سدود التغذية الجوفية تحتجز أكثر من 97 مليون متر مكعب من المياه

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏7 ماي 2013.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    سدود التغذية الجوفية تحتجز أكثر من 97 مليون متر مكعب من المياه

    الثلثاء, 07 مايو 2013
    محطات الرصد المائي تسجل أعلى معدلاتها في ولاية عبري 89 ملم -
    أصدرت وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه تقريرا مفصلا حول التأثيرات التي أحدثها أخدود المنخفض الجوي الذي تأثرت بها ولايات شمال السلطنة خلال الفترة من 21 أبريل إلى 2 مايو الجاري تضمن استعراضا لأبرز الإجراءات التي تم اتخاذها عند تكون المنخفض وأثناء هطول الأمطار وبعدها كما تضمن بيانات حول أعلى كمية لهطول الأمطار تم تسجيلها خلال فترة المنخفض وأبرز الأودية المتدفقة والكميات التي احتجزتها السدود.
    وأكد التقرير أن المختصين بوزارة البلديات سارعوا فور الإعلان عن تكون منخفض جوي وتوقعات تأثيره على عدد من ولايات السلطنة إلى مخاطبة جميع الدوائر الإقليمية المختصة بشؤون موارد المياه بدءا من محافظة ظفار وإلى محافظة مسندم بضرورة التأكد من جاهزية محطات مراقبة الموارد المائية وإصلاح أية أعطال في حالة وجودها بالسرعة الممكنة، وإغلاق فتحات السدود والتأكد من إخلاء بحيرات السدود من عوائق تدفق الأودية والتنسيق مع الدفاع المدني حول التنبيه في حالة وجود فيضان مياه الأودية عبر فائض السدود.
    وفي فترة تعرض السلطنة لهطول الأمطار الغزيرة وجريان الأودية كانت الوزارة على متابعة مستمرة للخرائط والتنبؤات الجوية والاتصال بالدوائر الإقليمية لمتابعة محطات قياس هطول الأمطار وتدفقات الأودية والسدود حيث تم تسجيل أول كمية لهطول الأمطار في ولاية البريمي في الساعة الرابعة والنصف صباحاً بتاريخ 21 أبريل الماضي وقد بلغت ( 3 ملم ).
    يشير تحليل بيانات الأمطار المسجلة خلال أخدود المنخفض الجوي خلال الفترة من 21 إلى 30 إبريل الماضي إلى هطول أمطار رعدية غزيرة مصحوبة بحبات البرد وبرياح وارتفاع في مستوى أمواج البحر وجريان للأودية والشعاب، وسـُجلت أمطار غير مسبوقة بسجلات البيانات المائية خلال نفس هذه الفترة من العام ببعض محطات الرصد المائية حيث سـُجلت أعـلى كمية للأمـطار وبـلغت (89 ملم) في مدينة عبري بولاية عبري خلال فترة 4 ساعات بمحافظة الظاهرة يوم 27 ابريل الماضي، تبعتها محطة (بريد لزغ) بولاية سمائل وقد سجلت ( 88 ملم ) يوم 29 ابريل وذلك نتيجة هطول أمطار رعدية غزيرة مصحوبة برياح قوية .
    يـعد جريان الأودية والفيضانات عقب الأمطار الغزيرة أمراً شائعاً في السلطنة حيث يستمر جريان الأودية لعدة أيام، وقد أدت الأمطار الغزيرة خلال الفترة من 21 ابريل الماضي إلى 2 مايو الجاري على الأجزاء الجبلية والأجزاء السهلية الشمالية من السلطنة إلى إحداث فيضانات كبيرة نتج عنها أضرار مادية في بعض المحافظات، وتشير بيانات محطات قياس تدفقات الأودية والفيضانات التابعة للوزارة إلى حساب تدفقات كبيرة جداً جاري حالياً معالجة بيناتها وتحليلها .
    بعد جمع القراءات من محطات قياس تدفقات الأودية الموزعة في مختلف محافظات السلطنة، يقوم المختصون بوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه حاليا في العمل الميداني لجمع البيانات المائية المختلفة الخاصة بتأثيرات المنخفض الجوي وإجراء أعمال الرفع المساحي لمقاطع الأودية الرئيسية بكل المحافظات التي تعرضت للأمطار الغزيرة وحساب معدلات التدفق والفيضانات وأقصى تصريف لهذه الفيضانات وتحديث المنحنيات التقديرية للفيضانات والعمل على تحديث بيانات محطات الأودية والأمطار في قاعدة البيانات حتى تجهز لجميع الجهات الطالبة وإعداد الدراسات والتقارير المائية وحصر المحطات التي تعرضت للأضرار أثناء الفيضانات وتحديد حجم أعمال الصيانة المطلوبة والعمل على قياس مستويات المياه في آبار المراقبة وتحليل البيانات لمعرفة حجم تأثير هذه الأمطار على خزانات المياه الجوفية وتدفقات الأفلاج والوضع المائي بشكل عام في محافظات السلطنة وتحديث قاعدة البيانات بهذه البيانات.
    احتجزت سدود التغذية الجوفية خلال المنخفض الجوي خلال الفترة من 21 أبريل إلى 2 مايو 2013 م كمية من المياه قـُدرت بحوالي (97.5791) مليون متر مكعب منها (51) مليون متر مكعب احتجزها سد وادي ضيقة بولاية قريات في محافظة مسقط.
    الجدير بالذكر أن بحيرات بعض السدود امتلأت وفاضت ومنها سد وادي ضيقة وسد وادي الخوض والسرين السفلي والسرين العلوي بمحافظة مسقط، وسدود وادي تنوف ووادي غول ووادي ثميد ووادي قريات ووادي أعلى سنت ووادي أعلى الرحبة بمحافظة الداخلية، وسدود وادي الفرع ووادي بني خروص وسدي وادي السحتن بمحافظة جنوب الباطنة وسد وادي الفليج بمحافظة جنوب الشرقية، وسدود أودية نام والعقيدة والرسة بولاية القابل بمحافظة شمال الشرقية، وسدود عاهن والحلتي والصلاحي والجزي والحواسنة وبني عمر وسيح البرير بمحافظة شمال الباطنة، وسد وادي الكبير بولاية عبري بمحافظة الظاهرة وسدود حيوان وأبو قلعة ومصح بولاية محضة بمحافظة البريمي،علاوة على ذلك امتلأت جميع سدود التخزين السطحي في المناطق الجبلية كسدود الجبل الأخضر وجبل شمس وسدود التخزين في الظاهرة والمحافظات الأخرى التي تأثرت بالحالة الجوية واحتجزت كمية من المياه تقدر بحوالي ( 217000) ألف متر مكعب من المياه
     

مشاركة هذه الصفحة