. فالقرآن هو الحل لجميع ما تعاني منه من مشاكل، قال تعالى {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا} [الإسراء: 82] .. لذا في العشر الأوائل عليك أن تزد ختمة على آخر عدد للختمات قد وصلت له في رمضان، فإن كنت تختم مرة واحدة، تختم مرتين هذا العام .. وإن كنت تختم ثلاث مرات، تجعلهم أربعة وهكذا .. وإن كانت ظروفك لا تسمح بقراءة هذا العدد من الختمات، فعليك بالإستماع إلى القرآن ولكن بتركيز وتدبر حتى تتنزل عليك الرحمة .. يقول الله سبحانه وتعالى {وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآَنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} [الأعراف: 204]
    اكتب جميع الآيات التي أستوقفتك .. أثناء القراءة والقيام، كي ترجع إلى هذه الآيات مرة أخرى وتحيي المشاعر التي قد رزقك الله عز وجل بها أثناء الصلاة.
    قراءة إحدى التفاسير المُيسرة .. كي لا تكون قراءتك دون فهم.
    [​IMG]
    ثالثًا: الإعتكاف الجزئي .. من بعد صلاة الفجر إلى الشروق أو من العصر إلى المغرب، قال رسول الله "لأن أقعد مع قوم يذكرون الله من صلاة الغداة حتى تطلع الشمس أحب إلي من أن أعتق أربعة من ولد إسماعيل ولأن أقعد مع قوم يذكرون الله من صلاة العصر إلى أن تغرب الشمس أحب إلي من أن أعتق أربعة" [رواه أبو داود وحسنه الألباني] .. فتكون سببًًا في عتقك من النار ومن أسباب إستنزال الرحمة التي تدفعك للعمل، عن أبي هريرة أن رسول الله قال "الملائكة تصلي على أحدكم ما دام في مصلاه الذي صلى فيه ما لم يحدث أو يقم اللهم اغفر له اللهم ارحمه" [رواه أبو داوود وصححه الألباني]
    رابعًا: الإجتهاد في الدعــــاء .. بالأخص الدعاء الذي أوصى به النبي لفاطمة رضي الله عنها، فقال "ما يمنعك أن تسمعي ما أوصيك به أن تقولي إذا أصبحت وإذا أمسيت يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين"[رواه النسائي وحسنه الألباني]
    [​IMG]
    خامسًا: أعمال البر .. ومن أخطرها برَّ الوالدين، فلابد أن تحرص على برهما في العشر الأوائل كي تتنزل عليك الرحمة .. قال رسول الله "رضا الرب في رضا الوالد وسخط الرب في سخط الوالد" [صحيح الجامع (3506)] .. وعن ثوبان عن النبي قال "إن العبد ليلتمس مرضاة الله فلا يزال بذلك فيقول الله عز وجل لجبريل إن فلانا عبدي يتلمس أن يرضيني ألا وإن رحمتي عليه فيقول جبريل رحمة الله على فلان ويقولها حملة العرش ويقولها من حولهم حتى يقولها أهل السماوات السبع ثم تهبط له إلى الأرض" [رواه أحمد وحسنه الألباني]
    سادسًا: عيادة المرضى .. كي تخوض في رحمة الله، يقول رسول الله "من عاد مريضا لم يزل يخوض في الرحمة حتى يجلس فإذا جلس اغتمس فيها" [رواه أحمد وصححه الألباني]
    سابعًا: زيارة لملجأ أيتـــــام .. حتى تُزيل قسوة قلبك وتُلينه، قال رسول الله "أتحب أن يلين قلبك وتدرك حاجتك، ارحم اليتيم وامسح رأسه وأطعمه من طعامك يلن قلبك وتدرك حاجتك" [رواه الطبراني وصححه الألباني]
    [​IMG]
    ثامنًا: اتق شر لسانك .. انتبه جيدًا لكلامك واحذر من اللغو حتى يستقيم قلبك فيستقيم إيمانك، قال رسول الله "لا يستقيم إيمان عبد حتى يستقيم قلبه ولا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه .." [رواه أحمد وحسنه الألباني]
    تاسعًا: عمل فذّ بقوة إنفجــار النهر .. فمن الأنهار ما تتفجر من قوته الأحجار، وقلبك بحاجة لعمل فذّ كبير كي يُفجِّر القسوة التي أحاطت به وجعلته غافل عن الله عز وجل .. يقول تعالى {ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الْأَنْهَارُ ..} [البقرة: 74] ..
    ومن هذه الأعمـــال:
    1) تفطير صائم .. فالنبي قال "من فطر صائما كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيء"[رواه الترمذي وصححه الألباني] .. فتُفطِّر أكبر عدد ممكن من الصائمين.
    2) صدقات كبيرة .. كأن تقوم بتوزيع عدد كبير من المصاحف على المصلين في صلاة القيام، أو الشرائط الدعوية والمطويات.
     
  2. اطياف راحله

    اطياف راحله ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    الموضوع ررررررررررررررروووووووووووووووووووووعة
     
  3. حكآيةة غيم

    حكآيةة غيم ¬°•| مُشرفة الخَواطر |•°¬

    تسلمين اخية::33
     

مشاركة هذه الصفحة