أسئلة تهم الأسرة المسلمة..

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة أبومحمد, بتاريخ ‏29 أبريل 2013.

  1. أبومحمد

    أبومحمد ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم


    استخدام الباروكة
    من بين الأدوات التي تستخدمها المرأة لغرض التجميل ما يسمي ‏(‏ بالباروكة ‏)‏ وهى الشعر المستعار الذي يوضع علي الرأس ، فهل يجوز للمرأة أن تستخدمها ‏؟‏
    الباروكة محرمة وهي داخلة في الوصل وإن لم يكن وصلا ، فهي تظهر رأس المرأة علي وجه أطول من حقيقته فتشبه الوصل ، فلقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم الواصلة والمستوصلة (1)‏.‏ لكن إن لم يكن علي راس المرأة شعر أصلا كأن تكون قرعاء فلا حرج من استعمال الباروكة ليست العيب ، لأن إزالة العيوب جائزة، ولهذا أذن النبي صلى الله عليه وسلم لمن قطعت أنفه في إحدى الغزوات أن يتخذ أنفا من ذهب ، ومثل أن يكون في أنفه اعوجاج فيعدله ، أو إزالة بقعة سوداء مثلا ، فهذا لا بأس به ‏.‏
    أما إن كان لغير إزالة عيب كالوشم والنمص مثلا فهذا هو الممنوع ، واستعمال الباروكة حتى لو كان بإذن الزوج ورضاه حرام ، لأنه إذن ولا رضا فيما حرمه الله ‏.‏
    نتف الشعر
    * يلاحظ على بعض النساء أنهن يعمدن إلي إزالة أو ترقيق شعر الحاجبين وذلك لغرض الجمال والزينة فما حكم ذلك ‏؟‏
    هذه المسألة تقع على وجهين ‏:‏
    الوجه الأول ‏:‏ أن يكون ذلك بالنتف فهذا محرم وهو من الكبائر ، لأنه من النمص الذي لعن النبي صلى الله عليه وسلم فاعله ‏.‏
    الثاني ‏:‏ أن يكون على سبيل القصّ والحفّ ، فهذا فيه خلاف بين أهل العلم هل يكون من النمص أم لا ‏؟‏ والأولي تجنب ذلك ‏.‏
    أما ما كان من الشعر غير المعتاد بحيث ينبت في أماكن لم تجر العادة بها ، كأن يكون للمرأة شارب ، أو ينبت على حدها شعر ، فهذا لا بأس بإزالته ، لأنه خلاف المعتاد وهو مشوّه للمرأة ‏.‏
    أما الحاجب فإن من المعتاد أن تكون رقيقة دقيقة ، وأن تكون كثيفة واسعة ، وما كان معتادا فلا يتعرض له ، لأن الناس لا يعدونه عيبا بل يعدون فواته جمالا أو وجوده جمالا ، وليس من الأمور آلتي تكون عيبا حتى يحتاج الإنسان إلي إزالته ‏.‏
    بروز شعر الرأس
    أيضا من الطرق التي تعملها المرأة للجمال والزينة قيامها بوضع الحشوى داخل الرأس بحيث يكون الشعر متجمعا فوق الرأس ـ فما حكم هذا العمل ‏؟‏
    الشعر إذا كان على الرأس على فوق فإن هذا داخل في التحذير الذي جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله ‏:‏ ‏(‏‏(‏ صنفان من أهل النار لم أرهما بعد ‏)‏‏)‏ وذكر الحديث ‏:‏ وفيه ‏(‏‏(‏ نساء كاسيات عاريات ، مائلات مميلات ، رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة‏)‏ فإذا كان الشعر فوق الرأس ففيه نهى ، أما إذا كان علي الرقبة مثلا فإن هذا لا بأس به إلا إذا كانت المرأة ستخرج إلي السوق ، فإن في هذه الحال يكون من التبرج ، لأنه سيكون له علامة من وراء العباءة تظهر ، ويكون هذا من باب التبرج ومن أسباب الفتنة فلا يجوز ‏.‏
    الشيخ محمد بن صالح العثيمين
     
  2. أُنْثَے مِنْ ~ بَيَآضْ

    أُنْثَے مِنْ ~ بَيَآضْ ¬°•|مشرفة الهواتف و التقنيات الذكية|•°¬

    اللّهُمَّ لا تَجعلني ممَّن يرى فِي الذُّنوب فخراً و يُجاهر بِها
    و يرى في الطَّاعةِ عيباً فلا يقومُ بها ..


    ،
    بارك الله فيك أُستاذ عَ آلطّرح آلمُفيد ..
    بميزان حسناتك بإذن الله :)
     

مشاركة هذه الصفحة