الاعلان عن استكمال البيع الجزئي من أسهم شركة صحار للطاقة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة الخزامى, بتاريخ ‏3 جوان 2013.

  1. الخزامى

    الخزامى ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    بنسبة 10 بالمائة
    الاعلان عن استكمال البيع الجزئي من أسهم شركة صحار للطاقة

    أعلنت "جي دي اف سويز" يوم أمس عن استكمال بيعها لـ10% من أسهم شركة صحار للطاقة ش.م.ع.ع من حصتها البالغة 45% من مجموع الأسهم وذلك لشركة استثمارية قابضة تابعة لشركة الشرق الأوسط وشمال افريقيا للبنية الأساسية، حيث تمتلك شركة صحار للطاقة "محطة صحار 1 للطاقة وتحلية المياه" التي تنتج 585 ميجاوات من الكهرباء و150,000 متر مكعب من المياه يومياً بمقرها بمنطقة ميناء صحار الصناعي وباستكمال عملية البيع هذه تبقى جي دي اف سويز المساهم الرئيسي في المحطة مع حصتها الجديدة بنسبة 35% من أسهم الشركة وذلك عبر شركتها الفرعية المملوكة لها بالكامل ـ كاهرابيل اف زد اي.
    وقد قامت شركة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا للبنية الأساسية أيضاً بشراء حصة دبليو جي تاول وشركاه ش.م.م وحصة مؤسسة الزبير ش.م.م البالغة 5% لكل منهما وبذلك بلغت حصتها الإجمالية 20% من إجمالي أسهم صحار للطاقة، في حين تبلغ حصة صندوق تقاعد وزارة الدفاع 5% وحصة سوجكس عمان 5% أيضاً و35% للمساهمين الأفراد وقد تم إدراج أسهم الشركة للتداول في سوق مسقط للأوراق المالية منذ تاريخ الاكتتاب العام في أغسطس 2008.
    وتملك شركة الشرق الأوسط وشمال افريقيا للبنية الأساسية أيضاً أسهماً في الشركة العمانية المتحدة للطاقة التي تملك محطة منح للطاقة والتي تعد بمثابة مشروع الطاقة المستقل الرائد لشركة جي دي اف سويز في السلطنة ودول مجلس التعاون وقد طُرحت أسهمها للاكتتاب العام في العام 2009 حسب القوانين المتبعة في السلطنة وتمتلك جي دي اف سويز اليوم حصصاً في خمس شركات أخرى بالإضافة إلى صحار 1 وهي بركاء 2 للطاقة والتحلية وأربع محطات للطاقة: الرسيل والكامل وبركاء 3 وصحار 2 وقد بدأت العمليات التجارية بمحطتي بركاء 3 وصحار 2 بشكل كامل منذ بداية شهر أبريل الماضي لتضخ 1,500 ميجاوات إضافية لمعدل إنتاج الطاقة في السلطنة والبالغ 4,500 ميجاوات.
    وقال شانكار كريشنا مورثي، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة جي دي اف سويز جنوب آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا: نرحب بشريكنا الجديد في شركة صحار للطاقة (شركة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للبنية الأساسية)، إن قطاع المياه والطاقة في السلطنة يخضع لقوانين غاية في التنظيم ولقد حرصنا طوال فترة عملنا في السلطنة على الالتزام بهذه اللوائح التنظيمية وإن بيع جزء من حصتنا في صحار للطاقة إنما يأتي تأكيداً لالتزامنا بالقوانين والأنظمة المرعية وفي العام القادم سنطلق الاكتتاب العام الأولي لشركتي السوادي والباطنة للطاقة وذلك لتخفيض حصتنا في محطتي بركاء 3 وصحار 2 وفقاً للإجراءات المتبعة ونأمل أن تظل جي دي اف سويز الشريك المفضل للعمل مع حكومة السلطنة لتطوير استراتيجيتها طويلة الأجل فيما يتعلق بأمن الطاقة.
     

مشاركة هذه الصفحة