متى ومن هو الأكبر ؟

الموضوع في ',, البُريمِي للِحِوار و النقَاشْ ,,' بواسطة بن الريان @, بتاريخ ‏26 ماي 2013.

  1. بن الريان @

    بن الريان @ ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    كبرت أجسادنا وثقلت على محملها ولكن لا نكبر !

    تفرعت فأينعت ودقت ناقوس الخطر ................
    وعندها ما علها تكون حين ذلك وهي لا تكبر ؟
    عاده تعود عليها من صغر سنه وأستمر عليها ( كالتدخين ) مثلا وهو لا يكبر
    بل يشيخ به العمر ويدرك ذلك الشئ ولكن لا يكبر !
    يمتزج بالمقربين ومالهم من عادات لا تحمد ففهمه لهم هو منهم ومنه تاركا خلف جدرانه بما يؤولوه عليه وهو لا يكبر ....
    يصارع عادة كلعب لعبة ما من أول حياته ضانا هي متنفسه متناسيا ما يحمله من مسؤوليات أمامه وما تصادفه لحد الأدمان ولا يكبر !
    لا يكبر بل يكون صغيرا لتقدم العمر وهو على منهجه متى يا ومتى ومتى فيقول لا زلت صغيرا
    من الواقع المؤلم ومن ما يكتب على الجبين ....
    نتساءل عن هذا وذاك لماذا لا يكبر ؟ كنت صافا لأؤدي ما أمر الله به بصف الصلاه
    ولم أستطع التنفس من شخص مدخن بجانبي وأنا محاولا جمع الخشوع ولكن لم أستطع الوقوف بجانبه والعبارة تردد بمخيلتي أنه لا يكبر ! ومتى يكبر وأني المح أطراف أصابعة من السواد وما تحمله من هذه السموم وأقول في نفسي الحمد لله الذي ميزنا عن سائر مخلوقاته وهل أنتم معي أنه لا يكبر وهو في السبعين من عمره !
    كثيرا هي المواقف الواقعيه التي وجدتها
    فعندما من الله عز وجل باداء مناسك الحج صادفني شخص مقرب وقال لي عدت مرات لماذا وهل وانت بالعمر هذا ولا زلت صغيرا ولكني شعرت حينها بأني أكبر !
    الأكبر بالأخوه وهو زعيم الغابه ولكنه ليس الأكبر ..........
    الأب ومسؤول الأسره وحينها ليس الأكبر .................................................
    أعزائي فكرة سقتها من مشاعر سبقت وتكون من الحال الذي نعيشه
    فهل لكم وقفه ؟
    حينها يتم معرفة من هو الأكبر فيما نراه ومن هو في رأئكم الأصغر ؟
    ولي لقاء
     
  2. روح الخير

    روح الخير ¬°•|عضو مهم |•°¬

    المشكلة قائمة ولا ولن تنتهي مادام هناك بعد عن الله
    وهناك تفنن في مايطرح من أمور تشجع للتدخين والأمر والمؤلم التصاريح التي تعطي المروجين لبيع هذه الخبائث وهي تكثر بسرعة النار في الهشيم والعياذ بالله

    الدنيا سويعات قلائل فلابد أن نغتنمها بالفضائل

    طرح موفق
    الشكر الجزيل لما تنتقي
    دمت بود
    احتراماتي
     
  3. سوسو العبيدانى

    سوسو العبيدانى ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    بن الريان
    لا ندرى من نلوم
    الشخص نفسه....او اسرته....او المجتمع

    مشااكل وقضاايا عديده
    اصبحت تؤرق الكثيرين وتحتاج الى حل جذري
    ولكن
    نحن لا نقدر على تغير الافراد
    وانما يجب
    على كل فرد تحمل مسؤوليه نفسه
    وتتطوير نفسه للافضل
    لكى نكون مجتمع سوي بدون مشاكل
    باارك الله فيك
     
  4. بن الريان @

    بن الريان @ ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    أستاذي الفاضل الكريم شكرا لمرورك الذي أنار المكان وجعله بحلته
    نعم سيدي لقد سقت مثالا ووأمثله أخرى أنصبت على سياق الطرح والهدف مما قلت أننا نرى ولا نعرف ونعرف ولا نتكلم
    فبادرت أخي بقولك عن هذا الشئ المرغوب والا مرغوب نعم كما تفضلت وأوجزت ولكن لا بد لنا من أن نغير بما نرى ونسمع ويعمل مثل هذه العادات المشينه
    شكرا مرة أخرى لمرورك دمت بود لا ينتهي
     
  5. بن الريان @

    بن الريان @ ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكرا لمرورك أختي الكريمه
    بن الريان
    لا ندرى من نلوم
    الشخص نفسه....او اسرته....او المجتمع
    لا يقع اللوم على الشخص الذي ينتهج عادة ما فيما هنالك أشخاص لهم ضلوع بأمره ووجوانب كثيره دفعته على الأقدام بتلك العاده والأمور
    ففي هذه الحاله لا نبرئ كل ما ذكرتي وتفضلتي به ونحن لما وهبنا الله على ما رأئناه من هذا وميزناه أنه خطاء لا بد لنا من وقفه جاده بما نسطيع فأي مرض لا بد له من علاج والسكوت على ما نراه لهو الخطاء بعينه ونلام
    مشااكل وقضاايا عديده
    اصبحت تؤرق الكثيرين وتحتاج الى حل جذري
    نعم هذا هو الحل بالمقدرة
    ولكن
    نحن لا نقدر على تغير الافراد
    وانما يجب
    على كل فرد تحمل مسؤوليه نفسه
    وتتطوير نفسه للافضل
    لكى نكون مجتمع سوي بدون مشاكل
    هنالك لا بد من الأخذ بيده والتعمق أكثر فيما هو عليه وعدم التشجيع له
    فمثلا ما سقته من مثال والأمثله مثل هذه الحالات كثيره والعياذ بالله
    مثلا ( السهر )
    هنا هذه عاده أدهى وأمر ونحن بالأيام القلائل تنصرم أيام الدراسه فما يكون بعدها ؟
    سهر الليل ونوم النهار .....
    عاده مألوفة ولكنها مقيته وضارة بالعقل والجسم والسلوك النفسي
    هنا جعل الله سبحانه وتعالى لكل شئا منهاجا لما رأه لمصلحة هذا الكائن ونعم الله عديده لا تعد ولا تحصى
    هنا أنتهكت وخالفة القاعده الأساسيه فما علها النهايه ؟
    مجال من مجالات الحياه وتصوير أبن خرج ( يتمشى ) مثلا
    الأم أين ذهبت ؟ أتمشى
    هنا يرق قلب الأم لكي لا تمنع أبنها وتحبسه وأن تسطيع ذلك
    في سن الشباب والفراغ والمراهقه
    يتعرف على من أكبر منه ويكون غير عن أفكارة وطرق عيشه ومنهاجه
    فيأخذه الى عالمه ...
    فهنى يظن ذلك الفتى هو يكبر !
    فهل هو يكبر أعزائي ؟
    باارك الله فيك
    وبوركتي أختي ولي عوده
     

مشاركة هذه الصفحة