بث مباشر:بي بي سي :مظاهرات اليوم فاقت 25 يناير و"الإنقاذ" تعلن سقوط نظام "مرسي"..

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏30 جوان 2013.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    بث مباشر:بي بي سي :مظاهرات اليوم فاقت 25 يناير و"الإنقاذ" تعلن سقوط نظام "مرسي".. مقتل شخص باشتباكات بني سويف ومتظاهرون يحاصرون منزل الرئيس ويهاجمون مقر"الإرشاد".. محدّث3

    [​IMG]

    تاريخ النشر : 2013-06-30

    رام الله - متابعة دنيا الوطن - وكالات
    قال اللواء إبراهيم هديب، مدير أمن بنى سويف إن متظاهرة لقيت مصرعها اليوم فيما أصيب30 آخرين فى اشتباكات وقعت مساء اليوم.
    وأفاد مدير الأمن فى مداخلة هاتفية على فضائية سى بى سى أن الأمن سيطر على الاشتباكات وأن المصابين بهم اثنين حالتهما خطرة.


    البث المباشر من جميع الميادين المصرية
    http://www.youtube.com/watch?v=rbL_q1i7-Pk

    http://www.youtube.com/watch?v=tkaHQSlhsnA
     
  2. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    وقالت مصادر صحفية أن متظاهرون يحاصرون منزل مرسي بالتجمع الخامس.

    فيما رشق عشرات المتظاهرين، مساء الأحد، مقر مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين بالمقطم، بالحجارة وزجاجات «المولوتوف» ما أدى إلى اشتعال النار في بوابته الرئيسية.

    وسمع دوي طلقات رصاص من داخل مقر مكتب الإرشاد، دون أنباء عن وقوع إصابات حتى الآن.


    وقالت مصادر طبية أن أكثر من 41 متظاهرا أصيبوا منذ ساعات الصباح في مختلف أنحاء البلاد.


    وقالت قناة الـ"بي بي سي" أن تظاهرات 30 يونيو اليوم هي أكبر تظاهرات شهدتها مصر ،مضيفة أنها فاقت مظاهرات 25 يناير.

    جبهة الإنقاذ الوطني تعلن سقوط نظام محمد مرسي وجماعة الإخوان
    من ناحيتها أصدرت جبهة الإنقاذ الوطني، أول بيان لها، مع انطلاق مسيرات وتظاهرات إسقاط النظام اليوم، قالت فيه:"اسم الشعب المصري بكل طوائفه تعلن جبهة الإنقاذ الوطني تصديق الجماهير على سقوط نظام محمد مرسي وجماعة الإخوان".

    وتابعت:"إن الشعب المصري مستمر في استكمال ثورته، وسوف يفرض إرادته التي وضحت بجلاء في جميع ميادين تحرير مصر".

    واستطردت:"كما أن جبهة الإنقاذ على ثقة بأن الشعب المصري سيحمي ثورته حتى يتم الإنتقال السلمى للسلطة، وتهيب بجميع القوى الثورية وجميع المواطنين أن يستمروا في البقاء السلمي في جميع ميادين وشوارع وقرى ونجوع البلاد والإمتناع عن التعامل مع الحكومة الإخوانية الساقطة حتى سقوط آخر معاقل هذا التنظيم المستبد".

    اتصالات بين "الحرية والعدالة" و" الإنقاذ" لإجراء اجتماع سري
    كشفت مصادر بحزب الحرية والعدالة ،الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين ،عن وجود اتصالات بين قيادات الحزب الدكتور سعد الكتاتنى و محمد البلتاجي وحسين إبراهيم مع قيادات جبهة الإنقاذ الوطني للدعوة إلي إجراء لقاء سري بين الطرفين ،لتحقيق توافق بالاستجابة لمطالب المعارضة لاحتواء أزمات الشارع وتجنب وقوع صدام بين مؤيدي ومعارضي مرسي .

    وقال المصدر رفض ذكر اسمه ، إن الكتاتني فتح قنوات تواصل منذ ليلة أمس الأول مع الدكتور السيد البدوي رئيس حزب الوفد وعمرو موسي رئيس حزب المؤتمر الذي طالب بضرورة التحاور مع الدكتور محمد البرادعي مؤسس حزب الدستور و حمدين صباحي مؤسس التيار الشعبي وإقناعهم بضرورة الجلوس علي مائدة التحاور مشيرا إلي ان هناك مرونة لدي الرئاسة والجماعة لإجراء تعديلات في الحكومة إذا استجابت المعارضة للتحاور.

    وقال حسين عبد القادر مسئول التواصل السياسي بالحرية والعدالة ، إن قيادات الحزب اتفقت علي ضرورة التواصل مع قيادات المعارضة ،مشيرا إلي أننا نحثهم خلال اتصالاتنا علي ضرورة إقصاء الفلول وحماية الثورة من نظام مبارك ،مؤكدا أن الجماعة والحزب علي استعداد لإشراك الجميع في صنع القرار ووضع خارطة طريق يلتزم بها الجميع سلطة ومعارضة .

    وأضاف في تصريحات خاصة ، أنه يتوقع حدوث انفراجة خلال الأيام المقبلة لإنهاء الأزمة وإقصاء الفلول من المشهد تماما منوها إلي إن نظام مبارك هو سبب تفاقم الأزمات التي تعانيها.


    و واصل آلاف المحتجين توافدهم على ميدان التحرير وسط القاهرة الأحد، ومناطق أخرى بمحافظات مصرية للمشاركة في مظاهرات حاشدة تطالب بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة بعد عام واحد فقط من تولي الرئيس محمد مرسي منصبه.

    وفي المقابل، أغلق مناصرو الرئيس الشوارع المؤدية إلى ميدان رابعة العدوية بمنطقة مدينة نصر شرق القاهرة، حيث يواصلون التدريبات القتالية لتأمين اعتصامهم حسبما قالت مراسلتنا، في خطوة مضادة لـحركة "تمرد"، يقولون إنها "تتمسك بشرعية الرئيس المنتخب".

    وتجمع متظاهرو التحرير مرددين هتافات مناهضة للرئيس مرسي وجماعة الإخوان المسلمين، حاملين علما مصريا طوله نحو 70 مترا، وهم يستمعون لأغان وطنية عبر مكبرات الصوت.

    طائرات هليكوبتر تابعة للجيش تحلق في سماء الزقازيق
    حلقت طائرات هليكوبتر تابعة للجيش المصري لأول مرة في سماء الزقازيق منذ بداية مظاهرات اليوم، المطالبة برحيل مرسي، واستقبلها المتظاهرون بهتافات "الجيش والشعب إيد واحدة"، وتسببت تزايد أعداد المتظاهرين في إغلاق شارع المحافظة.
     
  3. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،


    اقتحام وحرق مقر الاخوان وحزبها فى أبو حماد
    اقتحم منذ قليل المئات من المتظاهرين في مدينة أبوحماد بمحافظة الشرقية مقر حزب الحرية والعدالة بشارع الجيش بالمدنية وقاموا بحرق جميع محتوياته من أوراق واثاث . كما اقتحم المتظاهرين بالمدينة مقر جماعة الأخوان بامتداد شارع الشيخ بالمدنية وقاموا بإشعال النيران فى جميع محتوياته .

    على الفور انتقلت قوات الاطفاء والحماية المدنية إلى مكان الحريق للسيطرة عليه والا ان الاهالى منعوا سيارات الاطفاء من الوصول إلى المقر لإخماد الحريق مرددين هتافات معادية لحكم الإخوان وللدكتور مرسى .

    وكان قد نظم اليوم الأحد المئات من شباب الاحزاب والقوى والائتلافات الثورية بمدينة أبو حماد بمحافظة الشرقية مسيرة طافت العديد من الشوراع الرئيسية والميادين الحيوية بالمدينة مرددين هتافات مناهضة لحكم الإخوان المسلمين وللدكتور مرسى وللمطالبة بإسقاط النظام.

    كما حملوا أعلام مصر وأعلاما مدونا عليها ارحل ولافتات مدونا عليها عبارات ضد حكم الإخوان وللدكتور محمد مرسى وللمطالبة بإسقاطه.

    صرف موظفى مطار القاهرة قبل مواعيد العمل الرسمية
    أكد مصدر مسئول بمطار القاهرة الدولى أنه تقرر صرف الموظفين بشركة ميناء القاهرة الجوى ومصر للطيران اليوم، قبل موعد انتهاء عملهم الرسمية بساعة خوفا من تداعيات الأحداث وقيام المتظاهرين بقطع الطرق.

    وأضاف المصدر أن هذا الإجراء تم اتخاذه بناء على تعليمات من الأجهزة الأمنية المعنية بسبب التظاهرات التى دعت إليها حركة "تمرد" اليوم وخوف من تطورها .



    مسيرة «شبرا» تنطلق إلى «الاتحادية» وتعلن الاعتصام أمامهوفي سياق متصل بالاحداث تجمع آلاف المتظاهرين في دوران شبرا، للانطلاق في مسيرة إلى قصر الاتحادية، للمطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة، وأعلن المتظاهرون اعتصامهم أمام قصر الاتحادية حتى رحيل مرسي.

    ورفع المتظاهرون علم مصر، مرددين هتافات ضد جماعة الإخوان المسلمين، وشارك المسنون والسيدات بأعداد كبيرة في تلك المسيرات.

    وكتب المشاركون على الأعلام «ارحل.. مصر كبيرة عليك»، وقدم أهالي المنطقة زجاجات المياه والعصائر للشباب، رافعين علم مصر على شرفات المنازل مكتوبا عليه «ارحل».

    واستخدم المتظاهرون سيارات ثبتوا عليها سماعات كبيرة أذاعت أغانٍ وطنية، وعلقوا صورة كبيرة «للشيخ الشعراوي والبابا الراحل شنودة الثالث» في مسلة دوران شبرا.

    وقال جون طلعت، عضو اللجنة التنسيقية لمظاهرات 30 يونيو، إن «الجماهير قالت كلمتها لمحمد مرسي ويجب رحيله، وإن القوى الوطنية لن تقبل بأنصاف الحلول، ومطلبها الأول والوحيد، هو رحيل هذا النظام».

    مسيرة بالآلاف من «القديسين» إلى «سيدي جابر» بالإسكندرية للمطالبة برحيل مرسي ومواكبة لعدد المسائر الذي انطلق من كافة المحافظات انطلقت مسيرة تضم آلاف المتظاهرين، عصر الأحد، من أمام كنيسة القديسين، بمنطقة سيدى بشر، بالإسكندرية، باتجاه ميدان سيدي جابر، للمطالبة برحيل الدكتور محمد مرسي، رئيس الجمهورية، وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

    وكانت عدة مسيرات تضم مئات المتظاهرين بدأت في الاحتشاد والتجمع داخل ميدان «جيهان» المجاور للكنيسة، منذ الواحدة ظهرًا، تمهيدًا للانطلاق في مسيرة باتجاه نقطة التجمع المركزية في سيدي جابر.

    وحمل المتظاهرون خلال المسيرة، لافتات مكتوبا عليها عبارات مناوئة للرئيس وجماعة الإخوان المسلمين منها «ارحل يا مرسي»، ورددوا هتافات من بينها: «المرة دي بجد.. مش هنسيبها لحد» و«الشعب يريد إسقاط النظام».

    ويطالب المتظاهرون المحتجون برحيل الرئيس وتسليم السلطة لرئيس المحكمة الدستورية العليا لفترة انتقالية لا تتجاوز مدتها 6 أشهر، يتم خلالها التجهيز لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.
     
  4. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    متظاهرون يشعلون النار في مقر «الحرية والعدالة» بالشرقية ويمنعون وصول «الإطفاء»

    فيما أضرم متظاهرون معارضون للرئيس محمد مرسي، عصر الأحد، النيران في مقر حزب الحرية والعدالة، بقرية أبو حماد في محافظة الشرقية.

    واشتعلت النيران بجميع أبواب ونوافذ المقر، وهرع مرضى مستشفى أبو حماد المركزي، الملاصق للمقر، إلى خارج المستشفى، خوفًا من وصول النيران إلى المستشفى.

    ومنع المتظاهرون وصول سيارات الإطفاء إلى مقر الحزب لإخماد النيران، ما أدّى لاشتعاله بالكامل.

    في سياق متصل، تزايدت أعداد المتظاهرين بمدينة الزقازيق بعد وصول آلاف المتظاهرين من القرى بجميع المراكز، ونظموا مسيرات في شارعي «البحر مويس و23 يوليو»، حاملين لافتات تطالب بإسقاط النظام.



    تمرد : شرعية مرسي سقطت تمامًا.. ولا بد من استمرار التظاهر لإسقاطهقال محمود بدر، المتحدث الرسمي لحملة «تمرد»، التي واصلت جمع توقيعات المواطنين، لسحب الثقة من الرئيس محمد مرسي، مساء الأحد، إن «مصر تعيش يومًا من أيامها الخالدة، بعد أن خرج الشعب المصري بالملايين، في كل المحافظات، وفي ميدان التحرير، وأمام قصر الاتحادية، خلال مظاهرات الأحد».

    وأضاف «بدر»، في تصريحات صحفية، مساء الأحد: «أصبح من الواضح أن الرئيس الإخواني محمد مرسي، سقطت شرعيته بالكامل، ولا بد من الاستمرار في تنظيم المظاهرات، والمسيرات السلمية، حتى إسقاط الرئيس، وتسليم السلطة إلى رئيس المحكمة الدستورية العليا، والبدء في إجراء انتخابات رئاسية مبكرة» .

    الزند لـمرسي : الشعب قال كلمته.. ودماء المصريين وأعراضهم حرام
    قال المستشار أحمد الزند، رئيس نادي القضاة، مساء الأحد، إن «دماء جميع المصريين وأموالهم وأعراضهم حرام، ونريد هذا العرس الديمقراطي الذي بدأ من أسوان إلى الإسكندرية أن يكتمل، وأقول للرئيس محمد مرسي إن الشعب قال كلمته، وطالب برحيله».

    وأضاف «الزند»، خلال وقفة القضاة، على سلم دار القضاء العالي، مساء الأحد: «نكون دائمًا عندما يريد الشعب أن يكون، وأينما تكون مصر فالشعب صانع السلطات وبانيها، وأقول للرئيس الأمريكي باراك أوباما، وأتباعه اعلموا أن شعب مصر لا يقبل تبعية ولا تدخلا في شؤونه، الشعب هو من يقرر مصيره».

    وقال ضياء رشوان، نقيب الصحفيين، الذي شارك في الوقفة: «لقد رحل النظام بالفعل، ومصر تنتفض، ونحن قادمون من دارنا نقابة الصحفيين إلى دار القضاء العالي، العدوين اللدودين للنظام المستبد، الذي اختص شيوخ المهنتين بالسباب والشتائم».

    تراشق بالحجارة بين مؤيدي ومعارضي مرسي في المنيا.. دون وقوع إصابات
    وقع تراشق بالحجارة بين عدد من مؤيدي ومعارضي الرئيس محمد مرسي، عصر الأحد، أثناء مرور مسيرة للقوى السياسية أمام مقر جماعة الإخوان المسلمين، بشارع المحطة بمحافظة المنيا، ولم يسفر عن وقوع إصابات بين الطرفين.

    وردد المتظاهرون الرافضون للرئيس محمد مرسي هتافات مناوئة للرئيس محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين من بينها «إنزل يا سيسي.. مرسي مش رئيسي».

    كانت اللجان الشعبية بالمنيا تمكنت من الفصل بين مؤيدي ومعارضي الرئيس محمد مرسي، ومنعت الاشتباكات اللفظية قبل أن تتطور بسبب بعض الهتافات التي يرددها الطرفان.​
     
  5. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    الرئاسة : لا صحة لنقل صلاحيات مرسي إلى الحكومة.. وندين التحرش بـالتحريرقال السفير إيهاب فهمي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس محمد مرسي لديه مرونة في التعامل مع القوى السياسية، وإن حق التعبير عن الرأي والتظاهر السلمي يكفله الدستور والقانون، موضحًا أن «أخبار نقل صلاحيات مرسي إلى الحكومة غير صحيحة».

    وأوضح في مؤتمر صحفي بالرئاسة أن «العنف سلوك دخيل على الشعب المصري، وأنه يجب إحكام صوت العقل، واللجوء للحوار لأنه السبيل للوصول إلى حل حول مشاكل الوطن، لأنه بدون التفاهم والحوار لن نصل إلى أرضية مشتركة حول قضايا الوطن».

    وأكد أن «حقن دماء المصريين واجب على الجميع، ولا تفرقة بين المواطنين، ويجب إعلاء مصلحة مصر، ونحن ندين حالة التحرش بالصحفية الدنماركية والتي تمت بميدان التحرير، لأنه (سلوك شاذ) عن المجتمع المصري»، حسب تعبيره.

    وشدد على أن «الدولة لن تتهاون مع تلك الأعمال، وأن الرئيس محمد مرسي وجه وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم بالقبض على الجناة، ويجب على الجميع إعلاء مصلحة الوطن».

    وأشار إلى أن «الرئيس منفتح على إجراء حوار وطني حقيقي مع كل الأحزاب السياسية، وأن الهدف هو التوصل إلى مصالحة وطنية حقيقية تخرج مصر من الوضع الراهن، وحالة الاستقطاب واختلاف الرؤى، وليس من الضرورة وضعه في صورة تنازلات».

    وأوضح أنه «من غير الوارد أن يتوسط أي طرف غربي بين تيارات الشعب المصري».

    صباحي: المظاهرات طوفان شعبي ضد «حكم الإخوان» وترد على «تجرد»
    قال حمدين صباحي، مؤسس التيار الشعبي، إن المظاهرات ضد الرئيس محمد مرسي، الأحد، تحولت إلى ما يشبه «طوفانا شعبيا» ضد حكم جماعة الإخوان المسلمين، مؤكدا أنه كان واثقًا من أن الشعب المصري لن يصمت على ضياع ثورته، وسيستكملها ضد من يهمل في تحقيق أهدافها.

    وأضاف «صباحي» في تصريحات عقب وصوله ميدان التحرير: «أنا في مسيرة لا أعرف أولها من آخرها، أنا شايف إن الإخوان محبوبين أوي أوي من الشعب، حتى تنزل هذه الملايين ضد حكمهم».

    وتابع: «مظاهرات 30 يونيو تشبه مظاهرات يناير في أعدادها الغفيرة، وما تعلنه حملة (تجرد) من توقيع الملايين على استماراتها تأييدا للرئيس محمد مرسي، غير حقيقي، وردت عليه المظاهرات».

    وتنظم القوى السياسية مظاهرات بالقاهرة، وجميع المحافظات للمطالبة بسحب الثقة من الرئيس محمد مرسي، وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

    البرادعي يصل «التحرير».. ومسيرة ضباط بقيادة وزير الداخلية السابق
    وصلت مسيرة تضم الدكتور محمد البرادعي، رئيس حزب الدستور، ومنير فخري عبدالنور، والدكتور محمد أبوالغار، إلى ميدان التحرير، وسط هتافات تطالب برحيل النظام.

    كانت المسيرة انطلقت من ميدان مصطفى محمود، وردد المتظاهرون هتافات: «متعبناش متعبناش الحرية مش ببلاش»، وحملوا صورا للرئيس محمد مرسي، وكروتا حمراء.

    ووصلت مسيرة من الضباط وأمناء الشرطة بقيادة اللواء أحمد جمال الدين، وزير الداخلية السابق، من نادي التجديف بالعجوزة للمشاركة في المظاهرات، بينما أغلق ميدان التحرير وشوارعه بالمتظاهرين.

    أمين «التعاون الإسلامي» يعرب عن قلقه تجاه الوضع السياسي فى مصر

    أعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور أكمل الدين إحسان أوغلو، عن قلقه إزاء تصاعد التوتر السياسي في مصر.

    وحث «أوغلى»، في بيان، الأحد، الأطراف المعنية على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس والهدوء من أجل المصلحة العليا للبلاد وشعبها.

    ونوّه الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي بالتاريخ المجيد والثقافة والحضارة العريقتين لمصر، مشدداً على الحاجة إلى مواصلة الجهود لتحقيق التحول الديمقراطي بالوسائل السلمية.

    كما دعا المصريين كافة إلى دعم إقامة حوار شامل لتجاوز الخلافات، مناشداً جميع الأطراف العمل معاً من أجل تعزيز السلام والأمن والاستقرار في البلاد والحفاظ على مصالحها الوطنية التي تبقى فوق أي اعتبار آخر.

    يذكر أن العديد من المظاهرات والمسيرات انطلقت في عدد من المحافظات تطالب برحيل الرئيس محمد مرسي من الحكم، وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.


    حزب مصر القوية : مرسي خان اﻷمانة وتحالف مع نظام مبارك.. والثورة ستزيح كل ظالمقال حزب مصر القوية، الذى يترأسه الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح، المرشح الرئاسي السابق، إن الرئيس محمد مرسي خان الأمانة، وتحالف مع النظام القديم، حسًا، ومعنى، وإن خروج جموع الشعب في مظاهرات، الأحد، يؤكد استمرار الثورة التي كما أزاحت نظام الرئيس السابق حسني مبارك، ورفضت الحكم العسكري، ستزيح كل ظالم.

    وأضاف الحزب في بيان، الأحد، أعلن فيه مشاركته في المسيرة التي انطلقت من مسجد الاستقامة بميدان الجيزة، واتجهت إلى ميدان التحرير، أن مشاركته في هذا الحراك الشعبي السلمي، لرفضه أي حكم شمولي تمثله السلطة الحالية، أو أي حكم عسكري، أو أي حكم يعيد النظام السابق برموزه وأدواته، مطالبا السلطة الحالية بالانصياع لمطالب ملايين المصريين في إجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

    وتابع: «لم تقم الثورة على الرئيس السابق حسني مبارك أو رجاله فقط، ولكنها كانت على الظلم والقهر، واﻹفقار، والتهميش، والتبعية، والهوان، ولم تنجح إذن حين سقط رأس النظام، أو حين أودع السجن بعض من أقطابه، بل كان ذلك مجرد بداية لنضال ثوري ممتد يرفع راية التغيير الشامل لمنظومة عميقة من الفساد البيروقراطي، والرأسمالية الطاحنة، والنخبة الزائفة».

    وواصل: «لم يكن لهذا النضال أن يتوقف في مواجهة رأس لنفس النظام حتى لو استتر خلف زي عسكري، وما كان له أن يتوقف مع رأس لنفس النظام ولو تدثر بقشور الدين، ثورتنا ستبقى متقدة ومستمرة حتى تجتث نظام الظلم والطغيان من جذوره، وحتى يستعيد الشعب زمام أمره دون وصاية من مؤسسات أو جماعات أو تيارات، وحتى يسترد حقوقه التي سلبت على مدار عشرات السنين، وحتى يحصل على استقلال قراره الذي انتهكته قوى الظلم واﻻستعمارالعالمي».

    وأشار إلى أن خروج جموع الشعب، الأحد، ليس إلا استكمالا للثورة وتحقيقا لأهدافها التي انحرف عنها وعن أهدافها رئيس لم يكن لينجح، إلا بدعم الثوار على شرط الشراكة والتوافق لأداء هذه المهمة، إلا أنه خان اﻷمانة وتحالف مع النظام القديم حسًا، ومعنى، آملا في تمكين جماعته وحزبه دون اكتراث بمصالح المصريين وطموحاتهم، مضيفا: «ثورتنا التي أزاحت مبارك، ورفضت الخضوع للمجلس العسكري ستزيح كل ظالم مهما كانت التحديات ومهما كانت التبعات».

    ووقع الحزب على بيان مشترك مع عدد من الحركات، منها شباب 6 أبريل، والاشتراكيون الثوريون، والجبهة القومية للعدالة والديمقراطية، والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، والمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، ومنتدى اليسار.

    مظاهرتان بباريس للمطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة
    شاركت أعداد كبيرة من أبناء الجالية المصرية بباريس، الأحد، في مظاهرتين نظمتهما حركة «تمرد فرنسا» الأولى بميدان الأوبرا والأخرى بساحة «سان ميشال» للمطالبة بسحب الثقة من الرئيس محمد مرسى، وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

    ورفع المتظاهرون الأعلام المصرية واللافتات المعارضة لنظام الرئيس ولحكم الإخوان المسلمين، وارتدى بعضهم «تي شيرت» بيضاء كُتب عليها «تمرد من أجل الوطن»، ورددوا بعض الشعارات باللغتين العربية والفرنسية المطالبة بإسقاط النظام، وأخرى مستنكرة لعدم تحقيق مطالب ثورة 25 يناير واسترداد حق الشهداء.

    كما ردد المشاركون فى المظاهرات الأغاني الوطنية والنشيد الوطني «بلادي.. بلادي»، فى حين التف أعداد من أبناء الشعب الفرنسي والسائحين الذين توافدوا على ميداني «أوبرا» و«سان ميشال» حول المتظاهرين للتعبيرعن تضامنهم مع المصريين، وخلال المظاهرة تم تلاوة بيان تمرد بالخارج الذي حمل عنوان «رسالة إلى الإخوان من كل مصري بالخارج».

    وأكد البيان أن كل مصري بالخارج قام فى إطار سعيه ليكون فاعلا وليس مجرد رد فعل، قام بالإعلان عن غضبه وتمرده مثله مثل كل المصريين بداخل أرض الوطن من خلال التوقيع على استمارة تمرد وحشد المصريين بالخارج للمشاركة فى مظاهرات «30 يونيو».

    وطالب بيان «تمرد بالخارج» بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة تحت إشراف حكومة تكنوقراط، تحظى بتوافق وطني، وتولى رئيس المحكمة الدستورية إدارة شؤون البلاد لفترة انتقالية، بمشاركة مؤسسات الدولة.

    وأكد البيان عدم الاستقواء بالخارج ورفض أي شكل من أشكال التدخل الأجنبي فى الشأن المصري الداخلي، وسلمية المظاهرات، وعدم الانجراف وراء العنف، والتأكيد على استمرار الثورة حتى تحقيق كل أهدافها.

    تنسيقية 30 يونيو : حالات تسمم بالإسكندرية وغياب قيادات الإخوان عن ميدان رابعة
    أعلنت غرفة العمليات المركزية بـ«تنسيقية 30 يونيو»، أنها رصدت حالات تسمم، وسط متظاهري «القائد إبراهيم» بالإسكندرية، الأحد، والذين يطالبون برحيل الرئيس محمد مرسي، وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

    وقال شهاب وجيه، المتحدث الرسمي باسم حزب المصريين الأحرار، عضو اللجنة التنسيقية، إن حالات التسمم تشير إلى «أننا أمام نظام لا يتوانى عن التضحية بالمصريين من أجل البقاء، وهو ما حدث في بورسعيد، وإن الأعداد الكبيرة جدًا التي شاهدناها الآن من المصريين، والتي خرجت من أجل إسقاط مرسي، وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة دليل على مدى كره الشعب له».

    وأكد في تصريحات لـوسائل الاعلام المصرية، أن غرفة العمليات رصدت تناقص أعداد المتظاهرين الموالين للرئيس في ميدان رابعة العدوية، وسط غياب تام لقيادات جماعة الإخوان المسلمين، لافتًا إلى أن المصريين خرجوا بمئات الآلاف في كل المحافظات للتعبير عن سخطهم، وغضبهم من حكم الإخوان.

    وأوضح علاء عصام، عضو اللجنة التنسيقية، أنه من المتوقع أن تتوجه مسيرات إلى قصر القبة الذي يتواجد به الرئيس مرسي، وأن المؤتمر الذي أعلنت عنه رئاسة الجمهورية هو مؤتمر الوداع، فالشعب لن يقبل أي مساومات، أو تنازلات.

    وأسس نشطاء سياسيون وحقوقيون وشباب حركات وقوى ثورية لجنة تنسيقية لإدارة فعاليات يوم 30 يونيو، في اجتماع الإثنين الماضي، انتهوا فيه لإعداد خطة أطلقوا عليها «اعتصام الأيام الستة»، تبدأ يوم «30 يونيو» بالميادين الرئيسية في عدة محافظات، وتشكيل لجنة قانونية من بعض محامي منظمات المجتمع المدني للدفاع عن المعتقلين خلال مظاهرات «30 يونيو».

    بدء وقفة المثقفين بـ"القباقيب" لرفض حكم الإخوان بدأت منذ قليل، الوقفة الاحتجاجية لاعتصام رموز الحركة الوطنية من فنانين ومثقفين ومفكرين أمام مقر وزارة الثقافة، بالزمالك، بالقباقيب، لرفض حكم جماعة الإخوان المسلمين.

    ويشهد محيط الوزارة ارتفاع لأصوات القباقيب التى ترج شارع شجرة الدر استعدادًا لانطلاق فى مسيرة لميدان التحرير.
    هذا وسوف نوافيكم بالتفاصيل.​
     
  6. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    الآلاف في سيدي جابر بالإسكندرية لسحب الثقة من مرسيوصلت مسيرة تضم الآلاف إلى منطقة سيدي جابر، قادمة من مسجد علي بن أبي طالب، الأحد، للمشاركة في مظاهرات «30 يونيو» لسحب الثقة من الرئيس محمد مرسي، وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

    بينما تجمهر عشرات آلاف آخرون في محيط مسجد القائد إبراهيم، وامتدت الحشود بطول الكورنيش لتصل إلى مكتبة الإسكندرية.

    مسيرات سراي القبة والمطرية تصل «الاتحادية»وصلت مسيرة شارك فيها الآلاف، من سراي القبة والمطرية، إلى قصر الاتحادية الرئاسي، مساء الأحد، وحمل المشاركون فيها علم مصر، بالإضافة إلى لافتات كبيرة تحمل صورا لشهداء ثورة 25 يناير.

    وردد المتظاهرون عدة هتافات منددة بالرئيس محمد مرسي، وجماعة الإخوان المسلمين، وطالبوا بسحب الثقة من الرئيس محمد مرسي، وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

    أعضاء بـ«الشورى» وأسرهم ينهون إجراءات سفرهم للندن مساء الأحد
    وصل إلى مطار القاهرة، مساء الأحد، عدد من أعضاء مجلس الشورى ينتمون لأحزاب الوسط والحرية والعدالة والجبهة الديمقراطية والحضارة، لمغادرة البلاد.

    وأوضح مصدر أمني بالمطار، في تصريحات صحفية، مساء الأحد، أن «معظمهم سيتوجهون إلى لندن بأسرهم، والأعضاء هم محمد أحمد يوسف محمد، من حزب الحضارة، وأسرته وعمرو فاروق، القيادي بحزب الوسط، محمد فريد وأسرته، وثروت محمد أنور نافع، من حزب الجبهة الديمقراطية، وأسرته، وطاهر عبدالمحسن أحمد سليمان، من حزب الحرية والعدالة، وأسرته».

    ويحمل الأعضاء جوازات سفر دبلوماسية، وسيتوجهون إلى لندن على متن الطيران المصري، مساء الأحد.

    المصريون في الخارج يطالبون بسحب الثقة من مرسي.. وقطر ترفض تظاهرهم
    نظم المصريون المقيمون فى الخارج من معارضى حكم جماعة الإخوان المسلمين، مسيرات ووقفات احتجاجية، بالتزامن مع المظاهرات التى اجتاحت محافظات مصر، للمطالبة بإسقاط الرئيس محمد مرسي.

    بدأت المظاهرات فى الولايات المتحدة الأمريكية، منذ عصر السبت، إذ نظم المئات من أبناء الجالية وقفة احتجاجية، أمام البيت الأبيض بالعاصمة واشنطن.

    وقال باسم فتحى، أحد منظمى المظاهرة : «المصريون فى أمريكا ممن يحملون الجنسيتين أو يعيشون هنا وقفوا أمام حسنى مبارك، ورفضوا الانتهاكات العسكرية، واليوم، يقفون أمام محمد مرسى وجماعة الإخوان المسلمين، ويطالبونهم بالرحيل، من أجل مصر».

    وفى النمسا، نظم الاتحاد العام للمصريين والجمعية القبطية للصداقة والاندماج ومنظمة حقوق الإنسان، والأقليات مظاهرات تضامن مع دعوات حركة «تمرد» ضد الإخوان وحكم المرشد.

    وبدأت المسيرة من أمام مقر «أوبرا فيينا»، الساعة 2 ظهرا. وأصدر المتظاهرون بيانا طالبوا فيه بعدم مشاركة العرب والأجانب والجنسيات الأخرى، وقصر المظاهرات على المصريين، باعتبار أن القضية داخلية، وتخص المصريين فقط.

    وفى ألمانيا، انطلقت الاحتجاجات فى 5 مدن كبرى، هى «برلين» و«فرانكفورت» و«ميونيخ» و«شتوتجارت» و«كولن»، ابتداء من الساعة 2 ظهرا، بمشاركة الجاليات المصرية. وقالت هايدى شلبى، (طالبة ماجستير): «من المهم دعم المظاهرات فى مصر». وأعربت عن قلقها من العنف الجارى، موضحة أنها كانت تتردد فى النزول، لكن بعد التصعيد الذى شهدته ميادين مصر، قررت النزول، والمشاركة فى المطالبة برحيل الإخوان.

    وفى فرنسا، شهدت العاصمة باريس 3 مسيرات تضامن مع المليونيات التى انطلقت فى مصر، الأولى عند ساحة «دار الأوبرا»، وانطلقت، 2 ظهرا، بتوقيت باريس، والثانية عند ساحة «سان ميشال»، والثالثة انطلقت، 4 عصرا، أمام مقر السفارة فى ساحة «ينا».

    وقال جان ماهر، المسؤول عن لجنة حقوق الإنسان المصرية، إن المسيرات الثلاث ستنتهى بالتوجه أمام مقر السفارة المصرية فى العاصمة باريس.

    واستغل ممثلو حركة «تمرد» مهرجان السينما العربية، الذى ينظمه معهد العالم العربى بباريس، والذى افتتح بعرض فيلم «الشتا اللى فات»، للمخرج المصرى إبراهيم البطوط، الذى يوثق لأول أيام الثورة ومسارها، فى دعوة الجمهورين العربى والأجنبى إلى التضامن معهم فى المسيرات.

    وفى إيطاليا، بدأت تحركات المصريين فى وقت مبكر، وبدأت المسيرة الأولى فى مدينة ميلانو، وشارك فيها نحو 300 مصرى، ووصلت حتى مقر القنصلية، ونصب المتظاهرون شاشة عرض كبيرة، لمتابعة ميادين مصر، ولإطلاع المجتمع الإيطالى على حقائق الأمور.

    كما امتدت احتجاجات المصريين المقيمين بالخارج إلى العواصم العربية، حيث احتشد العشرات من ممثلى القوى الشعبية اليمنية أمام مقر السفارة المصرية فى صنعاء، للتضامن مع المظاهرات، رافعين شعار «تمرد»، ولم تشهد العواصم الخليجية نشاطا يذكر للجاليات المصرية، لدواع أمنية، باستثناء بعض الذين قرروا السفر إلى القاهرة.

    وفى دبى، رصدت وسائل الاعلام حرص الكثير من شباب الجالية المصرية على السفر إلى مصر، للمشاركة فى مظاهرات 30 يونيو. وقال محمد كمال، قانونى مصرى، يعيش فى دبى، إن «عددا كبيرا من أصدقائى أصروا على النزول، خاصة بعد تصريحات عصام العريان، واتفقنا جميعا على ذلك، لكن حالت ظروف عملى دون تمكنى من مشاركتهم». وأضاف: «هناك حالة غضب عارمة من حكم الإخوان، لذلك حرص الكثيرون على التوقيع على وثيقة (تمرد) إلكترونيا».

    وفى الأردن، أفاد مصدر أمنى بأنه «لم يتم تسجيل أي تحركات من قِبَل أبناء الجالية المصرية باتجاه السفارة المصرية فى عمان».

    وقال المصدر، إنه «عند اندلاع ثورة 25 يناير، لم يشهد محيط السفارة فى العاصمة الأردنية أى احتجاجات من قِبَل الجالية، إلا بعد مرور 7 أيام».

    وتوقع المصدر أن تتفاعل الجالية بالتظاهر والاحتجاج، إذا ما تصاعدت الأحداث فى مصر على نحو درامى.

    وفى قطر، يعيش المصريون حالة من القلق والترقب. وقالت مصادر فى الجالية المصرية إن عددا من المواطنين تقدموا بطلب إلى السلطات القطرية، لتنظيم وقفة احتجاجية «صامتة» ضد استمرار الرئيس محمد مرسى فى الحكم. لكن المصادر أكدت أن الطلب «قوبل بالرفض، لأسباب أمنية».

    القبض على 46 شخصًا بحوزتهم أسلحة وذخيرة بالقاهرة والجيزة
    تمكنت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، الأحد، من إلقاء القبض على عدد من الأشخاص بحوزتهم كميات من الأسلحة النارية، والذخيرة، والأسلحة البيضاء، بمحافظتي القاهرة والجيزة.

    كان اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، أصدر توجيهاته إلى مساعديه بقطاع مصلحة الأمن العام، وقطاع الأمن المركزي، ومديري الأمن بتكثيف الحملات الأمنية لضبط العناصر الإجرامية التي تحاول الاندساس بين صفوف المتظاهرين، واستغلال مظاهرات «30 يونيو»، للقيام بعمليات تخريبية.

    وأسفرت جهود رجال الشرطة عن ضبط 46 شخصًا بمحافظتي القاهرة والجيزة بحوزتهم 28 فرد خرطوش، وفرد روسي، و3 بنادق آلية، و3 بنادق خرطوش، و5 قنابل يدوية محلية الصنع، و12 خوذة، و4 «صديري واق» من الرصاص، بالإضافة إلى كمية كبيرة من الذخائر الحية والخرطوش.

    وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال المذكورين، وإخطار النيابات المختصة لمباشرة التحقيق، وجار تكثيف الحملات الأمنية لتحقيق الأمن، والاستقرار بالشارع المصري.

    وزير الثقافة: «الدعاية السوداء» ستدفع بمزيد من الضحايا على يد «الثورة المضادة»
    قال الدكتور علاء عبدالعزيز، وزير الثقافة، مساء الأحد، إن «استمرار فقدان احترام مفاهيم الديمقراطية، وفي مقدمتها التداول السلمي للسلطة، والاحتكام لصناديق الاقتراع، وطغيان الدعاية السوداء، وروح الكراهية والإقصاء والعنف، أمور تنفصل عن أي موروث ثقافي حضاري، وتدفع بمزيد من الضحايا في معارك مفتعلة، من الثورة المضادة ضد الديمقراطية».

    ودعا الوزير إلى الانحياز لمصلحة الشعب، الذي قال إن «نظام الرئيس السابق حسني مبارك قهره على مدار 30 عاما، وسقط عبر التظاهر السلمي»، دون ما سماه «مزايدة أو توجها لعنف أو تخريب».

    وقال «عبدالعزيز»، في بيان صحفي: «فى مثل هذه اللحظات الفاصلة التي ستمر لا شك، يجب أن ينظر إلى المستقبل القريب، عبر تنمية ثقافية للجميع لرفض ونبذ ثقافة العنف، والخروج عن آليات الديمقراطية لتأسيس عهد لا إقصاء ولا استبعاد فيه، ولا فاشية ولا مصالح حزبية ضيقة، بجانب السعي لنشر ثقافة الديمقراطية»

    اليمنية توكل كرمان عن «30 يونيو»: ارفعوا لمصر القبعات.. المجد للثوار
    قالت الناشطة اليمنية، توكل كرمان، الحائزة على جائزة نوبل للسلام، إن «روح ثورة يناير السلمية تهيمن على مشاهد المسيرات الثورية السلمية في مصر اليوم.. عظيمة يا مصر».

    وأضافت في صفحتها على «فيس بوك»، الأحد: «هذه مصر فارفعوا لها القبعات.. النصر للثورة والمجد للثوار»، مُعتبرة أنه «لو كانت حركة الإخوان في مصر حركة ديمقراطية لأطاحت بمكتب الإرشاد ومعهم الرئيس مرسي لفشلهم الذريع في إقامة تحالفات وتشبيكات وشراكات واسعة، وبفعل هذا الفشل تعاني الدولة المصرية وحركة الإخوان معاً من عزلة مطلقة مما سيتسبب في حدوث كارثة محققة لمصر وللحركة معاً .. إن لم يحدث شيء ينقذ الموقف».

    وتابعت: «أخشى على الإخوان من الإخوان.. قبل عام من اليوم طالبنا بضرورة التوافق في مصر لإدارة المرحلة الإنتقالية والتشارك في بناء قواعد الديمقراطية وإنجاز مؤسساتها، محذرين من عواقب وخيمة على الدولة والمجتمع في مصر في حال المضي بإدارة البلاد دون توافق ودون الشراكة»، مُؤكدة «اليوم وبعد أن أصبحت التحذيرات حقائق تعيشها مصر وشعبها.. لا يزال كثيرون ممن انتقدوا دعوتنا السابقة في غيهم يعمهون، يرفضون التوافق ويتنكرون للشراكة، فما لهؤلاء القوم لا يكادون يفقهون حديثا».

    «صباحي» لمرسي: «استقل الآن طواعية قبل أن تُكره عليها»
    طالب حمدين صباحي، المرشح الرئاسي السابق، مؤسس التيار الشعبي، الأحد، الرئيس محمد مرسي بالاستقالة الفورية، والخضوع لإرادة شعب مصر «طواعية، قبل أن يجبر عليها».

    وشارك «صباحي» مع مئات الآلاف من المواطنين، الذين خرجوا في مظاهرات، الأحد، للمطالبة بإسقاط حكم الرئيس مرسي، لفشله في إدارة شؤون البلاد.

    وتابع: «أقول للرئيس مرسي استقل، أنت لم تكن على مستوى المسؤولية طوال سنة، ارتفع مرة لمستوى المسؤولية، احترم إرادة المصريين واستقل الآن واخضع لإرادة شعبك طواعية خير من أن تكره عليها بإرادة الناس».

    وتبرأ زعيم التيار الشعبي من حوادث حرق مقار جماعة الإخوان المسلمين واستخدام العنف، بقوله: «نحن نتبرأ من كل عنف، ندين كل عنف، ولا نقدم غطاء لأي عنف، هذا تاريخنا وهذه مواقفنا وهذا كلامنا، البعض يتحدث عن العنف وتاريخه ملوث بدماء الأبرياء وممارساته تدينه».

    وتابع: «نحن مع شعبنا، وشعبنا لا يريد العنف، لأنه قوي ولا يحتاج لممارسة العنف، من يصد ضد هذه الملايين، إذاً لماذا نلجأ للعنف إذا كانت معنا هذه الملايين، ومع ذلك أدنا حرق مقار الإخوان والاعتداء علي أي ممتلكات عامة أو خاصة».

    وأكد أن: «هذه هي إرادة شعب مصر، أن يكمل ثورة 25 يناير وينهي استبداد الإخوان، ويبدأ مرحلة بناء للوطن بمصالحة حقيقية في دولة ديمقراطية، هذه هي إرادة المصريين التي ستسقط إرادة الاستبداد».

    وأضاف: «هذه الإرادة لن تكسر ولن تعزل ولن تنتقم، لكنها ستبني مصر التي مات من أجلها الشهداء، وستكتمل الثورة، الرسالة واضحة في كل ميادين مصر، هذه قوة مدد ربنا لشعبنا فهو المنتصر لهم».

    وتابع: «نحن نريد وطنا عادلا، به تكافؤ فرص، قائم على المواطنة دون تمييز بين قبطي ومسلم رجل أو امرأة، قادر على إعطاء الناس حقوقهم، هذه هي الشعارات التي خرجنا من أجلها في 25 يناير ونكملها في 30 يونيو، نكمل منها ما لم نتمكن من تحقيقه مع السلطة الفاشلة التي حكمت».

    محافظ المنوفية يغادر استراحته عبر «لانش بحري» بعد محاصرة المتظاهرينغادر المهندس أحمد شعراوي، محافظ المنوفية، مساء الأحد، من الباب الخلفي لاستراحته بشبين الكوم، مستخدمًا لانشًا بحريًا في بحر شبين الكوم، بعد أن حاصر مئات المتظاهرين الاستراحة، وهددوا باقتحامها، وإخراجه بالقوة.

    وزادت أعداد المتظاهرين بميدان المحافظة حتي امتلأ عن آخره بعد وصول 6 مسيرات حاشدة من قرى ومدن المحافظة، للمشاركة في مظاهرات «30 يونيو»، أمام الديوان العام للمحافظة بشبين الكوم، مرددين هتافات مناهضة للرئيس مرسي، وجماعة الإخوان المسلمين، ومطالبين بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

    وتنظم القوى السياسية مظاهرات بالقاهرة، وجميع المحافظات للمطالبة بسحب الثقة من الرئيس محمد مرسي، وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

    ضبط إسلاميين بحوزتهم أسلحة بيضاء بالقرب من مقر «الإخوان» بالمقطم
    ضبطت الأجهزة الأمنية 26 شخصاً، ينتمون لأحزاب إسلامية، وبحوزتهم أسلحة بيضاء في المقطم، بالقرب من مقر مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين، وتم تحرير محضر بالواقعة، وإخطار النيابة لتولي التحقيق .

    وتمكن الرائد أحمد هدية، رئيس مباحث قسم شرطة المقطم، والنقيب شادي الشاهد، ضابط مباحث القسم، والقوة المرافقة من ضبط المتهمين أثناء تواجدهم بشارع 103 بالمقطم وبحوزتهم 9 خناجر وسكين ومطواه و9 «دنك» حديدي و18 خوذة و4 «نبلة» و92 بلية مخصصة لها و85 زجاجة نشادر، وواق مضاد للرصاص، كما تمكنت القوات من ضبط 3 أشخاص في محيط الاتحادية وبحوزتهم أسلحة بيضاء و«فرد» خرطوش.

    وتشهد مصر مظاهرات حاشدة، الأحد، شارك فيها ملايين المواطنين، في ميدان التحرير ومحيط قصر الاتحادية وغالبية ميادين عواصم المحافظات والمدن الكبرى في البلاد، للمطالبة بسحب الثقة من الرئيس مرسي، وفي المقابل يحتشد عشرات الآلاف من مؤيدي مرسي في ميدان رابعة العدوية تحت شعار «الشرعية خط أحمر».

    «الإنقاذ» تطلق «البيان الأول»: الجماهير أسقطت «الإخوان» وندعوها للبقاء في الشارع
    أطلقت جبهة الإنقاذ الوطني، ما وصفته بـ«بيان الثورة رقم (1)»، حيث أعلنت خلاله «تصديق الجماهير على سقوط نظام الرئيس محمد مرسى وجماعة الإخوان المسلمين»، وقالت الجبهة فى بيانها: «باسم الشعب المصري بكل طوائفه تعلن جبهة الإنقاذ الوطني تصديق الجماهير على سقوط نظام محمد مرسي وجماعة الإخوان».

    وأضافت: «الشعب المصري مستمر في استكمال ثورته، وسيفرض إرادته التي وضحت بجلاء في جميع ميادين تحرير مصر، كما أن (جبهة الإنقاذ) على ثقة بأن الشعب المصري سيحمي ثورته حتى يتم الانتقال السلمي للسلطة»، بحسب البيان.

    وتابع البيان: «نهيب بجميع القوى الثورية وجميع المواطنين أن يستمروا في البقاء السلمي في جميع ميادين وشوارع وقرى ونجوع البلاد والامتناع عن التعامل مع الحكومة الإخوانية (الساقطة) حتى سقوط آخر معاقل هذا التنظيم المستبد»، بحسب البيان.

    واختتمت «جبهة الإنقاذ» بيانها بكلمة: «عاشت مصر حرة».

    إصابة متظاهر في انفجار محدود يشتبه أنه «ألعاب نارية» في المنيا
    أسفر تفجير محدود وقع في تجمع لمتظاهرين معارضين للرئيس محمد مرسي في محافظة المنيا، مساء الأحد، عن إصابة شاب من حركة شباب 6 أبريل.

    وقال عدد من المتظاهرين المحتشدين في «ميدان المحطة» بمحافظة المنيا إن حقيبة بلاستيكية خرج منها دخان قبل أن تنفجر بشكل محدود، وتطاير منها شظايا الأمر الذي أسفر عن إصابة محمد سليمان، عضو حركة شباب 6 أبريل في المحافظة، وتم نقله على الفور إلى المستشفى لتلقي العلاج.

    ولم يستطع المتظاهرون أن يحددوا طبيعة الجسم الغريب بالحقيبة البلاستيكية، فيما رجحت مصادر أمنية أن يكون هذا الجسم ألعابا نارية.

    وقالت المصادر إنه عقب وقوع الانفجار المحدود تم إلقاء القبض على صبي يحمل سلاحًا ناريا كان مندسًا وسط المتظاهرين.

    وتنظم القوى السياسية مظاهرات بالقاهرة، وجميع المحافظات للمطالبة بسحب الثقة من الرئيس محمد مرسي، وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.



    ضبط وإحضار قيادي «إخواني» بتهمة إطلاق الرصاص على نشطاء «تمرد» في بني سويفأمر المستشار حمدي فاروق، المحامي العام الأول لنيابات بنى سويف، مساء الأحد، بضبط وإحضار القيادي الإخواني محمد أحمد ميهوب، عضو حزب الحرية والعدالة، التابع لجماعة الإخوان المسلمين، للتحقيق معه في تهم وجهها إليه نشطاء من حركة تمرد، بإطلاق النار عليهم، قبل يومين.

    وقال أعضاء الحركة، في بلاغهم، إن «ميهوب» أطلق أعيرة نارية تجاههم، أثناء تظاهرهم أمام مقر الحزب بحي الأباصيري، في المحافظة.


    عصام شرف يطالب مرسى بالتنازل عن العناد وإعلاء مصلحة الوطن
    ناشد الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء الأسبق، الرئيس مرسى بضرورة التنازل عن العناد وإعلاء مصلحة الوطن على المصالح الشخصية لأن الخلاف يؤخر الاستقرار، مطالباً القوى السياسية بالتكاتف لتحقيق مطالب الشعب.

    وطالب شرف فى تصريحات خاصة لليوم السابع خلال مشاركته فى مظاهرات 30 يونيو بضرورة الالتزام بالسلمية، من أجل إحداث التغيير الذى يطلبه الجميع .



    ثلاث طائرات حربية تطوف في سماء التحرير وحتى كوبري أكتوبر

    حلقت ثلاث طائرات حربية تابعة للقوات المسلحة، فوق كوبري أكتوبر بالقرب من ميدان التحرير، وجاء التحليق في دوائر، تدور وتعود إلى الميدان مرة أخرى، كما ارتفعت في سماء الميدان مجموعة من الألاعب النارية الملونة.​
     

مشاركة هذه الصفحة