المسطرة الناطقة وسترة الإنقاذ فازتا بجائزة ابتكار الكويت

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏21 ماي 2013.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    المسطرة الناطقة وسترة الإنقاذ فازتا بجائزة ابتكار الكويت

    الثلاثاء, 21 مايو 2013
    كتب – علي بن خلفان الحبسي -
    حصلت السلطنة على المركزين الثاني والثالث بمشروع المسطرة الناطقة للمكفوفين لطالبات ثانوية أصيلة بنت قيس للبنات ومشروع سترة إنقاذ الغريق لثانوية سناو للتعليم الأساسي للبنات في مسابقة «ابتكار الكويت».
    الإعلان عن الدول الفائزة جاء في حفل أقيم في قاعة الراية بدولة الكويت برعاية صاحب السمو أمير الكويت بحضور عدد من الشخصيات وصاحبة الفكرة والمبادرة الشيخة فادية سعد العبدالله وأعضاء من السلك الدبلوماسي الخليجي وأولياء أمور الطالبات المشاركات.
    منفذات مشروع «سترة إنقاذ الغريق» وهو من إنتاج الطالبتين الريم بنت علي بن حمد الهديوية وأسماء بنت سالم بن علي الراشدية من مدرسة سناو للتعليم الأساسي بولاية المضيبي بمحافظة شمال الشرقية أعربتا عن سعادتهما بهذا الإنجاز حيث قالتا عن فكرة المشروع : فكرة المشروع جاءت بناء على الإحصائيات المرتفعة في حوادث الغرق مع عدم وجود وسائل إنقاذ مناسبة لهذه الحوادث وإن وجدت فهي متأخرة والحقيقة هذا التعاون الثنائي جاء فيما بيننا منذ وقت مبكر هذا التعاون تمخض عنه هذا المشروع الذي انقسم إلى شقين الأول ميكانيكي ويتكون من المضخة وبطارية وسترة النجاة أما الجانب الكيميائي فيتكون من المؤقت وجهاز الإرسال والاستقبال والضغط ويعمل هذان النظامان بطريقة فنية تعمل في النهاية على إنقاذ الشخص من الغرق بعد مرور خمس ثوان من وجوده في الماء. من جانبهما طالبت الطالبات الفائزات في المسابقة بضرورة تسهيل تسجيل براءة اختراعهما حيث سبق لهما وأن حققتا السلطنة مراكز متقدمة في المسابقة خلال الأعوام الماضية.
    تهدف هذه المسابقة التي تشارك فيها السلطنة إلى اكتشاف المواهب المجيدة والعمل على تطويرها لدى الطالبات وتنمية التقرير العلمي لديهن بجانب الحث على العمل الجماعي والتعاوني وتنمية الولاء الوطني من خلال دعم مشاريع وابتكارات بناءة تخدم المجتمع وتشجيع الطالبات على الإجادة العلمية التخصصية والارتقاء بمستوى الوعي بالقضايا البيئية والمجتمعية وتعزيز المعرفة في مجال البيئة والاستهلاك الواعي ومشاكل المجتمع العامة بجانب ذلك تعزز المشاركة في هذه المسابقة مهارات البحث الخاصة لدى الطالبة وتفتح لها أبوابا جديدة في السعي لتحقيق أهدافها التعليمية والمهنية وتوفر الفرصة للقاء بطالبات أخريات من الدول المشاركة كما وتفتح مجالات لمناقشة الأمور العلمية من خلال التحدث المباشر مع العلماء والباحثين في مجالات متعددة بالإضافة إلى أنها توفر الفرصة لنشر وبراءة الاختراع للمشاريع المجيدة و الاستثنائية. وتتضمن المشاريع المشاركة في المسابقة مواضيع متنوعة كمجالات الفيزياء التطبيقية والرياضيات والهندسة والتكنولوجيا وعلوم الأحياء والفيزياء وعلوم التكنولوجيا وعلوم البيئة والأرض والكهرباء والالكترونيات وعلوم التغذية وغيرها من المجالات العلمية.
     

مشاركة هذه الصفحة