إجراء عملية نادرة لطفلة تعاني من ورم بالشريان الأورطي بالبطن

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏4 جوان 2013.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    إجراء عملية نادرة لطفلة تعاني من ورم بالشريان الأورطي بالبطن

    الثلاثاء, 04 يونيو 2013
    [​IMG]
    أربع حالات شبيهة فقط على مستوى العالم -
    نجح الفريق الطبي بقسم جراحة الأوعية الدموية بالمستشفى السلطاني من إجراء عملية نادرة لطفلة تبلغ من العمر سنتين وتسعة أشهر كانت تعاني من آلام في البطن وبالأخص في الجهة اليسرى.
    المريضة تم تحويلها من مستشفى سناو إلى المستشفى السلطاني لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة بسبب ظهور ورم نابض بالبطن ناتج عن تمدد بالشريان الأورطي بالبطن.
    قام الفريق الطبي المتخصص بجراحة الأوعية الدموية بقيادة استشاري أول الطبيب سليمان الشامسي، في إجراء الكشف الطبي مشتملا على إجراء أشعة مقطعية ملونة على الشرايين وأظهرت الأشعة وجود تمدد بالشريان الأورطي بالبطن بحجم 5سم.
    وبحسب الطبيب فإن مرض تمدد الشريان الأورطي هو مرض معروف لدى جراحي الأوعية الدموية وعادة هذا المرض يصاب به كبار السن الذين يعانون من مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة الدهون بالدم.
    أما عن احتمالات إصابة الأطفال بهذا المرض فهي نادرة جدا وذلك ما تؤكده الدوريات العلمية العالمية، حيث إنه تم تسجيل أربع حالات فقط على مستوى العالم تم علاجها جراحيا، وهذا يوضح مدى ندرة هذا المرض في أعمار الطفولة.
    ونظرا إلى ندرة الإصابة بهذا المرض في فئة صغار السن فقد تم إجراء العديد من فحوصات الدم منها ما كان للتحضير قبل إجراء الجراحة ومنها ما كان للبحث عن سبب هذا التمدد.
    كما تم أيضا إجراء أشعة موجات صوتية على القلب للتأكد من عدم وجود عيوب خلقية بالقلب، وبعد أن تم استكمال كافة الفحوصات الطبية وفي تجهيز غرفة الجراحة تم إجراء جراحة لتوصيل الشريان الأورطى فوق مستوى التمدد بشريان الحوض الأيمن والأيسر باستخدام شريان صناعي، واستغرق وقت إجراء الجراحة قرابة الأربع ساعات بواسطة الفريق الجراحي المكون من استشاري أول جراحة الأوعية الدموية الدكتور سليمان الشامسى، الدكتور عمرو حسين أخصائي جراحة الأوعية الدموية، الدكتور عمرو أحمد رضا أخصائي الجراحة العامة. مع فريق التخدير بقيادة استشاري أول التخدير الدكتور برسانا.
    الجدير بالذكر أن الجراحين تمكنوا من إجراء الجراحة بنجاح وتم وضع المريضة في قسم العناية المركزة للأطفال مع تقديم الرعاية المتكاملة لها لعدة أيام إلى أن استقرت حالتها الصحية وخرجت من المستشفى في حالة جيدة مع تحديد برنامج متابعة دورية لها بالعيادة الخارجية للمستشفى السلطاني.
    وهذا تسجيل جديد للكادر الطبي في وحدة جراحة الأوعية الدموية في إنجاز عملية جراحية نادرة كما أنها تضاف إلى رصيد المستشفى السلطاني كمؤسسة صحية رائدة تسهم في تعزيز الخدمات الطبية ذات الجودة العالية للمجتمع العماني
     
  2. روح الخير

    روح الخير ¬°•|عضو مهم |•°¬

    الحمدلله على نجاح العلمية
    الشكر للفريق الجراحي
    جزيل الشكر على طرح الخبريه
     
  3. اطياف راحله

    اطياف راحله ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    لمت اناملك الذهبيه على ماخطته لنا

    كم انا سعيد وانا واقف هنا

    اروي ناظري بحروفك المفعمه

    بالاشياء الجميله

     

مشاركة هذه الصفحة