صنعاء ترفع درجة التأهب إلى اللون البرتقالي في ضوء معلومات استخباراتية ووقائع تنذر بمخ

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏8 جوان 2013.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    صنعاء ترفع درجة التأهب إلى اللون البرتقالي في ضوء معلومات استخباراتية ووقائع تنذر بمخطط إيراني لتخريب البلاد


    [​IMG] ارشيفية




    تاريخ النشر : 2013-06-08

    رام الله - دنيا الوطن-وكالات
    كشف مصدر سياسي رفيع في صنعاء عن خطة استراتيجية للتصدي للمخطط الإيراني الذي يتمدد من خلال شبكات تجسس وتحالفات بين أطراف سياسية وميليشيات مسلحة، لافتاً إلى أن السلطات رفعت درجة التأهب الأمني والسياسي إلى الدرجة العالية ذات اللون البرتقالي.

    وأوضح المصدر لـ"العربية.نت" أن السلطات اليمنية باتت تستشعر خطر التدخلات الإيرانية، خصوصاً بعدما تم الكشف خلال الفترة الأخيرة عن ست شبكات تجسس إيرانية، إضافة إلى ضبط سفينة أسلحة إيرانية كانت وجهة حمولتها الأراضي اليمنية لتزويد حلفاء إيران، خصوصاً جماعة الحوثي الشيعية المسلحة.

    وأشار المصدر إلى أن هذا الإجراء يأتي استناداً إلى تراكم معلومات استخباراتية ومن وقائع تحركات ملموسة على الأرض لإحداث اضطرابات كما هي الحال بالنسبة للتحركات الحوثية في صعدة، وما يقوم به الجناح المتطرف في الحراك الجنوبي الذي يتزعمه الرئيس الجنوبي السابق علي سالم البيض، والذي يتلقى الدعم من إيران، إضافة إلى حلفاء جدد لإيران متهمين بالتورط في دعم عمليات تخريب للتيار الكهربائي وتفجير أنبوب النفط، فضلاً عن اختلالات أمنية أخرى.

    ولفت المتحدث إلى أن حلفاء إيران في اليمن سعوا خلال الآونة الأخيرة إلى تحريض الشارع اليمني ضد أشقاء وجيران اليمن، خصوصاً المملكة العربية السعودية، وذلك انطلاقاً من مخطط لإعاقة العملية السياسية وإجهاض المبادرة الخليجية لإنهاء الأزمة في اليمن، والتي كان للسعودية دور فاعل في إخراجها ورعايتها مع شركاء دوليين، أبرزهم الولايات المتحدة الأميركية.

    وكان السيناتور الأميركي، جون ماكين، أكد أن خطر التواجد الإيراني في اليمن من خلال الحوثيين أخطر بكثير من تنظيم القاعدة. وقال ماكين خلال محاضرة له في معهد "بروكنكر" بالولايات المتحدة الأميركية، مساء أمس: "إن إيران لها تهديد في اليمن أكثر من القاعدة، وهذا الأمر بكل بساطة قد يفضي إلى حالة من الفوضى والتطرف، وإن المعركة الآن يبدو أنها قد انتقلت إلى صميم هذه المنطقة".

    وأضاف ماكين "المجموعات المرتبطة بإيران في سوريا والعراق بدأت تمتد إلى شبه الجزيرة العربية والقرن الإفريقي، وصولاً إلى مالي ونيجيريا، في حين بدأت القاعدة والمجموعات التابعة لها إلى تلك المناطق، وإيران تسعى بدورها إلى الاستفادة من هذا الوضع الفوضوي".

    تجسس وأسلحة وكانت الداخلية اليمنية أعلنت في يوليو/تموز من العام الماضي عن ضبط شبكة تجسس إيرانية تعمل منذ 7 سنوات ويقودها ضابط سابق في الحرس الثوري الإيراني وتدير عمليات تجسس في اليمن والقرن الإفريقي.

    وفي أواخر سبتمبر/أيلول 2012 كشف الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي عن أن الأجهزة الأمنية في بلاده ضبطت 6 شبكات تجسس تعمل لمصلحة إيران، وأن طهران تدعم إعلاميين وسياسيين معارضين لإجهاض العملية السياسية المستندة إلى المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية.

    وفي مطلع فبراير/شباط الماضي، أعلنت الحكومة اليمنية عن ضبط سفينة شحن قادمة من إيران محملة بأسلحة ومتفجرات، بينها صواريخ "سام 2" و"سام 3" المضادة للطائرات بغرض إنزالها بصورة سرية في الشواطئ اليمنية. إقرا أيضا
     
  2. اطياف راحله

    اطياف راحله ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    موضوع في قمة الخيااال

    طرحت فابدعت

    دمت ودام عطائك

    ودائما بأنتظار جديدك الشيق
     

مشاركة هذه الصفحة