رئيس الاتحاد القطري يطالب باللعب النظيف

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة J ọ ε Ŀ Ŀ ε, بتاريخ ‏26 أبريل 2013.

  1. J ọ ε Ŀ Ŀ ε

    J ọ ε Ŀ Ŀ ε ¬°•| عضو مميز |•°¬

    الجمعة, 26 أبريل 2013

    كشف القطري حسن الذوادي الامين العام للجنة العليا المنظمة لكاس العالم 2022 والمرشح لانتخابات عضوية المكتب التنفيذي بالاتحاد الدولي لكرة القدم عن قارة اسيا والتي تجري في 2 مايو القادم امس عن برنامجه الانتخابي.
    واوضح الذوادي في مؤتمر صحافي ان اسباب ترشحه لخوض الانتخابات هي “ان قارة اسيا قارة كبيرة وتتمتع بامكانيات اكبر تساعدها على ان تتصدر عالم كرة القدم، ومن خلال هذه الامكانيات توصلت الى 4 مبادرات في برنامجي الانتخابي: العمل على رفع التمثيل في الاتحاد الدولي، والاهتمام بالجوانب التعليمية لمستقبل مزهر للكرة الاسيوية من خلال الاهتمام بكل عناصر اللعبة وليس باللاعبين فقط، وتطوير المشاريع التنموية التي يقوم بها الفيفا والاتحاد الاسيوي في القارة، وتوفير البيئة المناسبة لزيادة الاعمال التجارية فيما يتعلق بصناعة كرة القدم.
    واشار الى ان ايمانه بقدراته ومن خلال خبرته التي اكتسبها من حياته العملية والرياضية “جعلني اقدم على الترشح، كما انني املك القدرة على التعاون مع الجميع والاصغاء للجميع”.
    وحول حظوظه في الانتخابات، قال الذوادي “انا واثق من قدرتي في الفوز مع كل التقدير والاحترام لمنافسي الشيخ سلمان بن ابراهيم الذي اعتبره صديقا واخا لي قبل ان نكون منافسين”.
    واعرب عن ارتياحه لنتيجة الجولات الانتخابية التي قام بها وزار خلالها الدول الاسيوية، وقال “اشعر بالثقة في الفوز لكن لا يمكنني ذكر نسبة الفوز في هذه الفترة وكل ما استطيع قوله انني وجدت قبولا وارتياحا ايجابيا كبيرا للبرنامج الذي قدمته.
    ورفض الذوادي الحديث عن صراع انتخابات الرئاسة وقال ان تركيزه على برنامجه الانتخابي الان.
    من جهته، اوضح الشيخ حمد بن خليفة بن احمد ال ثاني رئيس الاتحاد القطري الذي حضر المؤتمر، ان الذوادي “يملك الامكانيات التي تؤهله لان يكون افضل المرشحين لعضوية تنفيذية الفيفا حيث لديه خلفية رياضية واقتصادية وايضا قانونية الي جانب تمتعه باربع لغات هي الانكليزية والاسبانية والفرنسية والعربية وهي اللغات الرسمية المعتمدة في الفيفا”.
    واعرب عن تفاؤله وثقته في نجاح الذوادي خاصة بعد الجولة الانتخابية التي قام بها في دول القارة، وقدرته على الحصول على المقعد “الذي لن يكون مجرد منصب نفخر به ولكن خطوة مهمة للمساهمة في تطوير الكرة الاسيوية”.
    ورفض رئيس الاتحاد القطري الكشف في الوقت الحالي عن المرشح الذي سينتخبه الاتحاد القطري ويدعمه لمنصب الرئيس، وقال “منذ البداية ونحن نسعي للتوافق ولا نزال رغم صعوبة المهمة مع اقتراب الانتخابات”.
    وكشف عن اجتماع للمرشحين الثلاثة العرب في الايام القادمة للتوصل الى مرشح توافقي، مشيرا الى انه “في حال عدم الاتفاق على مرشح توافقي سوف نعلن عن المرشح الذي نسانده”.
    وشدد على ان علاقة الاتحاد القطري بجميع المرشحين سواء العرب الثلاثة او التايلاندي واراوي ماكودي علاقة جيدة للغاية.
    وردا على سؤال حول تدخلات المجلس الاولمبي الاسيوي ورئيسه الشيخ احمد الفهد، قال انه يرفض تسمية أي مؤسسة من المؤسسات التي تدخلت حتى الان في العملية الانتخابية للاتحاد الاسيوي، وقال “اعتقد ان هناك جهات مسؤولة يجب عليها النظر في هذه التدخلات من جانب عدد من المؤسسات، ونتمني ان يطبق شعار الاتحاد الدولي وهو اللعب النظيف في الانتخابات كما يطبق ايضا في الملعب”.
     

مشاركة هذه الصفحة