المحطتان ترفعان حجم الطاقة بمقدار 1500 ميجاواط

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏26 أبريل 2013.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    المحطتان ترفعان حجم الطاقة بمقدار 1500 ميجاواط - سيمنس و«جي اس» تؤكدان عمل صحار 2 وبركاء 3 بالدورة المدمجة

    الجمعة, 26 أبريل 2013

    [​IMG]


    كتب -زكريا فكري -
    أكد ديتمار سيرسدورفر، الرئيس التنفيذي لشركة «سيمنس» للطاقة في الشرق الأوسط: ان تسليم محطتي الطاقة «صحار 2» و«بركاء 3» جاء ضمن الموعد المحدد في ابريل الحالي وبما يلبي احتياجات السلطنة المتزايدة للطاقة».
    وبعد أن كانت محطتا «صحار 2» و«بركاء 3» تعملان بنظام الدورة البسيطة العام الماضي، تم توسيع المحطتين لتعملا بنظام الدورة المدمجة، وبصفتها قائدة الائتلاف الذي يتولى تنفيذ هذا المشروع المتكامل، والجهة المسؤولة عن إنشائه، قامت «سيمنس» بتزويد المشروع بالمعدات الأساسية، بما في ذلك توربينا غاز من طراز (SGT5-4000F)، وتوربين بخاري من طراز (SST5-5000)، وثلاثة مولدات من طراز (SGen5-2000H)، إلى جانب معدات وأجهزة كهربائية ونظم تحكم من طراز (SPPA-T3000). أما بالنسبة لشريكتها في الائتلاف، شركة «جي أس» للهندسة والبناء، فقد قامت بتزويد مولدات بخار لاستعادة الحرارة، وكانت مسؤولة أيضاً عن المواد التي تتعلق بأعمال الهندسة المدنية، والمحولات والأنظمة المساعدة، بالإضافة إلى تركيب المعدات.
    ومن جانبه قال ماركوس ستروماير، الرئيس التنفيذي لـ«سيمنس» عُمان المحدودة: «لم نقم بتسليم المعدات في هذا المشروع فحسب، بل ساهمنا في جعل عملية توليد الطاقة في عُمان أكثر كفاءةً وصديقة للبيئة، إذ تعتبر محطات توليد الطاقة مدمجة الدورة من أنظف التقنيات في هذا المجال وأكثرها تطوراً على مستوى المنطقة والعالم بأسره».
    هذا وقد تم بناء محطة «صحار 2» في منطقة صحار الصناعية، على بعد 200 كلم غرب مسقط، فيما تم تنصيب محطة «بركاء 3» في المحيط المباشر لمدينة بركاء الساحلية شمال عُمان. وقام ائتلاف من الشركات تقوده شركة «جي دي إف سويز» الفرنسية لخدمات البنية الأساسية بشراء المحطات التي موّلها المشروع. هذا وتمتلك شركة الباطنة للطاقة محطة «صحار 2»، فيما تمتلك شركة السوادي للطاقة محطة «بركاء 3»، وستقوم شركة «سويز تراكتيبل» للتشغيل والصيانة عمان المحدودة، بإدارة كلتا المحطتين.
    يذكر انه تم مؤخرا تسليم محطتي توليد الطاقة مدمجة الدورة «صحار 2» و«بركاء 3»، وفقاً للجدول الزمني المحدد. وسترفع المحطتان اللتان تبلغ قدرة كل منهما الإنتاجية 750 ميجاواط، حجم الطاقة في السلطنة بواقع 1500 ميجاواط، الأمر الذي من شأنه أن يسهم في تلبية الطلب المتزايد، وخاصة خلال أشهر الصيف، حيث تصل قدرة السلطنة الإنتاجية للطاقة الكهربائية إلى حوالي 4500 ميجاواط حاليًا.
     

مشاركة هذه الصفحة