نجاح عملية جراحية نادرة في الرئة لطفلة رضيعة بالمستشفى السلطاني

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة الخزامى, بتاريخ ‏23 جوان 2013.

  1. الخزامى

    الخزامى ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    نجاح عملية جراحية نادرة في الرئة لطفلة رضيعة بالمستشفى السلطاني




    قام الطاقم الطبي لجراحة الأطفال بالمستشفى السلطاني باجراء عملية جراحية نادرة في الرئة لطفلة تبلغ من العمر5 أيام، وذلك بقيادة الاستشاري أول جراحة الدكتور محمد بن جعفر الساجواني رئيس قسم جراحة الأطفال بالمستشفى السلطاني.
    ترجع قصة الرضيعة إلى اكتشاف وجود أكياس في الفص السفلي في الجانب الأيمن والأيسر للرئة خلال الفحوصات التي أجريت للجنين بواسطة الدكتورة موزة السليمانية استشارية نساء وتوليد بالمستشفي أثناء فترة حمل الأم وتابعت الدكتورة موزة حالة الأم بعناية ودقة تامة حتى وقت ولادتها، وبعد ولادة الجنين تم وضعها مباشرة في وحدة العناية المركزة للأطفال، حيث كانت تعاني من صعوبة في التنفس، وأجريت الفحوصات اللازمة للطفلة ومنها الأشعة المقطعية التي أجرتها الدكتورة شيخة البلوشية استشارية أولى أشعة بالمستشفى التي أكدت وجود أكياس في الفصين السفليين للرئتين ويتغذى الكيس من خلال شريان يمر من البطن خلال الحجاب الحاجز المؤدي إلى الصدر.
    ونظرا إلى كبر حجم العملية التي تحتاجها الرضيعة فقد تقرر إجراؤها على مرحلتين ابتداء بالجهة اليمنى وقد أجريت من قبل الطاقم الطبي للجراحة برئاسة الاستشاري أول جراحة الدكتور محمد بن جعفر الساجواني والطاقم الطبي المساعد حيث تكللت بالنجاح، وبعد وضع الطفلة في وحدة العناية المركزة للأطفال ليومين بمساعدة جهاز التنفس الاصطناعي تم التأكد من استقرار الحالة الصحية للطفلة وتحملها للعملية الثانية التي تم إجراؤها بالطريقة الأولى نفسها، حيث تمت إزالة الأكياس من الفص السفلي بنجاح مع الحفاظ على باقي الأجزاء من الفص حتى لا تؤثر على عمل الرئة بعد قطع الشريان المغذي لها ومن ثم تم إرجاع الطفلة إلى قسم العناية المركزة للأطفال وعلى جهاز التنفس الاصطناعي، وبعد أيام من استقرار حالتها تم البدء بإعطاء الطفلة حليب الأم وتقليل الاعتماد على جهاز التنفس الاصطناعي وبشكل تدريجي تمت إزالة الجهاز حيث تتمتع الطفلة بحالة جيدة وتعتبر هذه العملية الأولى محليا ونادرة إقليميا خصوصا إذا أخذنا بعين الاعتبار صغر عمر الطفلة وكبر حجم العملية فقد تمت إزالة الأكياس من الفص السفلي للرئتين فقط دون إزالة الفص نفسه.
    وتعتبر هذه العملية إضافة نوعية للخدمات الطبيه التي يقدمها المستشفى السلطاني كمؤسسة صحية تضم الكادر الطبي القادر علي التعامل مع الحالات الطبية الحرجة والنادرة.
     

مشاركة هذه الصفحة