منظومة ما يسمى أصدقاء سوريا تتباحث في الدوحة في كيفية إسقاط سوريا

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏21 جوان 2013.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    منظومة ما يسمى أصدقاء سوريا تتباحث في الدوحة في كيفية إسقاط سوريا

    [​IMG]



    تاريخ النشر : 2013-06-21

    منظومة ما يسمى أصدقاء سوريا تتباحث في الدوحة في كيفية إسقاط سوريا
    بقلم المحامي علي ابوحبله
    تعتبر ضربة القصير من اشد الضربات الموجعة التي لحقت في مجموعة ما يسمى مجموعة أصدقاء سوريا ، انعكست معركة القصير على نتائج ما تمخض عنه مؤتمر الدول الثماني في دبلن في لندن ، اجتماع الرئيس الأمريكي اوباما مع الرئيس الروسي بوثن على هامش قمة دبلن أعطى روسيا قوة فرض الشروط فيما يتعلق بالملف السوري ، البيان المتعلق بالشأن السوري الذي خرجت به قمة الثماني الصناعية جاء وفق ما تتطلبه الموقف الروسي ، أمريكا وحلفائها لم يستسلموا بعد وهم يناورون باتجاه محاولات إلحاق الهزيمة بالجيش العربي السوري في معركة حلب أو هم يستعدون لمعركة حلب ويجندون لها كل إمكانياتهم وقدراتهم المادية والمعنوية ، إن المجموعات المسلحة وعبر الدول الخليجية يقودون معركة حلب بالوكالة ، لقد بدأت الاسلحه النوعية تصل للمجموعات المسلحة من السعودية وقطر ضمن محاولات ما يعتبرونه إلحاق الهزيمة بالجيش العربي السوري لإحباط محاولات الجيش العربي السوري لاستعادة حلب وريفها من المجموعات المسلحة التي تسيطر على بعض مناطق الريف الحلبي وأجزاء من مدينة حلب ، إن اجتماع منظومة ما يسمى أصدقاء سوريا التي تضم احد عشر دوله في الدوحة في قطر يوم السبت الواقع في 22/6/2013 حيث دعت فرنسا للاجتماع الذي تقوده وتتزعمه الولايات المتحدة الامريكيه لأجل التباحث والتشاور في احتياجات المجموعات المسلحة التي تتصدى للجيش العربي السوري وتقوم بمهمة محاولات تدمير ألدوله السورية وتدمير مقومات ألدوله السورية لصالح تامين امن إسرائيل والقوى الاقليميه المنضوية تحت الجناح الأمريكي الغربي ، إن أمريكا وحلفائها يقومون بتزويد المجموعات المسلحة بصواريخ مضادة للدبابات وصواريخ ارض جو ضد الطائرات ، وان هناك محاولات تجري لفرض منطقة حظر جوي تصطدم بعقبات أهمها المعارضة الروسية لفرض منطقة الحظر الجوي والتخوف من الإمكانيات التي قد يمتلكها الجيش العربي السوري ، هذا ما دفع رئيس الأركان الأمريكي ديميسي أن يعلن عن معارضته لدخول القوات الامريكيه مباشرة في الحرب على سوريا معربا عن تخوفه من نتائج هذا التدخل معارضا في موقفه موقف وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الدافع والمحرض على التدخل العسكري الأمريكي وفرض منطقة حظر جوي على سوريا ، إن تيقن الولايات المتحدة الامريكيه أن سوريا ليست العراق ولن تكون ليبيا وان هناك تحالفات دوليه وإقليميه ولا بد من التريث قبل اتخاذ القرار لان انعكاسات أي تدخل عسكري في المنطقة من قبل الولايات المتحدة الامريكيه أن ينعكس على دول الإقليم والعالم ، إن السعودية وقطر اللتان كانتا من أكثر الدول الاقليميه تضررا من هزيمة المجموعات المسلحة في القصير تسعيان لتعويض هذه الهزيمة في معركة حلب المنتظرة ، أمريكا والغرب والدول العربية المشاركة في التآمر على سوريا يشرعون باستعمال كل ما يملكونه من قوه في سبيل محاولات إلحاق الهزيمة بالجيش العربي السوري وهما في هذا يحرضا لبنان ويدفعان اللبنانيين للتحريض والتدخل إلى جانب المجموعات المسلحة ، نتيجة هذا التأثير قد دفعا في رئيس الجمهورية اللبنانية للتقدم بمذكره ضد سوريا بالتدخل في الشؤون اللبنانية ومذكرة للجامعة العربية وهما من دفعا الرئيس المصري محمد مرسي لقطع العلاقات الديبلوماسيه مع مصر ، اجتماع الدوحة هو لكيفية التباحث ووضع الخطط الكفيلة بإسقاط ألدوله السورية وفي سبيل تحقيق الهدف الذي تسعى إليه مجموعه الدول المتامره على سوريا حيث يقوم ضباط فرنسيين وأمريكيين وبريطانيين بتدريب العصابات والمجموعات المسلحة على استعمال السلاح الحديث المقدم لهما ومن غير المستبعد أن يسفر اجتماع الدوحة عن فتح الباب على مصراعيه لتقديم شحنات الاسلحه ألحديثه للمعارضة ، إن أمريكا وهي تستشعر هزيمتها في أفغانستان وتعمل على مفاوضة حركة طالبان في الدوحة التي ادعت عليهم ونعتتهم بالإرهابيين تتخوف من المشاركة الفعلية بحرب على سوريا ستلحق بها هزيمة مهينه لا محالة ، إن أمريكا تدفع بالصراع على سوريا لحلفائها الفرنسيين والبريطانيين والعرب ، إن اجتماع الدوحة يفتقد للوجود التركي الممثل بوزير الخارجية داوود أوغلوا خاصة وان تركيا تعاني من نتائج ألانتفاضه الشعبية في منتزه تقسيم ، معركة حلب تعد الفاصلة والحاسمة في عملية الصراع حيث تسعى مجموعة أعداء سوريا بحشد كل طاقاتهم ضمن محاولات كسب المعركة التي يتخوفوا من نتائجها بعد أن أسقطت مراهناتهم على القصير وسقطت أوهامهم أمام ما أبداه الجيش السوري من شجاعة وبسالة جعلتهم في ريبة وتخوف من نتائج خروج سوريا منتصرة من هذه المعركة ، إن الغرب الذي يتخوف من وصول الاسلحه ألحديثه إلى المجموعات التي يصفها وينعتها بالارهابييه ويتحالف معها للمشاركة في محاربة سوريا أن ترتد هذه المجموعات وتعرض امن الغرب مما جعل العديد من الدول الاوروبيه وعلى رأسها بريطانيا والنمسا والنرويج التحفظ على رفع حظر الأوروبي لتسليح المجموعات المسلحة ، إن أمريكا والغرب يدفع باستمرارية الصراع الذي تشهده سوريا ضمن السعي لاستمرارية الحرب وإشعال الفتنه المذهبية الطائفية والحرب الشيعية السنية وان هذه الحرب تعمل على استنزاف القدرات العربية والاسلاميه وأنها تحرق الأخضر واليابس وان ما تسعى أمريكا وأوروبا لتحقيقه امن إسرائيل وزرع وجودها لتبقى المهيمنة والمسيطرة على كل دول المنطقة وهذا ما يهدف المشروع الأمريكي الصهيوني لتحقيقه والذي يهدف لإخراج سوريا من معادلة الصراع مع إسرائيل ومن تحالف سوريا مع قوى المقاومة والممانعة ، إن مؤتمر مجموعة أعداء سوريا يهدفون من استمرارية الصراع على سوريا ودعم الإرهاب في سوريا لإغراق سوريا في بحر من الدماء والفوضى كما فعلوا في العراق وليبيا إذ طالما أن العرب هم الذين يقتتلون فهذا هو مسعاهم وهدفهم الذي يسعون لتحقيقه ، إن مجموعة أعداء روسيا ما زالوا يغالون ويكابرون في استمرار تآمرهم على سوريا ، إن حلفاء سوريا لن يسمحوا بإسقاط سوريا وان سوريا بالنسبة لروسيا مسالة وجود من عدمه وهم لم يتمكنوا من سوريا لتيقن غالبية السوريين أن ما تتعرض له سوريا مؤامرة على سوريا وهم جميعا في مواجهة ما تتعرض له سوريا وان ما يقوم به أعداء سوريا هو المزيد من القتل والتخريب والتدمير ضمن دفعهم لشيوخ الفتنه لإصدار فتاوى لا تمت للإسلام لأنها فتاوى تحرض على اقتتال المسلمين بعضهم ببعض وان انكشاف حقيقة التآمر على سوريا بالمشروع المذهبي الطائفي الذي يقود لمحاولات تدمير مقومات ألامه العربية مصيره إلى للتراجع والانهزام أمام تكشف حقيقة المؤامرة التي تستهدف ألامه العربية وتستهدف أمنها القومي حيث أن هذه القوى التي تقدم السلاح للمجموعات المسلحة في سوريا هي التي حجبت السلاح عن المقاومة الفلسطينية وهي من عملت على إدراج المقاومة الشرعية للشعب الفلسطيني على لوائح الإرهاب مما يؤكد الازدواجية في المعايير والمواقف والتي جميعها تهدف لتدمير المقومات العربية لمواجهة التمدد للمشروع الصهيوني في العالم العربي والإسلامي
     

مشاركة هذه الصفحة