صخور الـ” بيردوتيت”..نفط عُمان الجديد

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏22 ماي 2013.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    صخور الـ” بيردوتيت”..نفط عُمان الجديد
    بتاريخ 22 مايو, 2013 في 09:14 صباح


    دراسة: 60 تريليون طن منها قد تكون البديل الموازي للخام المحلي مستقبلا
    جامعة السلطان قابوس تتجه لاستحداث مركز دراسات علوم الأرض
    كتب ــ خالد الزيدي: أوضحت دراسة قدمتها جامعة السلطان قابوس إلى وزارة التجارة والصناعة أهمية ايجاد تطبيقات مناسبة للمعادن المتوفرة في صخور البريدوتيت والتي تغطي مساحة كبيرة من جبال عمان الشمالية وتصل الى كمية تزيد عن 60 تريليون طن وضرورة ايجاد طريقة لاستغلالها اقتصاديا وصناعيا وبالتالي تصديرها للخارج، حيث أوضحت الجامعة أن دراسة هذه الصخور ستكون إحدى الدارسات الاستراتيجية الأولية للمشاريع البحثية لمركز أبحاث علوم الأرض الذي سيعلن افتتاحه قريبا في الجامعة، فلقد أكدت الدراسات الأولية الي قامت بها الجامعة عن توفر خامات لمعدن سبائك النيكل الحديدي ضمن مكونات صخور البريدوتيت كناتج ثانوي لتحلل هذه الصخور وبنسبة اقتصادية، علما بأن سعر الطن لهذه السبائك تتراواح بين 2000الى 7000 دولار حسب نسبة النيكل فيها وقد تكون هذه الخامات المصدر الاقتصادي البديل للنفط في المستقبل ولكن يجب القيام بدراسة مسحية تفصيلية للتأكد من توفر الخام وتحديد مناطق التواجد بشكل دقيق وتفصيلي
    وعلى صعيد متصل ناقشت اللجنة المشتركة بين وزارة التجارة والصناعة وجامعة السلطان قابوس أمس أهم نتائج الأبحاث العلمية المشتركة بين الوزارة والجامعة والتي تشمل دراسة المحتوى المعدني لصخور الكربوناتيت بالسلطنة من حيث احتوائها على الفوسفات والعناصر الأرضية النادرة ذات القيمة الاقتصادية العالية، حيث قامت الجامعة بتزويد الوزارة بتقرير علمي حول نتائج هذا البحث وتم اتخاذ التوصيات اللازمة حول الموضوع ، كما تم مناقشة نتائج أبحاث الجارية حول صخور اللاتريت في السلطنة وتم التوصية بمتابعة الدراسة بالاضافة مناقشة نتائج الدراسات المشتركة حول النيازك العمانية التي تقوم بها الجامعة والوزارة وأهمية استكمال الدراسة والمعطيات العلمية والتراثية والاقتصادية لها، ونوقشت أيضا نتائج الدارسة الصناعية التي قامت بها الجامعةحول استغلال الصخور البازلتية في السلطنة وامكانية استخددامها في صناعة الصوف الصخري والانابيب البازلتية والصناعات الأخرى واوضحت الوزارة بأنه يتم حاليا دراسة التقرير وتوجيه المختصين لدراسة امكانيات تطبيق المشروع.
    وفي هذا الشأن قال الدكتور علي البيماني رئيس الجامعة في حديث خاص لـ” الزمن ” إن هناك تنسيقاً مكثفاً بين جامعة السلطان قابوس ووزارة التجارة والصناعة حول امكانية نقل الدراسات والبحوث العلمية في هذا الشأن وتحولها إلى مرحلة التنفيذ كمشاريع متوسطة وصغيرة على ان تتكفل جامعة السلطان قابوس بدور الاستشاري من اجل القيام الدراسات الميدانية وذلك للامكانيات الكبيرة التي تتمتع بها الجامعة من معدات متطورة الامر ويقتصر دور الوزارة في المساهمة في تقييم هذه البحوث والاستفادة منها في انتاج وتصدير تجاري عن طريق المؤسسات المتوسطة والصغيرة وقد تم تشكيل فريق عمل بحثي من الطرفين من اجل ايجاد المعادن واعداد الدراسات التفصيلية حول اماكن تواجدها وكمياتها وبحث وتحويلها الى مشاريع استثمارية ذات جدوى تعود بالفائدة على الاقتصاد الوطني ” ،وأكد البيماني بقوله ” إن الجامعة قد تتجه خلال هذه الفترة الى استحداث مركز دراسات علوم الأرض وسوف يسهم بإجراء الدراسات العلمية حول الخامات المعدنية ذات الجدوى الاقتصادية بالسلطنة بالاضافة إلى الدراسات الخاصة بالتنقيب عن النفط والخزانات النفطية وعمليات التكرار ودروس العمل للطلبة والكادر الجيولوجي العماني.
     
  2. روح الخير

    روح الخير ¬°•|عضو مهم |•°¬

    ماأجمل أن نجد البدائل

    شكرا على طرح الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة