صحم تحتفي بزفاف 106 عرسان إلى القفص الذهبي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏29 جوان 2013.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    صحم – يوسف البرامي :– برعاية «عمان والأبرزوفر الإعلامية» أقامت ولاية صحم مساء أمس الأول احتفالية اجتماعية بهيجة بمناسبة إقامة أكبر عرس جماعي على مستوى المحافظة لزواج 106 عرسان أقيم الاحتفال بميدان الاحتفالات بمنطقة الحويل الجديدة برعاية صاحب السمو السيد برغش بن سعيد آل سعيد وحضور عدد من أصحاب السعادة الوكلاء والولاة وأعضاء مجلس الشورى ومئات من المدعوين من كافة ولايات ومحافظات السلطنة وأهالي وأقارب المحتفى بهم.
    ويجسد العرس الذي نظمته وترعاه مجموعة البادي للاستثمار المسؤولية الاجتماعية التي تتبناها المجموعة في الولاية بهدف ترسيخ أواصر الترابط والتعاون والتكافل الاجتماعي بين كافة شرائح المجتمع، ومساعدة الشباب المقبلين على الزواج، بالتخفيف من أعباء وتكاليف الأعراس، والأخذ بأيديهم لبدء حياة زوجية سعيدة ومستقرة بعيدة عن مشكلات ومعوقات ما قبل الزواج.

    فقرات تقليدية شيقة

    بدأ الحفل بدخول فرق الفنون التقليدية بالولاية التي رسمت لوحة جميلة بما قدمته من رقصات ومقطوعات وأغاني تراثية من فن العيالة والرزحة.
    ثم ألقى علي بن سالم البادي كلمة اللجنة المنظمة للعرس وقال فيها: إن هذه المناسبة الاجتماعية تنم عن أجمل صور التعاون والتكافل الاجتماعي بين أبناء الولاية الطيبة كما تعكس أيضا دور القطاع الخاص ومساهمته الفاعلة في مختلف مجالات خدمة المجتمع بما يحقق مسؤوليته الاجتماعية بالشكل الصحيح الذي يؤدي إلى النفع العام والمستمر.
    وأضاف: لعل مبادرة مجموعة البادي للاستثمار لدعم ورعاية هذا الزواج الجماعي تأتي واحدة من نماذج العطاء الذي يقدمه القطاع الخاص لأحداث التنمية وإظهار التعاون ﻷجل المجتمع المحلي. وإذ نحتفل بزفاف مائة وستة عرسان من مختلف قرى ومناطق ولاية صحم يرسم هؤلاء الشباب أجمل الصور في هذه اللحظات المباركة مدركين تماما بركة العمل الجماعي فلم تأخذهم العزة بالإثم في ظن أن عدم إقامة العرس بشكل منفرد يمس بمكانة وهيبة العائلة كما أن فكرة مشروع الزواج الجماعي تسجل اليوم نجاحات متتالية في معظم محافظات السلطنة على اعتبار أنها تعين الشباب على تقليل حجم المصاريف بما يصل إلى حوالي خمسين بالمائة من إجمالي التكاليف وكذلك تسرع في الزواج بين الشباب فضلا عن أنها تشكل ملحمة اجتماعية رائعة لذا فنظنه من الضروري أن يقف الجميع سواء من الجهات الحكومية والقطاع الخاص والمجتمع لتطوير مشاريع الزواج الجماعي في كافة محافظات السلطنة، وفي الختام نتقدم بأجمل التهاني والتبريكات لأهالي ولاية صحم على نجاح هذا العرس الجماعي الأول من حيث الحجم والعدد وحمله لمسمى الولاية في عنوانه.. ونهنئ كذلك كافة الشباب العرسان وأهاليهم.
    وتابع البادي قائلا: نقدم الشكر الجزيل لمجموعة البادي للاستثمار التي نقدر عاليا رعايتها لهذه المناسبة الأهلية التي تترجم مسؤوليتها الاجتماعية تجاه المجتمع المحلي وهو ما يأتي في إطار برامج أخرى تنفذها المجموعة في الولاية كالمهرجان البحري ومهرجان الهجن الأهلية ومسابقة الرماية التقليدية ومسابقة حفظ القرآن الكريم ومسابقة البحوث العلمية وبطولة كرة القدم ومناشط المراكز الصيفية التي بلغت هذا العام 12 مركزا والملتقى الرمضاني وغيرها من المناشط الأخرى القادمة كما نقدم الشكر لمكتب والي صحم والبلدية ومركز الشرطة والعماد للعطور وخيام الأنصاري ومؤسسة عمان للصحافة والنشر والإعلان وقناة الصحراء الفضائية وشكر خاص لأعضاء اللجنة المنظمة ولكل من ساهم وشارك لإنجاح هذا الحفل.
    بعد ذلك قدم عدد من شعراء الولاية مجموعة من القصائد الوطنية والغزلية تلاها فقرات فن الغازي.
    وفي الختام قدم صاحب السمو راعي المناسبة بمعية سعادة الشيخ علي بن عبدالله البادي الهدايا القيمة للعرسان كما تم تكريم الجهات والمؤسسات الداعمة ومن بينها مؤسسة عمان للنشر والصحافة والإعلان الراعي الإعلامي للاحتفالية تسلمها مدير فرع المؤسسة بولاية صحار.
    وتميزت فعاليات العرس بالتنظيم الرائع في ظل حرص اللجنة الرئيسية على إظهار هذا الحدث بالشكل الذي يليق به، حيث كرست اللجان المشكلة جهدها في تهيئة كل الظروف المناسبة لاستقبال المهنئين والعمل على راحتهم وهو ما لقي إشادة واضحة وارتياحا من الجميع.

    أولويات أهدافنا

    وأكد سعادة الشيخ علي بن عبدالله البادي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية صحم ورئيس مجلس إدارة مجموعة البادي للاستثمار أن العرس يجسد التعاون المثمر الذي توثقه المجموعة من أجل تأكيد الشراكة بينها وبين كافة قطاعات المجتمع. وقال: نضع ذلك في مقدمة أولوياتنا وأهدافنا ونحن حريصون دائما على إيجاد ما يرتقي بالمجتمع، ولذا أولينا كل جهدنا واهتمامنا لإقامة هذا العرس الجماعي الكبير ليكون شكلا راقيا من أشكال التكافل والتعاضد الهادف إلى مساعدة شبابنا في تكوين أسر مبنية على قواعد راسخة من المحبة والاستقرار ولتأسيس مستقبل أفضل للأجيال القادمة.
    وأعرب الشيخ علي البادي عن سعادته الكبيرة بنجاح هذا التجمع الاجتماعي وروح التعاون والتكاتف الذي أظهره أبناء الولاية وجميع أعضاء اللجان المشاركة والذي ساهم في نجاح العرس وظهوره بالصورة اللائقة.
    وقال: أتقدم بفائق الشكر والعرفان لصاحب السمو راعي المناسبة على تشريفه الحفل برعايته وحضوره العرس الجماعي الأول بولاية صحم.

    تأكيد المسؤولية الاجتماعية

    من جهته أكد خميس بن عبدالله البادي رئيس اللجنة المنظمة للعرس أن العرس الجماعي الأول بصحم ما هو إلا أحد مبادرات ومناشط وفعاليات مجموعة البادي للاستثمار والتي يتم تنظيمها في الولاية وفق خطة استراتيجية واضحة تبين من خلالها رسالتها في المشاركة المجتمعية التي تحقق أسمى هدف وهو الاهتمام بالعنصر البشري من خلال تحقيق طموحاته.
    وأضاف البادي قائلا: سعينا لتأكيد الشراكة المجتمعية من خلال العديد من الفعاليات السنوية التي نظمتها المجموعة كسباق الهجن ومسابقة الرماية والمهرجان البحري وحاليا العرس الجماعي الأول والذي أتت فكرته في أواخر العام المنصرم عن طريق رئيس مجلس الإدارة سعادة الشيخ علي بن عبدالله البادي، مؤكدا أن مثل هذه المناشط والفعاليات التي تنظمها مجموعة البادي للاستثمار ستكون بصورة مستمرة وسنوية.

    شكر وتقدير

    وقال أحمد بن راشد بن أحمد الفزاري عضو المجلس البلدي ونائب رئيس اللجنة المنظمة: بداية أبارك لأبنائنا العرسان وأتمنى لهم حياة سعيدة ثم أتقدم بالشكر الجزيل لمجموعة البادي للاستثمار على إقامة هذا العرس الجماعي الأول والذي يؤكد أن مفهوم التكافل الاجتماعي يعكس الصورة المشرفة لولاية صحم.
    وتحدث سعيد بن عبدالله العدوي وهو أحد العرسان قائلا: إن مثل هذه الأعراس الجماعية هادفة وذات قيمة عالية في المجتمع كونها تقوي العلاقات الاجتماعية بين الناس وتشجع أصحاب الأيادي البيضاء على البذل والعطاء كما أنها بادرة طيبة تساعد الكثير من الشباب الراغب في دخول القفص الذهبي في حل الكثير من المصاعب والأزمات التي قد تواجه قبل الزواج خصوصا ما يتعلق منها بمتطلبات ومصاريف الزواج كما أشيد بالعمل الرائع والجهد الوفير الذي قدمه المنظمون في حسن الاستقبال والضيافة للمدعوين وأثبتوا أن أبناء الولاية يد واحدة في السراء والضراء.

    مساعدة المقبلين على الزواج

    وأشار العريس سعيد بن عبيد الزعابي إلى أن الأعراس الجماعية ساهمت في الحد من المغالاة في الطلبات المبالغ فيها والتي ترهق كاهل المقبلين على الزواج. وقال: بصراحة أنا سعيد بأن أكون ضمن اخواني المحتفى بهم في هذا العرس الجماعي الرائع ومعجب بهذا العدد الكبير من المشاركين الذي أكد أن الكثير من الشباب العماني كسروا حاجز الرهبة حتى أصبحت هذه الظاهرة فكرة مقبولة في المجتمع العماني تسارع كثير من القطاعات والأفراد إلى دعمها وتنظيمها والمشاركة فيها.
     
  2. روووح البدااوه

    روووح البدااوه ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    ما شاء الله 106!!!؟؟؟
    تشكراااااااااااااااااات^_^
     
  3. حكآيةة غيم

    حكآيةة غيم ¬°•| مُشرفة الخَواطر |•°¬

    ما شاء الله
    الله يزيد ويباركcrazy rabbit7
     

مشاركة هذه الصفحة