مجلس المناقصات أسند أعمالا تزيد قيمتها بحوالي (127 مليون ريال عماني) مع نهاية مايو 20

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏13 جوان 2013.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    استكمل تعيين 26 كادرا وطنيا في مجالات فنية مختلفة
    مجلس المناقصات أسند أعمالا تزيد قيمتها بحوالي (127 مليون ريال عماني) مع نهاية مايو 2013 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي

    مسقط ـ العمانية: قال معالي الدكتور رشيد بن الصافي الحريبي رئيس مجلس المناقصات بأن مجلس المناقصات استكمل تعيين 26 كادرا وطنيا حديثي التخرج في مجالات فنية مختلفة من شأنها أن تسهم في إنجاز أعمال المجلس وتطويرها وذلك بالتنسيق مع الجهات المختصة.
    وأضاف معاليه في تصريح لوكالة الأنباء العمانية أنه سوف تخضع هذه الكوادر لدورات تدريبية أساسية ومتخصصة في المرحلة القادمة لصقل مهارتهم بما يتفق مع حاجة العمل في المجلس وتطور قدرات وتطلعات الموظفين.
    وأوضح معاليه أن المجلس يعكف كذلك على استكمال تعيين مجموعة أخرى من الكوادر حديثي التخرج وذوي الخبرات الفنية في الفترة القادمة ليسهموا في زيادة إنجاز المهام وفق معدل وحجم الأعمال التي تأتي الى المجلس من الجهات الخاضعة لقانون المناقصات.. مؤكدا أن المجلس يولي اهتماما بتدريب جميع كوادره وفق برنامج معد خصيصا لذلك.
    وبين معالي الدكتور رئيس مجلس المناقصات أن العاملين الحاليين من الكوادر الوطنية العمانية بالرغم من قلة عددها وخصوصا في التخصصات الأساسية لعمل المجلس الا أنهم يقومون بجهود مضاعفة لمواكبة حجم الأعمال التي تأتي للمجلس ليتم إنجازها وفق الآليات والإجراءات المتبعة بالتعاون مع الجهات المعنية والمختصة.
    وأكد معاليه أنه لا يوجد هناك تأخير في إنجاز الأعمال المكتملة الجوانب وانه يتم التنسيق المستمر لاستكمال واستيفاء المتطلبات الضرورية لإنجاز الأعمال وفق اختصاصات المجلس وأمانته العامة.. مبينا معاليه ان المجلس قام بإسناد مناقصات وأعمال تزيد قيمتها بحوالي (127 مليون ريال عماني) أي بسنبة 22 بالمائة مع نهاية شهر مايو 2013م مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي مما يدل على تزايد حجم الإنفاق في المشاريع والأعمال والخدمات في السلطنة على المشاريع التنموية والفرص المتاحة في السوق للقطاع الخاص في مختلف أنحاء السلطنة.
    واشار معالي الدكتور رشيد بن الصافي الحريبي أن المجلس سيستمر في تنفيذ الآليات والإجراءات ذات الصلة لحسن إدارة الأوامر التغييرية حيث انخفض عدد الأوامر التغييرية بحوالي 12 بالمائة من حيث العدد وبحوالي 37 بالمائة من حيث القيمة.. مشيدا معاليه بالجهود
    المبذولة لدعم المجلس وتطويره وفقا لاختصاصات للقيام بدوره على أكمل وجه. ​
     

مشاركة هذه الصفحة