توصية بمراجعة دور القيادة المدرسية بما يتفق مع معايير الجودة الشاملة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏29 أبريل 2013.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    توصية بمراجعة دور القيادة المدرسية بما يتفق مع معايير الجودة الشاملة
    الاثنين, 29 أبريل 2013
    ختام ملتقى مديري المدارس الخاصة -
    اختتمت أمس فعاليات الملتقى التربوي الثاني لمديري المدارس الخاصة والذي نظمه مكتب ضمان الجودة للمديرية العامة للمدارس الخاصة بوزارة التربية والتعليم بعنوان: «رؤى مستقبلية ومنطلقات إدارية» واستمر ثلاثة أيام على التوالي بمسرح الوزارة بالوطية، وبمشاركة عدد من مديري المدارس الخاصة بمحافظة مسقط والمحافظات التعليمية.
    وتضمن برنامج اليوم الختامي والذي رعاه سعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج تقديم أربع أوراق عمل هي: «خطة الإخلاء في المنشآت التعليمية» من تقديم داود بن سليمان البلوشي إداري في الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف، وتطرق فيها بالحديث إلى تعريف الإخلاء، وكيفية إعداد وتنظيم خطة إخلاء، وأهمية وأهداف عملية الإخلاء في المدارس، وأهم الشروط التي يجب توافرها بالمدرسة، بالإضافة إلى دور الهيئة الإدارية والتدريسية في تنمية الوعي لدى الطلبة ، ودور الدفاع المدني في خطة الإخلاء بالمدارس الخاصة. وحملت ورقة عمل الجلسة الثانية عنوان: «إدارة السلامة في المؤسسات التعليمية «من تقديم فتحية بنت محمد العويسية نائبة مدير دائرة الإشراف والتقويم بالمديرية العامة للتقويم بالمديرية العامة للمدارس الخاصة وتطرقت فيها إلى: المبررات الفعلية لوجود هذا النوع من الإدارة والأهداف التي تسعى لتحقيقها بالمؤسسات التعليمية ،والأدوار التي تضطلع بها إدارة المدرسة لتفعيل إدارة السلامة.
    أما الورقة الثالثة فجاءت بعنوان: «مدير المدرسة باحثا تربويا» من تقديم ناصر بن سليم المزيدي خبير تربوي بمكتب الإشراف التربوي بمحافظة شمال الباطنة، وتناولت مدير المدرسة كقائد تربوي يتحلى بصفات ومهارات معينه ولديه مهام متنوعه ويتميز هذا القائد بقدرته على مهارة البحث والتقصي لفهم المشكلات والحصول على حلول مميزة ومناسبة.
    وجاءت الورقة الأخيرة بعنوان: «دور الأخصائي الاجتماعي في المدرسة» وقدمتها دلال بنت سليم العلوية وتطرقت فيها إلى المبادئ المهنية لعمل الأخصائي الاجتماعي والتي يجب أن يلتزم بها، والمآخذ التي قد تقع فيها إدارات المدارس الخاصة فيما يتعلق بعمله، والتي قد تؤدي إلى صعوبة ممارسة دوره الحقيقي بالمدرسة ، ومهام هذا الأخصائي الاجتماعي في البيئة المدرسية ( الهيئة الإدارية والتدريسية ـــ الطلبة – أولياء الأمور )، والوقوف على الأدوار الحقيقية له بالمدارس ،بالإضافة إلى أهم التوصيات والمقترحات والتي تعزز من دوره بالمدرسة.
    عقب ذلك قدم طلبة من المدرسة الهندية بالسيب بمحافظة مسقط اللوحة ختامية والتي تحدثت عن الطبيعة والرقم (5) من عناصر الحياة، بعد ذلك قدمت اللجنة المنظمة للملتقى التربوي الثاني لمديري المدارس الخاصة عرضا مرئيا تضمن فعاليات اليوم الأول والثاني، وشاركت مدرسة التفاح الأخضر الخاصة بتقديم عرض لمشروعها بعنوان «حقوق الطفل».
    التوصيات
    وعقب ذلك تمت قراءة التوصيات والتي تضمنت الآتي: العمل على مراجعة الأدوار الحقيقية لعمل الأخصائي الاجتماعي في المدارس الخاصة، وتوفير الجو المناسب والملائم لممارسة مهامه الحقيقية سواء تلك المتعلقة بالهيئة الإدارية والتدريسية بالمدرسة أم تلك المتعلقة بالطلبة وأولياء أمورهم، وضرورة إلمام الإدارة المدرسية بأدوات ووسائل البحث التربوي، مما يساعد الإدارة في عملية التحسين والتطوير، ومواجهة المشكلات والتحديات التربوية بأسلوب علمي دقيق، والاستفادة من التجارب الإدارية الحديثة كبرنامج الميثاق المدرسي، وما يشمله من موارد بشرية، و قواعد بيانات، وأهداف استراتيجية، ودراسة إمكانية تطبيقه في المدارس الخاصة، والعمل على بناء وتأسيس إطار عملي لتطوير وتطبيق ومراقبة ومراجعة إجراءات الأمن والسلامة في المدارس الخاصة، مع ضرورة العمل على تشكيل لجان الأمن والسلامة، وتدريب جميع العاملين على تنفيذ خطط الإخلاء الآمنة استعدادا لمواجهة أي طارئ، حث جميع العاملين في المدارس الخاصة على دراسة أساليب التطور المهني، والاستفادة من مصادره المتاحة، والعمل على تضمين عملية التطور المهني للعاملين ضمن خطة المدرسة السنوية، بالإضافة إلى مراجعة دور القيادة المدرسية في تقييم أداء المعلمين في المدارس الخاصة، بحيث تتفق معايير هذا الأداء مع معايير الجودة الشاملة، ومراجعة دور القيادة المدرسية في تقييم أداء المعلمين في المدارس الخاصة، بحيث تتفق معايير هذا الأداء مع معايير الجودة الشاملة، والتركيز على صقل مهارات القراءة وإعطائها حقها من الاهتمام وتشجيع ممارستها من قبل الطلاب وخاصة في المراحل التعليمية الأولى منها كونها مرحلة تأسيسية مهمة في حياة المتعلم، الاستمرار في تنفيذ ملتقى مديري المدارس الخاصة سنويا؛ مع ضرورة الاستفادة من الخبرات الأكاديمية والتربوية العربية والأجنبية، وتضمين التجارب والمشاريع الناجحة في مجال الجودة والإدارة المدرسية. وفي الختام كرم راعي الحفل المشاركين في الملتقى.
     

مشاركة هذه الصفحة