جهود حثيثة لتفعيل منظومة الابتكار وخطوات واسعة لمجلس البحث العلمي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏29 ماي 2013.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    السيد شهاب بن طارق: جهود حثيثة لتفعيل منظومة الابتكار وخطوات واسعة لمجلس البحث العلمي

    Wed, 29 مايو 2013


    [​IMG]

    من المهم تحديد آليات وضوابط الدعم والتقريب بين وجهات نظر المؤسسات الحكومية والخاصة -
    أكد صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد مستشار جلالة السلطان رئيس مجلس البحث العلمي أن الابتكار في الوقت الحاضر هو الأداة الفاعلة لتطوير المجتمع تأتي في مختلف المجالات سواء الاقتصادية أو الفكرية أو الاجتماعية أو غيرها من المجالات. ونظراً لما تمثله هذه الأهمية فإن مجلس البحث العلمي قد وضع هذا الامر في الاعتبار منذ خطوات عمله الاولى واستطاع رسم ملامح لخارطة الطريق وشرع في التأسيس للبنية الاساسية والبيئات الحاضنة للابتكار.
    جاء ذلك في اجتماع اللجنة العليا لتطوير الاستراتيجية الوطنية للابتكار الذي عقد مؤخرا بمقر مجلس البحث العلمي حيث أشار سموه الى ان مجلس البحث العلمي خطا خطوات واسعة في هذا الشأن ابتداءً من تطويره لمجموعة من برامج الابتكار يأتي على رأسها برنامج الابتكار الصناعي والابتكار التعليمي والابتكار الاكاديمي ومن ثم اعتماد واحة الابتكار لتكون حاضنة لهذه البرامج ، كما دشن المجلس مركز الابتكار الصناعي بمنطقة الرسيل الصناعية وذلك بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة والمؤسسة العامة للمناطق الصناعية الى جانب حاضنات الابتكار التعليمي في بعض المدارس بمسقط وكما تابعتم مؤخراً تم أيضاً تدشين مجمع الابتكار مسقط الذي نأمل أن يلعب دوراً مهماً في مجال الابتكار.
    وأكد سمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد بأن عملية دعم الابتكار لا بد ان تكون عملية مدروسة ومخططا لها وتتم من خلال جهود موحدة تندرج ضمن منظومة متكاملة للابتكار. ولا بد ان تكون شاملة لمختلف الجوانب ويأتي على رأسها الحرص على توحيد الجهود وتطوير الشراكة بين مختلف المؤسسات في السلطنة سواء كانت مؤسسات حكومية أو مؤسسات القطاع الخاص وكذلك لابد من النظر في مردود الدعم المقدم لبعض المشاريع الابتكارية وفائدتها للمجتمع المحلي نظراً لكونها استخداما للمال العام هذا الى جانب ايجاد ضوابط وأسس تنظيم طريقة الدعم وكيفيته ونسبته وهذا ما تسعى الاستراتيجية الوطنية للابتكار الى تحقيقه.
    وحول أهداف الاستراتيجية الوطنية للابتكار أشار سموه الى أن المنظومة الوطنية للابتكار التي تسعى لتحقيق العديد من الاهداف يأتي على رأسها تحقيق مبدأ الشراكة والتكامل بين مؤسسات القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني لوضع استراتيجية وطنية للابتكار يتبناها ويتوافق عليها الجميع لايجاد منظومة وطنية فاعلة للابتكار تحكمها رؤية موحدة وسياسة واضحة المعالم الى جانب العمل على تطوير الموارد البشرية وإدارة العقول والمواهب تعليمياً وتأهيلياً وتدريبياً وتوعوياً. كما تهدف استراتيجية الابتكار الى تحقيق التنويع في مصادر الاقتصاد والدخل القومي بالتوجه الابداعي والتميز والعمل على استقطاب الاستثمارات الخارجية وتمكين الريادة الابتكارية للمؤسسات المتوسطة والصغيرة للنهوض بالقطاعات الصناعية والسياحية والزراعية والتصنيعية واستغلال الموارد الطبيعيه مع التركيز على تحسين القيمة المضافة.
    وأضاف سموه الى ان الاستراتيجية ستهدف ايضا الى تفعيل العلاقات والروابط التكاملية بين عناصر وجهات المنظومة الوطنية ونظيراتها العالمية والعمل على ضمان حيوية المنظومة لتتجاوب تفاعليا مع تطور متغيرات ومتطلبات واحتياجات السلطنة والتعامل بحكمة مع المؤثرات الأقليمية والدولية. ولتعزيز نجاح وضع وتطوير الاستراتيجية الوطنية للابتكار تم الاستعانة بمنظمات الأمم المتحدة لتقييم سياسات السلطنة المتعلقة بالعلوم والتكنولوجيا والابتكار لتكون رافد التغذية للمشاركين في اعداد الاستراتيجية وذلك بالتعاون مع جميع الجهات ذات الصلة. تجدر الاشارة الى ان اللجنة العليا لتطوير الابتكار برئاسة صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد رئيس مجلس البحث العلمي مستشار جلالة السلطان وتضم في عضويتها كلا من مستشار جلالة السلطان لشؤون التخطيط الاقتصادي ووزير التجارة والصناعة نائب رئيس المجلس الأعلى للتخطيط ووزيرة التربية والتعليم ووزير القوى العاملة ووزير الزراعة والثروة السمكية
     
  2. روح الخير

    روح الخير ¬°•|عضو مهم |•°¬

    الابتكار والبحوث العلمية ترجع بكافة جوانبها الايجابية على الدولة

    جهود رائعة ومباركة بإذن الله تعالى

    الشكر الجزيل على النقل والطرح
     

مشاركة هذه الصفحة