الجولة 22 من دوري عمانتل... النهضة يشعل الصدارة بموقد صحم

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة J ọ ε Ŀ Ŀ ε, بتاريخ ‏26 أبريل 2013.

  1. J ọ ε Ŀ Ŀ ε

    J ọ ε Ŀ Ŀ ε ¬°•| عضو مميز |•°¬

    مسقط – ش

    الشباب يتقدم لبر الأمان بعد أن اجتاز موج نادي عمان بثلاثية نظيفة

    اشعل النهضة صراع القمة في دوري عمانتل بعد أن تمكن يوم أمس من التغلب على المتصدر فريق صحم 0/2 في اللقاء الذي جمعهما على ملعب الاخير في اطار الجولة الـ22 من البطولة وشهدت الدقيقة 81 ايقاف اللعب بسبب استخدام جماهير صحم لليزر اضافة لقيامهم بالقاء الحجارة على ارض الملعب قبل ان يعود الحكم ويقرر اسئناف المباراة.

    وبهذه النتيجة رفع النهضة رصيده الى "39" نقطة في المركز الثاني خلف صحم المتصدر بفارق نقطة وحيدة ولم يستفد صحم للمرة الثانية على التوالي من تعثر مطارديه ورغم ذالك ما زال متربعا على الصدارة بـ40 نقطة.
    وفي اللقاء الآخر تمكن الشباب من التقدم نحو بر الأمان بعد تغلبه على نادي عمان بثلاثية نظيفة ليرفع رصيده الى 26 نقطة في حين ما زال شبح الهبوط يطارد نادي عمان الذي جمع "21" نقطة.

    وتمكن النصر من الاقتراب ايضا لفرق الصدارة بعد أن رفع رصيده الى 33 نقطة عقب فوزه على السيب بثلاثة اهداف لهدف وهذا ما زاد من معاناة السيب 22 نقطة الذي ما زال يبحث عن النجاة وتأمين مقعده في دوري النخبة.

    النهضة على حساب المتصدر

    دخل صحم المباراة وهو يدرك أن النقاط الثلاث تقربه كثيرا من إحراز الدوري لأول مرة في تاريخه ولعب بعد راحة لمدة اسبوع بينما النهضة يلعب بعد 48 ساعة بعد انتصاره على ظفار ولكن هذه المعطيات لم تشفع لصحم ولم توهن من إرادة اخضر البريمي الذي استطاع ان يفرض اسلوبه من بداية الشوط الاول وفي الدقيقة 8 ومن مجهود متميز لجمعة سعيد راوغ فيها مدافعي الازرق ليسدد كرة مخادعة ارتطمت بالقائم وترجع لتصطدم بالحارس حميد القلاب ليقتنصها محمد ابلاي ليحرز الهدف الاول للنهضة.

    ولم يكتف بذلك ليضيف الهدف الثاني بعد انفراد جمال راشد الذي ارسل كرة عرضية اصطدمت بمدافع صحم بالخطأ واكملت مسيرها داخل المرمى.
    صحم من جهته حاول التعويض لكن التسرع لم يفد لاعبيه الذين تناوبوا على اهدار الفرص الى ان انتهى الشوط الأول بخسارة بهدفين.

    وتألق رياض سبيت وهو يبعد هدف محقق للموج الأزرق من محسن جوهر واستمر هذا الضغط نتيجة التراجع الواضح للعنيد واعتماده على المرتدات مع الضغط على حامل الكرة واغلاق المنطقة الدفاعية باحكام وفي الدقيقة 61 انفرد المحترف محمد عجاج لعبها خادعة لم تخدع رياض سبيت حارس عرين النهضة وفي الدقيقة 64، وتصاعدت وتيرة الاداء الى ان حدث احتكاك دفع الحكم لاشهار البطاقة الحمراء بوجه محسن جوهر لاعب صحم و منصور النعيمي لاعب النهضة لينتهي اللقاء بخسارة المتصدر بهدفين.

    الشباب يقسو على نادي عمان

    الشوط الأول شهد تفوق نادي الشباب وسنحت لها العديد من الفرص و اعتمد نادي عمان على المرتدات التي لم تشكل خطورة تذكر الى ان انتهى الشوط بالتعادل السلبي رغم حصول نادي عمان على ركلة جزاء تألق الحارس عمر العبري في ابعادها.

    وفي الشوط الثاني دخل نادي الشباب بقوة حيث افتتح الاهداف بتسديدة البديل يونس اوجانا التي سكنت في شباك الحارس بلال جلال وبعد 5 دقائق عاد نفس اللاعب ليسجل الهدف الثاني مستغلا عرضية هاشم صالح ليسكن الكرة في الشباك وقبل ان تنتهي المباراة اضاف الشباب الهدف الثالث من نقطة الجزاء بواسطة محمد الصوافي وسط استسلام لاعبي نادي عمان للنتيجة لينتهي اللقاء بثلاثية شبابية.

    النصر يزيد من معاناة السيب

    الشوط الأول بدأ السيب بشكل أفضل وكان الأكثر وصولا لمرمى نادي النصر ولكن بدون فعالية تذكر لتمضى الربع ساعة الأولى من مجريات الشوط بدون أي جديد من الفريقين، بعدها نشط نادي النصر ووصل مرمى حارس نادي السيب مازن الكاسبي في أكثر من فرصة ولكنه لم ينجح في تسجيل هدف التقدم، إلى أن قاد قاسم سعيد هجوما عنتريا ليتوغل مخترقا دفاعات السيب ويمرر كرة على طبق من ذهب لزميله المحترف اسواني لولوليا الذي لمسها برجله اصطدت بالقائم وعادت له ليسددها مرة أخرى في شباك السيب من هدف التقدم لفريقه النصر، وحاول السيب أن يعود للمباراة مباشرة بهجمة بعد هدف النصر من خلال اللاعب أيمن الرحبي الذي سدد كرة قوية مرت بجوار القائم، لينتهي الشوط الأول بتقدم النصر بهدف نظيف.

    الشوط الثاني شهد بداية سريعة لنادي السيب الذي حاول التعويض وكاد ان يفعلها بوساطة المحترف محمد فكك الذي انفرد بالحارس وسدد بعيدا عن المرمى مفوتا فرصة التعادل في المقابل نجح قاسم سعيد في اضافة هدف الاطمئنان للنصر في الدقيقة 53 بعد تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء سكنت الشباك ولم يستطع مازن الكاسبي ابعادها.

    السيب لم ييأس وحاول حتى نجح في تقليص الفارق بواسطة حمد القيضي اثر ركلة ركنية نفذها محمد الضامري احدثت دربكة داخل صندوق الجزاء استغلها القيضي ليسجل الهدف الأول لفريقه السيب، وكاد السيب ان يأتي بالتعادل بعد ان واجه المحترف المغربي محمد فكك المرمى لكنه سدد كرة ضعيفة باحضان حارس النصر وزادت معاناة السيب بعد طرد لاعبه مهند الغيلاني وفي الوقت بدل الضائع استطاع البديل محمد سعيد تسجيل هدف ثالث لمصلحة فريقه النصر لتنتهي المباراة بفوز النصر بثلاثية مقابل هدف.
     

مشاركة هذه الصفحة