[الوسواس من الأمراض الخبيثة],,

الموضوع في ',, البُريمِي لِلطِب والصَحة ,,' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏30 ماي 2013.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


    مشكله الوسواس من الامراض الخبيثه.. اصبحت ظاهره شائعه و " ما يصيبنا الا ما كتب الله لنا

    فإنك لست وحدك الذي تعاني من هذه الوساوس وهذه المخاوف، فنحن نعيش في زمان تبدلت وتغيرت فيه أحوال الناس، وأصبح القلق والتوتر يسيطر على كثير من مناحي حياة الناس، وأصبح الخوف من المرض أحد أهم أنواع القلق التي نشاهدها كثيرًا، حيث إن موت الفجأة قد كثر، وأن الامراض أيضًا قد كثرت وانتشرت، وإن كان طرق فحصها وتشخيصها ربما تكون أيضًا قد سهلت وأعطت انطباعًا أن الامراض كثيرة ومنتشرة

    وعمومًا الذي أنصحك به هو أولاً أن تعرف أن الخوف من المرض أو الخوف من الموت لا يقدم ولا يؤخر ثانية واحدة في وقوع المرض أو في حدوث الموت، وبالنسبة للمرض لا شك أن الإنسان مطالب بأن يتخذ تحوطاته المعقولة وأن يبحث عن أسباب العلاج، وأن يعلم أن لكل داء دواء، وهذا في رأيي يكفي


    وعلى الإنسان أيضًا أن يدعو الله دائمًا أن يحفظه، وعليه أن يكون أكثر توكلاً، وأعرف أنك على قناعة بهذا، ولكني أريدك أن تعيشه بكل تأمل وكل قناعة أن الإنسان لن يصيبه إلا ما قد كتبه الله له، وهناك أذكار وأدعية فيها حفظ للإنسان

    وعليك بالمداومة على الرقية الشرعية، وعليك أن تسأل الله في صلواتك وفي سجودك أن يحفظك من كل مكروه، (اللهم رب الناس أذهب البأس اشفي أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقمًا)، (اللهم إني أعوذ بك من البرص، وأعوذ بك من الجذام، وأعوذ بك من الجنون، وأعوذ بك من سيء الأسقام).

    وحين نتأمل في هذه الأدعية الطيبة التي رويت عن الرسول صلى الله عليه وسلم تشعر أنها تحمل معاني عظيمة، معاني شاملة، تصور الجزئية التي وردت في الدعاء والتي تقول: (وأعوذ بك من سيئ الأسقام)، هذا يشمل كل شيء، يشمل السرطان، أمراض القلب، وكل ما هو سيئ، فعلى الإنسان دائمًا أن يسأل الله تعالى أن يحفظه وأن يداوم على أدعية وعلى أذكاره، وهذه نصيحة حقيقة لي أولاً ولك ثانيًا ولجميع المسلمين، فأرجو أن تأخذ بها بارك الله فيك.

    وهناك آليات مهمة تساعد الإنسان على لتخلص من هذه الوساوس والمخاوف، وهي:

    * لا تتردد كثيرًا على الأطباء، ولكن اذهب إلى طبيب الأسرة الذي تثق به وكان لك معه مقابلات دورية مرة كل ثلاثة أشهر أو مرة كل ستة أشهر – على سبيل المثال – ليقوم بإجراء الفحوصات الروتينية العادية وإجراء الفحص الطبي الذي من خلاله يتأكد من وظائف الكبد والقلب والكلى وضغط الدم والسكر وهكذا، هذا وجد أنه مفيد جدًّا حتى وأنت حين تحس أنك في صحة جيدة وبخير اذهب إلى الطبيب ما دام هو موعد فحصك الدوري.

    * أنصحك أيضًا بأن تمارس الرياضة، لأن ممارسة الرياضة حين تؤديها بصورة صحيحة تُشعرك بأنك سليم، لأن الشخص غير السليم لا يستطيع أن يتريض، وهذا الشعور إن شاء الله يبني لديك تفاعلا قويا ضد الخوف من المرض، وفي ذات الوقت وجد أيضًا أن الرياضة تساعد كثيرًا في تقوية الصحة النفسية بصفة عامة وأنها تمتص الطاقات النفسية السالبة، خاصة طاقة الخوف والقلق الزائد، فكن حريصًا على ذلك

    * استخدام ادويه للأشخاص الذين يعانون من الوسواس الزائد وهي ادويه تقوم بتقليل هذا الشعور المخيف ومريح للشخص ولكن يتم وصفه من قبل دكتور نفسي مختص
    ____

    عافانا واياكم شر هذه الوساوس وكفانا شر الامراض:004:
     
  2. حكآيةة غيم

    حكآيةة غيم ¬°•| مُشرفة الخَواطر |•°¬

    تشكرين اخيتي ع الموضوع القيم
    بارك الله فيج
     
  3. دانه أبووها

    دانه أبووها ¬°•| عضو مميز |•°¬

    موضوع قيم
    يعطيج العافيه
    والله يبعدنا من هالوسواس.......
     
  4. zєиατєy

    zєиατєy ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    شكرا اختي ع الطرح الطيب

    وآصلــي إبدآعج
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة