“الكلية العسكرية التقنية” تتبنى برامج أكاديمية متخصصة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏27 أبريل 2013.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    “الكلية العسكرية التقنية” تتبنى برامج أكاديمية متخصصة
    بتاريخ 27 أبريل, 2013 في 08:44 صباح |


    ( 950,000 ) متر مربع المساحة الإجمالية للكلية لألف دارس من العمانيين
    توفير السكن والعلاج المجاني وخدمات الإعاشة المتكاملة للدارسـين وتهيئة منشآت رياضية
    مسقط ــ الزمن: تأتي مشاركة وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة ممثلة في الكلية العسكرية التقنية في المعرض العالمي للتعليم العالي والمقام بمركز عمان الدولي للمعارض من منطلق الاهتمام والمشاركة الفاعلة في المعارض الدولية المقامة داخل السلطنة ، والذي تشارك فيه 175 جامعة من 25 دولة ، وذلك حرصا منها على تسليط الضوء على البرامج الأكاديمية التعليمية منها والتدريبية للكلية وأن تضع أمام المواطنين من مخرجات التعليم العام ما تشمله الكلية من تخصصات وما تزخر به منشآتها من مرافق متعددة .​
    ويأتي مشروع الكلية العسكرية التقنية المشتركة كصرح علمي جديد وإضافة نوعية إلى مسيرة التنمية والبناء في السلطنة ولتحقيق أهم مرتكزات الفلسفة الوطنية القائمة على الاهتمام بالعنصر البشري وتأهيله وتدريبه ليؤدي دوره بكل كفاءة واقتدار وإجادة في خدمة المجتمع وهذا الوطن المعطاء.​
    وفي هذا الإطار قامت الكلية العسكرية التقنية بالمشاركة في معرض هذا العام للتعريف بالكلية والجهود المتواصلة المبذولة في استكمال مشروع إنشاء الكلية العسكرية التقنية المشتركة ، والتي ستستقطب المخرجات التعليمية من برامج الدبلوم العام ، من خلال آلية وسياسة واضحة ومدروسة تشمل شروط الانتساب وحقوق وواجبات المنتسب واللوائح التنظيمية الواجب التقيد والالتزام بها تحقيقا للجودة في المخرجات،ووفق برامج تدريبية معتمدة ومتوافقة مع أعلى المعايير المعترف بها عالميــاً وملتزمة بشروط الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي ووزارة التعليم العالي.​
    مركزة التعليم التقني​
    تهدف الكلية العسكرية التقنية المشتركة إلى مركزة التعليم التقني تحت مظلة واحدة، وذلك من منطلق توفير الدراسات المتخصصة للتدريب التقني ووفق اعتماد أكاديمي للتخصصات المقدمة سواء محليا أو عالميا من جامعة معترف بها مما يحقق ضبطاً لجودة معايير الأداء للمخرجات التعليمية والخدمات المقدمة سواء داخليا أو خارجيا عن طريق هيئات متخصصة دوليا ، كما تهدف الكلية أيضاً إلى إقامة مركز للبحوث العلمية لوزارة الدفاع ويخدم كذلك الجهات الحكومية والقطاع الخاص بما يساهم في خدمة الوزارة والمجتمع .​
    خطة عامة للمشروع
    على صعيد أعمال إنشاءات الكلية في موقعها شرق معسكر المرتفعة خصصت مساحة ( 950,000 ) متر مربع لتنفيذ المنشآت المتعددة لمباني الكلية بواسطة عدد من الشركات المحلية ذات الخبرة في تصميم وإنشاء الكليات وبما يحقق المتطلبات الأكاديمية والتدريبية ، وتم تخطيط المشروع بحيث تكون جميع الإنشاءات جاهزة لاستيــعاب الطــلبة حسب الخــطة العامة للمشــروع خلال العــام الدراســي 2013 / 2014م.​
    آراء حول المشاركة
    حول مشاركة الكلية التقنية العسكرية في المعرض العالمي للتعليم العالي كانت اللقاءات التالية :​
    العقيد الركن بحري مهندس سالم بن ناصر المغيري رئيس الفريق التقني بالإنابة لمشروع الكلية العسكرية قال : “ الكلية العسكرية التقنية تهدف إلى إعداد فنيين في المجالات الهندسية لقوات السلطان المسلحة والأجهزة العسكرية والأمنية الأخرى .​
    سوف تفتح الكلية أبوابها في شهر سبتمبر القادم بإذن الله ، وذلك حسب الخطة الموضوعة في هذا الشأن ، وهنالك متابعة حثيثة من قبل الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع وقادة الأسلحة ، كما أن وكيل وزارة الدفاع رئيس اللجنة التوجيهية لمشروع الكلية العسكرية التقنية يتابع شخصياُ سير الأعمال الإنشائية وكافة الأمور الأخرى ذات الصلة، وعن الخطة المستقبلية لهذا المشروع الحيوي والوطني هو إيجاد موقع متميز بين مؤسسات التعليم العالي المحلية والعالمية خلال الفترة القريبة القادمة ، كما أن ارتباط الكلية العسكرية التقنية مع جامعة بورتسموث بالمملكة المتحدة سوف يساهم في جعلها تتبوأ مكانة متميزة بين المؤسسات التعليمية العالمية .”​
    وقال المقدم الركن جوي مهندس حمدان بن سليمان الفزاري مساعد الخبير الأكاديمي : ” الكلية العسكرية التقنية صرح أكاديمي عسكري جديد تم إنشاؤه بتوجيهات سامية من لدن المقام السامي لمولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة وتعنى بتدريس تخصصات هندسية تلبي احتياجات قوات السلطان المسلحة والأجهزة الأمنية الأخرى وهي أربعة برامج ، الأول (هندسة الطيران) وتخصصاتها هي ميكانيكا هندسة طيران ، وإلكترونيات هندسة طيران ، إما البرنامج الثاني هو (هندسة نظم ) وتخصصاتها هي كهرباء / إلكترونيات ، ميكانيكا ، مركبات ، تكنولوجيا المعلومات ، تكنولوجيا نظم السيطرة ، الاتصالات / الرادار ، إما البرنامج الثالث فهو (هندسة بحرية) وتخصصاتها هي كهرباء / إلكترونيات بحرية ، ميكانيكا بحرية ، اتصالات / الرادار بحرية ، تكنولوجيا نظم السيطرة البحرية ، هندسة بدن السفن ، إما البرنامج الرابع فهو (هندسة مدنية) وتخصصاتها هي تصاميم ، إدارة المشاريع ، مسح الكميات .​
    وقال النقيب مهندس خالد بن سيف القصابي ممثل الجيش السلطاني العماني لتحليل متطلبات التدريب في مشروع الكلية : ” استقبلنا مع تزامن افتتاح المعرض مجموعة من الطلبة وكان هناك عدد من الاستفسارات من أهمها عن التخصصات المتوفرة لدى الكلية والتسهيلات المختلفة وأشير هنا إلى أن مستوى الشهادات التي تمنحها الكلية هي شهادات الدبلوم العالي وشهادات البكالوريوس ” .​
    وتحدث النقيب جوي مهندس سليمان بن سعيد الراشدي ضابط تحليل متطلبات التدريب ممثل سلاح الجو السلطاني العماني في المشروع قائلاً: ” الكلية العسكرية التقنية هي حديثة و سوف تلبي احتياجات قوات السلطان المسلحة والأجهزة الأمنية الأخرى بمختلف التخصصات الأساسية كهندسة الطيران وهندسة النظم والهندسة البحرية والهندسة المدنية وأن أهم ما يميز هذه الكلية عن مثيلاتها من مؤسسات التعليم العالي هو تدريب برنامج الرخصة الأوروبية للسلامة الجوية والتي سوف تلبي الاحتياجات الحالية لسلاح الجو السلطاني العماني ومختلف الأجهزة الأمنية الأخرى ، وتستقطب حوالي 1000 طالب سنوياً من مخرجات الدبلوم العام أو ما يعادله حسب المعايير الموضحة في دليل الطالب التابع لمركز القبول الموحد بوزارة التعليم العالي.​
    أما النقيب بحري مهندس بدر بن إبراهيم البرومي ممثل البحرية السلطانية العمانية لتحليل متطلبات التدريب في مشروع الكلية قال : ” تأتي هذه المشاركة للكلية في المعرض العالمي للتعليم العالي 2013 كجزء من الخطة الموضوعة للتعريف بالكلية والبرامج التعليمية والأنشطة التدريبية وذلك ضمن منهاج الكلية ، والخطة المستقبلية لهذا الصرح الحيوي والوطني هو إيجاد موقع متميز بين مؤسسات التعليم العالي المحلية والعالمية خلال الفترة القريبة القادمة ولا شك أن ارتباط الكلية مع جامعة بورتسموث بالمملكة المتحدة سوف يساهم في جعلها تتبوأ مكانة متميزة ” .​
    وقال الضابط مدني مهندس ماجد بن مبارك الجهضمي ممثل الخدمات الهندسية في فريق تحليل متطلبات التدريب بالمشروع : ” الكلية العسكرية التقنية هي صرح أكاديمي عسكري تعنى بتدريب وتأهيل فنيين لقوات السلطان المسلحة والأجهزة العسكرية والأمنية الأخرى والهدف القريب المراد الوصول إليه هو افتتاح هذا المشروع الحيوي والوطني في شهر سبتمبر من هذا العام .”​
    المواطن مبارك بن حمد الشعيلي قال : ” أنا سعيد بما رأيته وتعرفت عليه من القائمين على الكلية العسكرية التقنية بهذا المعرض ، وتم الإيضاح لي بالتخصصات وما ستشمله وطريقة القبول وأتمنى من الله تعالى التوفيق للجميع.​
    أما المواطن سعيد بن مصبح الدرعي تحدث قائلا : ” الكلية العسكرية التقنية صرح عسكري كبير قرأت عنه سابقاً بالصحف المحلية ولكن اليوم تعرفت الكثير عنه من خلال زيارتي هذه لهذا الجناح والتي أتمنى أن أكون أحد منتسبيها ” .​
    مميزات متنوعة
    الجدير بالذكر أن الكلية العسكرية التقنية ستقوم بتوفير السكن المجاني و خدمات الإعاشة المتكاملة وتوفـير علاج مجـاني للدارسـين في الكليـة بالإضافة إلى تهيئة عدة منشآت رياضية ذات مواصفات عالمية تشمل حوضاً للسباحة وصالات رياضية وملاعب متعددة لكرة القدم والأنشطة الرياضية الأخرى فضلاً عن مركز مصادر التعلم (LRC) Learning Resource Center. وهو يمثل ملتقى الطلبة بمختلف تخصصاتهم ويحتوي على الكثير من الكتب والمراجع المختلفة ، حيث سيتم ربط الكلية بالشبكة العالمية للاتصالات والشبكة الداخلية بالكلية والجامعة ، كما سوف تتوفر المعدات اللازمة لمراكز المصادر التعليمية مثل آلات النسخ والتصوير وشاشات العرض وكذلك الصحف والمجلات الدوري​
     

مشاركة هذه الصفحة