لجنة الأمن الغذائي تناقش استغلال مزارع النجد لإنتاج محاصيل ذات جودة عالية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏21 ماي 2013.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    لجنة الأمن الغذائي تناقش استغلال مزارع النجد لإنتاج محاصيل ذات جودة عالية

    الثلاثاء, 21 مايو 2013
    [​IMG]

    عقدت لجنة الامن الغذائي والمائي بمجلس الشورى امس اجتماعا برئاسة سعادة سلطان بن ماجد العبري رئيس اللجنة وبحضور أصحاب السعادة أعضاء اللجنة وموظفيها.في إطار دراسة اللجنة لموضوع مزارع النجد ودورها في تحقيق الامن الغذائي والمائي في السلطنة، استضافت اللجنة الدكتور أحمد بن سهيل الحضري مدير عام شركة النجد للتنمية الزراعية وعدد من أعضاء مجلس إدارة الشركة، وبعض المستثمرين في قطاع زراعة الحشائش في منطقة النجد.
    في الاجتماع ناقشت اللجنة مع الشركة الاهداف والرؤى والتوجهات الحالية والمستقبلية في الزراعة بمنطقة النجد، والمشاريع القائمة والمستقبلية في المشروع، ورؤية الشركة في استغلال منطقة المشروع في زراعات استراتيجية لمحاصيل أخرى، كما تدارست اللجنة مع مدير عام الشركة الدعم المقدم للشركة من الحكومة من حيث صور وأشكال الدعم، والقدرة الاستيعابية لتسويق المنتجات الزراعية للمشروع، وحجم الانتاج الحالي من الحشائش والشريحة المستفيدة منه.
    من جانبه قدم الدكتور/ أحمد بن سهيل الحضري مدير عام الشركة نبذة عن تاريخ بدء العمل الفعلي في الشركة، وحجم رأس مالها، واهم السياسات والإجراءات التي تنتهجها الشركة في تهيئة البنية الأساسية للأرض الزراعية وعمليات الزراعة والتسويق، وتحدث الدكتور عن الاهداف التي تتوخاها الشركة من مزارع النجد خلال الاعوام القادمة حسب ما هو مخطط له مسبقا.
    وصرح سعادة سلطان بن ماجد العبري رئيس لجنة الامن الغذائي والمائي قائلا: إن هذه الدراسة قد اختارتها اللجنة لما لها من أهمية في توفير الامن الغذائي والمائي في السلطنة، خاصة فيما يتعلق بتوفير المياه المستهلكة بشكل كبير في زراعة محصول الحشائش في مختلف محافظات السلطنة، علاوة على توفير سلعة ذات جودة عالية وبسعر مدعوم من قبل الحكومة، كما أشار سعادته إلى ان هذه الاستضافة تأتي للاطلاع على الامكانات والمقومات في منطقة نجد التي تجعلها مصدرا غذائيا للسلطنة وللخليج العربي في المستقبل، خاصة في قطاع تربية المواشي الكبيرة والصغيرة، والوقوف على الاوضاع والاحتياجات التي يتطلبها قطاعا الزراعة والثروة الحيوانية في المنطقة بالإضافة إلى الاطلاع على أهم المعوقات والصعوبات التي تقف حائلا دون تنميتها وتطويرها، والوسائل التي من شأنها تحقيق الامن الغذائي والمائي في السلطنة، والعديد من ملاحظات ومقترحات ومداخلات أصحاب السعادة أعضاء اللجنة التي من شأنها ان تثري موضوع الدراسة.
     

مشاركة هذه الصفحة