فنجاء يسعى للبقاء على آماله بالتأهل حين يواجه الأنصار اللبناني ..اليوم

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة J ọ ε Ŀ Ŀ ε, بتاريخ ‏26 أبريل 2013.

  1. J ọ ε Ŀ Ŀ ε

    J ọ ε Ŀ Ŀ ε ¬°•| عضو مميز |•°¬



    رسالة بيروت - عبدالله الوهيبي

    ركز الجهاز الفني لفنجاء بقيادة هشام جدران على التشكيلة الأساسية التي سيدخل بها اللقاء



    بشعار تحقيق الفوز ولا بديل غيره يخوض فريق فنجاء لكرة القدم في الساعة السادسة من مساء اليوم بتوقيت لبنان (السابعة بتوقيت السلطنة) مباراة مصيرية أمام مستضيفه فريق الأنصار اللبناني وذلك على ملعب المدينة الرياضية في بيروت الذي تتسع مدرجاته لحوالي 60 ألف متفرج وأن مواجهة الفريقين تقام ضمن مسابقة بطولة كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم.

    ويدخل ممثل السلطنة مباراة الليلة وهو يملك 6 نقاط في رصيده محتلا المركز الثاني في مجموعته الثانية التي تضم إلى جانب الفريقين المتصدر للمجموعة حتى الآن فريق اربيل العراقي برصيد 12 نقطة، وأهلي تعز اليمني الذي يأتي رابعا متذيلا لترتيب المجموعة بدون نقاط حتى الآن وفريق فنجاء يتفوق على منافسه الانصار الذي يملك نفس الرصيد قبل لقاء الليلة بفارق عدد الاهداف. حيث يحتل الفريق اللبناني حاليا المركز الثالث.

    وبلا شك أن مباراة اليوم يدرك فيها مدرب الفريق الاصفر الكابتن هشام جدران ومساعده الكابتن محسن الخروصي أن نتيجتها لا تقبل القسمة على اثنين ولا تقبل أنصاف الحلول من خلال انتزاع الفوز فيها من الفريق المستضيف الذي يملك نفس الرغبة في تحقيق والظفر بالنقاط الثلاث وتعويض خسارة الذهاب التي جمعت الفريقين في مسقط في مارس الفائت وانتهت برباعية نظيفة لفنجاء حملت إمضاء اللاعبين محمد الهنائي ويونس المشيفري والسنغالي سيسية (الحاضر الغائب) عن لقاء الليلة بسبب حصوله على البطاقة الحمراء في لقاء أربيل الاخير.

    جاهزية
    وقد ركز الجهاز الفني لفنجاء في اليومين الفائتين على التشكيلة الاساسية التي سيدخل بها اللقاء والتي يتوقع أن تكون نفس العناصر الاساسية التي خاضت اللقاءات السابقة باستثناء تغيير بسيط في التشكيلة خاصة في خط المقدمة بسبب غياب هداف الفريق المحترف السنغالي سيسيه، كما أن مدرب الفريق سوف يدخل المباراة بخطة هجومية ولكن ليس على حساب خط الدفاع بهدف تحقيق الفوز فيها، كون الفريق خسر مباراتيه السابقتين أمام فريق أربيل العراق، ويتطلع إلى مصالحة جماهيره بصفه خاصة وجماهير السلطنة بصفة عامة.

    ورغم ان المباراة صعبة للفريق نظرا لقوة الفريق اللبناني ورغبة في تحقيق الفوز كونه وصل إلى نفس رصيد فنجاء بـ6 نقاط مستفيدا من خسارة الأصفر أمام اربيل العراقي في الجولتين السابقتين، في المقابل حقق هو الفوز في جولتين على حساب فريق أهل تعز اليمني، ويجب على لاعبي فريق فنجاء في لقاء الليلة أن يدركوا صعوبة الموقف وأنهم مطالبون من أي وقت مضى في سبيل الخروج بنتيجة ايجابية في لقاء الليلة الحاسم حتى يدخلوا مباراة أهلي تعز اليمني القادمة في السلطنة في الاسبوع المقبل بإذن الله وهم في وضعية أفضل.

    نتيجة إيجابية
    واليوم هناك مطالبة من قائد الفريق محمد الهنائي وزملائه اللاعبين بتقديم مستوى فني جيد والخروج بنتيجة ايجابية في النهاية للظفر بنقاطها الثلاث والوصول للنقطة التاسعة بأي حال من الاحوال، وهم يدركون حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم في تحمل ذلك فقط عليهم دخول اللقاء بروح معنوية عالية ونسيان النتائج الماضية واللعب بقوة ولكن بمبدأ السلامة والعمل على استغلال الفرص أمام مرمى الخصم خاصة ثلاثي خط المقدمة محمد مبارك ويونس المشيفري وباسم الشامسي الذي يتوقع أن يدفع به المدرب في ظل غياب السنغالي سيسيه (الموقوف) ومحمد الشامي الذي لم يرافق الفريق إلى لبنان، ولكن ثقتنا كبيرة في لاعبينا في أن يشرفوا الكرة العمانية هذا المساء في مسابقة كأس الاتحاد الاسيوي، ويسجلوا حضورهم وبقوة وعدم تركهم فرصة للاعبي الانصار خاصة خط المقدمة بتشكيل خطورة حقيقية على مرمى الحارس أحمد الهطالي.

    وهنا يأتي دور المدافعين بقيادة محمد المسلمي وعبدالله القصابي وعبدالخالق فائل وصلاح السيابي في العمل على ابعاد الخطورة عن مرمى الهطالي الذي هو الآخر مطالب بالتركيز في المباراة وعدم التقدم للخروج من مرماه الا في الوقت المناسب، وذلك حتى لا يتكرر المشهد نفسه الذي حصل أمام فريق اربيل وتستقبل شباكه أهداف غير متوقعة.

    تشكيلة فنجاء
    من المتوقع أن يدخل فنجاء لقاء اليوم بتشكيلة تضم أحمد الهطالي في حراسة المرمى ومحمد المسلمي وعبدالله القصابي وعبدالخالق العلوي وصلاح السيابي رباعي خط الدفاع ومحمد المعشري والسنغالي كيتا والبرازيلي جوستافو في خط الوسط ومحمد الهنائي ويونس المشيفري وباسم الرواحي في خط المقدمة مع وجود مجموعة من الخيارات أمام الجهاز الفني للفريق بوجود بدر الميمني وناصر العلي ومخلد الرقادي ونذير المسكري ويوسف البرامي وحمد البلوشي وبسام الرواحي.

    تشكيلة الأنصار
    يتوقع أن يمثل فريق الانصار في مباراة اليوم لاري مهنا في حراسة المرمى الى جانب معتز بالله الجيندي قائد الفريق واحمد الخضر وأنس أبو صالح ومحمود محمد والبرازيلي راموس ومحمد أيوب ونصرت الجمل وعلي جواد وقاسم أبوحشفة وسيفتقد الفريق في لقاء الليلة الى خدمات محترفيه المدافع البرازيلي مارسيلو والمهاجم الغاني وزود بسبب عامل الاصابة.

    سوء الأرضية
    في اليوم الأول لوصول الفريق الى لبنان ومع تنفيذ أول تدريب للفريق اشتكى الجهازان الفني والإداري للفريق من سوء أرضية ملعب التمرين بسبب الامطار الغزيرة التي هطلت عليه وذلك لعدم صلاحية اقامة التمارين عليه، كما اشتكوا من ضعف الانارة فيه، كما أن ملعب قصص البلدي الذي تدرب عليه الفريق هو في الاصل ملعب ترتان ويبعد عن مقر سكن الفريق بفندق جولدون توليب بحوالي ثلث ساعة، لكن المدرب هشام جدران رغم الظروف فضل تنفيذ التدريبات التي اشتملت على فك للعضلات وعمل اطالات للاعبين، بعدها ركز على الجوانب الفنية والتكتيكية عند اللاعبين، في الاخير قام بتنفيذ تقسيمة بين فريقين الاصفر والاخضر بهدف الوقوف عل مدى جاهزيتهم.

    الاجتماع الفني
    عقد في الساعة العاشرة من صباح أمس بفندق روتانا الاجتماع الفني للفريقين بحضور مراقب المباراة الاردني طلال السويلمين وبحضور مدير وإداري لكلا الفريقين، ومثل فنجاء في الاجتماع يوسف الحارثي مدير الفريق وحمود العيسري إداري الفريق، وتم في الاجتماع الفني شرح التعليمات الفنية والإدارية المتعلقة بسير مجريات المباراة من قبل مراقب المباراة، بالإضافة الى تحديد الوان ملابس لاعبي الفريقين وحراس المرمى واللبسة الاحتياطية لهما، وعملية دخول اللاعبين والجهازين الفني والاداري للفريقين لأرضية الاستاد قبل المباراة التي ستنطلق في الساعة السادسة بتوقيت لبنان ( السابعة بتوقيت السلطنة).

    طاقم التحكيم
    وسيدير مباراة فنجاء والانصار اللبناني اليوم طاقم التحكيم الدولي المكون من ديمتري من قيزغستان ويساعده ناصر الشطي وحمود السهلي من الكويت فيما الحكم الرابع الاماراتي الدولي حمد الشيخ فيما سيكون الاردني طلال السويلميين (مراقبا للمباراة).

    جاهزية
    من جانبه قال المهندس سليمان الحبسي رئيس الوفد بأن الفريق جاهز لخوض لقاء الليلة رغم بعض الظروف التي مر بها، الا أنه قال بأن اللاعبين لديهم العزيمة والاصرار في الخروج بنتيجة ايجابية تسعد جماهير السلطنة هذا المساء بإذن الله، متمنيا التوفيق للفريقين في لقاء الليلة. كما أكد يوسف الحارثي مدير الفريق ان اللاعبين واعون بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم، وأنهم سيعملون على تحقيق الفوز الذي ذكر بأنه لابديل غيره إذا ما أرادوا الاستمرارية في دائرة المنافسة والابقاء على حظوظهم، مؤكدا احترامه للفريق الانصار اللبناني الذي توجد به عناصر جيدة وتسعى لرد اعتبارها لكن اكد ثقته الكبيرة في إخوانه اللاعبين في انهم سيكونون حاضرين وبقوة.

    هشام جدران: رغم الظروف إلا أن الفريق جاهز
    عقد ظهر أمس مؤتمر صحفي لمدربي وقائدي الفريقين الخاص بالمباراة، حيث أوضح مدرب فريق فنجاء الاسباني من أصل مغربي الكابتن هشام جدران عن جاهزية فريقه من كل النواحي على الرغم من الظروف الصعبة التي مر بها فريقه في الفترة السابقة المتمثلة في غياب محمد المسلمي وعبدالخالق العلوي ومحمد المعشري بسبب ظروف العمل.

    كما ان غياب السنغالي سيسيه الموقوف أعتبره مؤثرا، ومع ذلك لم يقلل من قدرات بقية لاعبيه وامكانياتهم الفنية ومن كافة النواحي في مسألة تقديم مباراة جيدة تليق بسمعة الفريق الفنجاوي الذي يمثل كافة أندية السلطنة في مسابقة بطولة كأس الاتحاد الاسيوي وهدفه تشريف الكرة العمانية، بالمقابل نحترم فريق الانصار الذي يملك عناصر جيدة وهدفه هو الاخر الخروج بنتيجة ايجابية، وتمنى بدوره أن يقدم كلا الفريقين مواجهة قوية ويتحقق الفوز في النهاية لفريقه ويصل للنقطة التاسعة.

    وتحدث المدرب هشام جدران عن الخسارة الثقيلة السابقة أمام فريق أربيل حيث ذكر بأن تلك المباراة كانت لها ظروفها الخاصة بخروج اثنين من خط الدفاع بسبب اصابة عبدالله القصابي وعبدالخالق فايل الى جانب طرد سيسيه في الشوط الثاني من اللقاء.

    مالك حسون: المباراة صعبة للفريقين
    من جانبه قال مدرب الانصار اللبناني الكابتن مالك حسون ان مباراة اليوم سيدخلها فريقه بمعنويات عالية جدا كونه حقق الفوز في المباراتين السابقتين على فريق أهلي تعز اليمني اللتين أعادتاه لدائرة المنافسة من جديد، وأبقتاه في نفس الوقت على حظوظه في خطف احدى الورقتين للتأهل للدور الثاني، مشيرا بقوله أن فريقه جاهز لخوض لقاء الليلة الحاسم وان لاعبيه لديهم العزيمة والاصرار في تحقيق الفوز.

    مؤكدا أن عاملي الارض والجمهور سيكونان عاملين مساعدين لتحقيق الفوز لكنه تخوف في نفس الوقت أن يكونا ذو ضغط سلبي على الفريق، وكن بدوره كل التقدير والاحترام لفريق فنجاء الذي اعتبره من الفرق الجيدة التي تملك عناصر جيدة وقدمت مستويات فنية في المرحلة الماضية معتبرا ان المواجهة ستكون صعبة بين الفريقين هذا المساء، وأنه من يستغل الفرص أمام المرمى ويستفيد من اخطاء الاخرين فبكل تأكيد الفوز سيكون حليفه بالنهاية وسيظفر بنقاطها الثلاث.

    محمد مبارك: هدفنا تحقيق الفوز
    قال اللاعب محمد مبارك الهنائي قائد فريق فنجاء ان هدف فريقه من لقاء الانصار ينصب في المقام الاول تحقيق الفوز بأي حال من الاحوال، وانه واخوانه اللاعبون سيسعون لتكرار الفوز للمرة الثانية وعدم ترك فرصه للفريق المنافس الذي سيعمل على حسب قوله أنه رد اعتباره، مضيفا بقوله ان لدى الفريق طموحا كبيرا في الخروج بنقاط المباراة الثلاث، وبدوره لم يقلل من قوة الفريق اللبناني الذي أعتبره من الفرق الجيدة التي تملك عناصر جيدة كما تمنى قائد فنجاء التوفيق لفريق من خلال مواجهة الليلة المصيرية والظفر بنقاطها الثلاث لتضاعف من فرصة تأهلهم.
     

مشاركة هذه الصفحة