الشحي: تدريب 3669 موظفا بالبلديات الاقليمية داخل وخارج السلطنة العام الماضي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏23 جوان 2013.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    صرح معالي أحمد بن عبدالله الشحي وزير البلديات الاقليمية وموارد المياه بأن الوزارة تسعى دائما نحو تحقيق الجودة في الأداء بما ينعكس ايجابا على رفع الكفاءة الانتاجية لموظفيها في جميع مجالات العمل، ومن هذه الرؤية مضت تشق طريقها نحو تكثيف برامج التأهيل العلمي والعملي، ففي المجال العلمي تم اعداد خطة خمسية لتأهيل الموظفين من خلال إتاحة الفرص لهم لمواصلة دراساتهم في جميع المستويات الدراسية والتخصصات العلمية وفق معايير وضوابط تنظم عملية ابتعاثهم.
    واشار معاليه الى أن اجمالي عدد الموظفين الملتحقين في الدراسات الجامعية خلال العام 2012م حسب الدرجة العلمية بلغ 52 موظفا موزعين على درجات الدكتوراة والماجستير والبكالوريوس والدبلوم وبلغت نسبة الحاصلين على درجة البكالوريوس 38% لتشكل النسبة الأعلى مقارنة بباقي الدرجات العلمية تليها 29% لحملة الماجستير، و21% للدبلوم في حين بلغت نسبة عدد الملتحقين لنيل درجة الدكتوراه 12% من الإجمالي العام للملتحقين. أما بالنسبة لإجمالي عدد الحاصلين على مؤهلات جامعية خلال العام نفسه حسب الدرجة العلمية فقد بلغ عددهم 31 موظفا موزعين على ثلاث درجات علمية هي الدكتوراة والماجستير والبكالوريوس وجاءت درجة الماجستير لتشكل النسبة الأعلى والتي بلغت 55% مقارنة بدرجة البكالوريوس والتي سجلت نسبة 35% تليها درجة الدكتوراة والتي رصدت نسبة 10% من اجمالي عدد الحاصلين على المؤهلات.
    أما في مجال التدريب وتنمية المهارات العملية للموظفين فقد ذكر معاليه أن الوزارة تمضي قدما نحو تنمية الجوانب العملية لموظفيها من خلال رفدهم بمختلف البرامج التدريبية كل في مجال اختصاصه سواء داخل السلطنة أو خارجها بما يسهم في صقل مهاراتهم وتطوير معارفهم وتعزيز اتجاهاتهم، مع الأخذ في الاعتبار التركيز في مسألة اختيار البرامج التدريبية والاستعانة بأصحاب الخبرة والاختصاص ضمانا لتحقيق أعلى درجات الفائدة بما ينعكس ايجابا على تحقيق الجودة في الاداء والاتقان في العمل. وأوضح معاليه أن إجمالي عدد الموظفين الذين تم تدريبهم في البرامج التدريبية داخل السلطنة خلال عام 2012م بلغ 3573 موظفا موزعين في مجالات تدريبية متنوعة تشمل التنمية الإدارية، والشؤون المالية والاقتصادية، والأعمال الفنية، وموارد المياه، والرقابة الصحية والصرف الصحي، والحاسب الآلي، واللغات الاجنبية، والشؤون القانونية، والبرامج التثقيفية، والثقافة والاعلام، في حين بلغ عدد المشاركين في البرامج التدريبية المنفذة خارج السلطنة 96 موظفا.
    كما أضاف معاليه أن الوزارة نفذت خلال العام نفسه الملتقى الصيفي الخامس لأبناء موظفي الوزارة الذي اشتمل على العديد من البرامج والأنشطة التدريبية والتثقيفية والدينية المعدة بغرض تنمية مداركهم الفكرية وصقل مواهبهم في شتى علوم المعرفة.
    واختتم معاليه حديثه بالاشارة إلى أن الوزارة ماضية من خلال برامجها وخططها المستقبلية إلى تكثيف برامجها في الاهتمام بالعنصر البشري وتوفير كافة الامكانات له لينهض بمسؤولياته في أداء واجبه الوطني بكل عزيمة واخلاص وتفان.
     

مشاركة هذه الصفحة