رمضـان في الجاهلية

الموضوع في 'البُريمِي لـ الْخيِمْة الرّمضـِانيّةُ 2013-1434' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏10 جويليه 2013.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬





    بسم الله الرحمن الرحيم



    لم يكن "رمضان" يعرف بهذا الاسم في الجاهلية الأولى، مثله كسائر الشهور القمرية الأخرى،
    ففي اللغة القديمة، لغة العرب العاربة، عاد وثمود وغيرهما، كان يسمى "تاتل"، ومعناها
    شخص يغترف الماء من بئر أو عين، وهذا يدل - كما يقول محمود الفلكي - على أن هذا
    الشهر كان من شهور الشتاء كما يدل عليه اسم آخر له،

    هو "زاهر"، وقيل في هذه التسمية: إن هلاله كان يوافق مجيئه وقت ازدهار النبات عند العرب
    في البادية في الجاهلية الأولى، ولا يكون الزرع مزدهرًا إلا إذا وجد المطر.

    ثم تغيرت أسماء الشهور القمرية عند العرب المستعربة، قبل الإسلام بنحو مائتي عام،
    وكانت القاعدة التي وضعوا على أساسها أسماء الشهور مستمدة من واقع الظروف
    الاجتماعية والمناخية، تبعًا للأزمنة التي وقعت فيها هذه الشهور، حسبما اقترح "كلاب بن مرة"
    من قريش،

    الذي قيل إنه صاحب تسميات الشهور القمرية بأسمائها الحالية، ومنها "رمضان"، الذي كان
    مجيئه وقت أن كان بدء الحر وشدته وهو ما يسمى "الرمضاء"، فسمي "رمضان".

    ولأن رمضان قد ارتبط في الأذهان بالصوم فقد تعددت التفسيرات لمعنى اسم "رمضان"،
    متعلقة بهذا المعنى فقيل: رمض الصائم يرمض، إذا حر جوفه من شدة العطش.

    وقيل: سمي رمضان لأنه يحرق الذنوب.

    وقيل: لأن القلوب تأخذ فيه من حرارة الموعظة والتفكير في أمر الآخرة كما يأخذ الرمل والحجارة
    من حرِّ الشمس.

    وقيل أيضًا: "رمضان" من رمضت المكان، يعني احتبست؛ لأن الصائم يحتبس عما نهى عنه،
    وكل هذه التعليلات الأخيرة، هي تفسيرات إسلامية لأصل تسمية رمضان بهذا الاسم،
    مع أن تسميته كانت موجودة قبل الإسلام وقت أن صادف زمنه بدء الحر ورمضت الأرض

    فقالوا رمضان، غير أن فريقًا آخر يرى أنه لا ارتباط بين رمضان واشتداد الحرارة؛ لأن رمضان
    لا يثبت مجيئه في الصيف، بل يتعاقب مجيئه في أوقات العام المختلفة في الفصول الأربعة
    شتاء وربيعًا وخريفًا لا الصيف وحده، وذلك لأنه من الشهور القمرية لا الشمسية،

    وعلى هذا فاشتقاق اسم رمضان يكون من الرمضاء بمعنى "حر" الظمأ لا حر الصيف،
    "وحران" في اللغة معناها ظمآن، يستوي في ذلك أن يكون حر الظمأ في أي فصل من
    الفصول الأربعة.

    وهذا التفسير لاسم رمضان إذا قبلناه يعني أن العرب في الجاهلية عرفوا "الصوم"،
    ولذلك مبحث آخر.

    شكرا لكم [​IMG]
     
  2. حكآيةة غيم

    حكآيةة غيم ¬°•| مُشرفة الخَواطر |•°¬

    تسلمين اخية ع الموضوع القيم
    بارك الله فيك
     
  3. اطياف راحله

    اطياف راحله ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    الموضوع في قمة الروعة
     
  4. عكس قانون البشريه

    عكس قانون البشريه ¬°•| عضو مميز |•°¬

    بصررااحه موضوع رائع

    انا توني ادري انه رمضان له أسماء قبل الاسلام
     
  5. م̲ل̐ع̲ـۆزِة آلפکۆم̝ة

    م̲ل̐ع̲ـۆزِة آلפکۆم̝ة ¬°•| عضو مميز |•°¬

    مَوضُوع جَمميلْ,،~

    جزآكِ اللهُ خَيراً..":ش12:

    ودّي"
     
  6. أبو سليمان

    أبو سليمان ¬°•| One of a kind |•°¬

    معلومات جديده..

    تسلمي كيان..

    :)
     

مشاركة هذه الصفحة