الباحثون عن عمل يتدفقون على مؤسسات التشغيل والشركات تعرض آلاف الفرص

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏24 أبريل 2013.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    الباحثون عن عمل يتدفقون على مؤسسات التشغيل والشـــــــركات تعرض آلاف الفرص


    Wed, 24 أبريل 2013​
    [​IMG]

    [​IMG]

    أكثر من 25 دولة تشارك في معارض التعليم العالي والتدريب والتوظيف «جيدكس وترينكس وجوبكس» -
    175 جامعة ومؤسسة تعرض خبراتها العملية والأكاديمية وتفتح أبوابها لطلاب العلم والعمل -
    تغطية سرحان المحرزي ربيعة الحارثية -
    افتتح صباح أمس صاحب السمو السيد تيمور بن أسعد آل سعيد، المعرض العالمي للتعليم العالي «جيدكس2013» رسمياً، والذي يستمر حتى يوم غد، بمشاركة أكثر من 175 جامعة ومؤسسة من 25 دولة، والذي تنظمه الشركة العمانية للمعارض والتجارة الدولية بالتعاون مع وزارة التعليم العالي ووزارة القوى العاملة. حيث تشارك 26 مؤسسة من السلطنة و30 مؤسسة من المملكة المتحدة، و24 مؤسسة من الولايات المتحدة الأمريكية، وتشارك 15 مؤسسة من أيرلندا، و12 مؤسسة من دولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى مشاركات من كوريا والهند، كما تشارك جمهورية مالطا، وبولندا والسويد ونيوزلندا، بالإضافة إلى روسيا واليونان وبولندا وقبرص وتركيا.
    وأعرب صاحب السمو السيد تيمور بن أسعد آل سعيد خلال افتتاحه المعرض عن سعادته لما تحقق من تقدم وتطوير في هذه الاحتفالية السنوية، قائلا: إن ذلك يتضح جليا في التعاون القائم بين المؤسسات المختلفة المنظمة لهذه الفعالية والتي تمثل في نفس الوقت قطاعات مختلفة فالى جانب القطاع الحكومي ممثلا في مجموعة من الوزارات نرى القطاع الخاص يسجل حضورا في التنظيم وكذلك قطاع التعليم العالي ممثلا في بعض مؤسسات خدمات التعليم العالي.
    وأضاف سموه: ومن جانب آخر نلاحظ أيضا الزيادة الكبيرة في عدد المؤسسات الأكاديمية المشاركة في المعرض من داخل السلطنة ومن خارجها والتي يبلغ عددها قرابة 175 جامعة ومؤسسة أكاديمية تمثل 25 دولة حول العالم لا سيما وأن مجموعة من هذه المؤسسات ذات كفاءة عالية في الأداء وذات شهرة عالمية في مجال التعليم الأكاديمي والتدريب وهي معتمدة من وزارة التعليم العالي.
    واضاف سمو السيد تيمور بن أسعد آل سعيد: ومن هذا المنطلق تتأكد أهمية الفعالية وأهمية استغلالها من قبل الشباب العماني الطامح في مواصلة مشواره التعليمي حسب ميوله العلمية. ومثل هذا التجمع الكبير للجامعات العالمية يتيح للطلاب ولأولياء الأمور الاطلاع على التنوع الكبير في التخصصات والمجالات المختلفة التي تقدمها الجامعات الى جانب الاطلاع على الدورات التدريبية والدورات التخصصية ومن هذا المنطلق نؤكد على أهمية زيارة المعرض والاطلاع على الفرص المتاحة من خلاله فهناك حضور وطني للجامعات والكليات في السلطنة الى جانب مؤسسات من مختلف دول العالم.
    وأكد سموه بأن المعرض يتيح ميزة أخرى للزائرين والراغبين بالالتحاق بالجامعات وأيضا الراغبين في مواصلة الدراسة على حسابهم الخاص وهي امكانية تقديم أوراقهم ومستنداتهم العلمية والتواصل المباشر مع ممثلي الجامعات في المعرض لمعرفة الرسوم الدراسية في الجامعات وأيضا معرفة المستويات المعيشية في الدولة التي يرغبون السفر اليها ولتسهيل الإجراءات وتسهيل الانتساب، والإجابة على جميع الاستفسارات والتساؤلات ورسم الصورة الواضحة للطالب وولي الأمر حول الجو الدراسي في تلك الدولة وما هي الشروط التي يجب توافرها في المتقدّم للدراسة للحصول على قبول الدراسة في الجامعة التي يرغبون الالتحاق بها.
    ومن جانب آخر أشار سموه الى كون المعرض يعد جسرا مهما بين الفرص الدراسية والتدريبية وبين فرص التوظيف ومجالات العمل المتاحة بحيث يمكن للطالب ان يوائم بين ما يرغب في دراسته او صقل قدراته من خلال التدريب وبين ما هو متوفر من فرص عمل في السوق المحلية وذلك بحضور الكليات التقنية ومعاهد التدريب المهني ومجموعة من المؤسسات التدريبية خصوصا وان السلطنة انتهجت سياسة التعمين في العديد من الوظائف وتشير الاحصاءات إلى أن النسب في تزايد وهناك الكثير من المؤسسات الموجودة في المعرض لديها فرص عالية لتوظيف الشباب العماني المؤهل والمتدرب كل هذه الميزات تجتمع في محطة واحدة وتحت سقف واحد.
    وصرح سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي للصحفيين على هامش حفل الافتتاح بأن هذه المعارض والتي تقام سنويا تهدف إلى إتاحة الفرصة للطلبة والطالبات للإطلاع على ما هو موجود من تخصصات بالإضافة إلى الجامعات الموجودة للتعليم العالي.
    وأشار سعادته إلى أن المعرض تشارك فيه مؤسسات التعليم العالي والمؤسسات التدريبية والتشغيل، وبذلك يستطيع الطالب من خلال زيارته لهذه المعارض أن يتعرف على ما هي الفرص الوظيفية والتدريبية المتوفرة لمختلف التخصصات التي يطمح لها، وبالتالي سيولد لديه قناعة أفضل في التخصص الذي سيحدده خلال فترة التسجيل والتي من المقرر أن تنتهي في الأول من شهر يونيو المقبل بمركز القبول الموحد.
    وأعرب سعادته عن أمله في أن يستفيد الطلبة والطالبات الذين هم على مشارف التخرج من هذا المعرض لإيجاد فرص وظيفية لهم.
    وأشارت سعادة الدكتورة منى بنت سالم الجردانية وكيلة وزارة القوى العاملة للتعليم التقني والتدريب المهني خلال افتتاح المعرض إلى أن المعارض الثلاثة تعد معارض مفيدة للمؤسسات من حيث الترويج لخدماتها، ومن جهة الأفراد تفيد فئة الطلاب والمهتمين باستكمال دراستهم من ناحية الذين ما زالوا في المقاعد الدراسية، كما توفر المعارض لمعرفة ما هو مهم في السوق العربي والعالمي والعماني والخليجي المتاح في المؤسسات التعليم العالي بشكل عام والتقني والتدريبي بشكل خاص.
    وأوضحت الجردانية أن مشاركة الوزارة يأتي لإبراز دورها في التدريب، حيث تقوم بالتدريب من واقع الكليات التقنية من مراكز التدريب المهني وتدرب الشباب في مجالات مختلفة، كما يوجد معهدان لتدريب الصيادين، كما تشرف الوزارة على مجموعة كبيرة من المؤسسات التدريبية الخاصة، حيث كانت ولا زالت المؤسسات تقدم دورا كبيرا في إعداد الشباب للالتحاق مباشرة بسوق العمل، وتسعى إلى ردم الفجوة بين التعليم وسوق العمل، فهي تدرب الشباب الخريجين للالتحاق بسوق العمل، والكليات التقنية ومراكز التدريب التابعة للوزارة هي مؤسسات تقوم بدور تعليمي وتدريبي حيث تستقطب الطلاب من الصف الثاني عشر وتأخذهم في مسارات مختلفة كالدبلوم والدبلوم العالي وصولا إلى البكالوريوس وفق الأداء.
    وأوضح أحمد بن صالح باعبود الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للمعارض والتجارة الدولية أن دور الشركة هو الدور التنظيمي والتسويقي وتوجيه الدعوات للشركات والمؤسسات التعليمية والتدريبية، حيث قامت الشركة باستقطاب عدد كبير من المشاركين العارضين والزائرين، وتأتي المعارض معنية بالتدريب والتوظيف وتكمن أهميتها لمساعدة الطلبة والأهالي عن قطع تكاليف للطلبة والأهالي والمهتمين بالتعليم العالي والتدريب والتوظيف، مبينا أن المعارض الثلاث تقع تحت مظلة واحدة لمدة ثلاثة أيام، كما يسهم في معرفة الفرص المتوفرة والأسعار وكيفية الانتساب للجامعات وكيفية الحصول على منح تعليمية أو توظيفية، حيث يعني المعرض إلى ايجاد الإنسان وتوظيفه وبناءه، ويعد من أهم المعارض التي تقوم بها الشركة.
    ويعتبر المعرض واحداً من أهم وأكبر الأحداث التعليمية والوظيفية والتدريبية بالسلطنة. وشهد المعرض في يومه الأول حضوراً لافتاً من كبار الشخصيات والباحثين عن عمل والطلبة وأولياء الأمور والمهتمين بقطاع التعليم والتدريب والتوظيف بالسلطنة. وأقيم أمس على هامش المعرض محاضرة استعرضت خلالها نبذة عن وزارة التعليم العالي كما قدم معهد بوليغلوت عرضا عن التطوير التدريبي والوظيفي.
    ويعتبر المعرض العالمي للتعليم العالي جيدكس واحداً من أهم وأكبر الأحداث التعليمية في السلطنة حيث تمكن خلال العام الماضي من استقطاب حوالي 16700 زائر وهو يقدم آخر مستجدات التكنولوجيا في مجال التعليم العالي كما يتيح الفرصة لكافة الطلاب وخبراء التعليم والأكاديميين الراغبين في إكمال دراستهم في مختلف المراحل والتخصصات الجامعية والاطلاع على الفرص التي تقدمها الكليات والجامعات من داخل السلطنة وخارجها في هذا المجال.
    ويعد معرض التوظيف والتعمين جوبكس المنصة المثالية للباحثين عن عمل باعتباره محطة للجهات الخاصة لعرض فرص التوظيف بكافة القطاعات وجذب ذوي الشهادات والمؤهلات والخبرات والباحثين عن عمل بشكل عام.
    ويسعى معرض التدريب المهني ترينكس بشكل أساسي إلى عرض مجموعة واسعة من الموارد التعليمية التي تقدمها مختلف مراكز التعليم التقني والمهني، ومعاهد التدريب والمعاهد الفنية، والتعلم الإلكتروني، ويهدف هذا الحدث لتلبية احتياجات الطلاب والمهنيين العاملين والمسؤولين الحكوميين الذين يحتاجون إلى تدريب خاص لأداء جيد في وظائفهم.
    كما يسعى ترينكس إلى إعداد المواطنين الذين يسعون لتحقيق فرص عمل مستقبلية في الصناعات التخصصية، ويساهم في توفير بيئة نوعية للعارضين لعرض معلومات قيمة للطلاب والمهنيين الذين يتطلعون لتعزيز حياتهم المهنية. ويفتح المعرض أبوابه للزوار يومياً من العاشرة صباحاً إلى الواحدة ظهراً ومن الخامسة عصراً إلى التاسعة مساء.
    وأعربت هدى الندابية خريجة كلية الزهراء التي تبحث عن وظيفة من خلال معرض (جوبكس) عن أهمية الاهتمام بإقامة معارض التوظيف وتفعيل دورها في المجتمع والمساهمة في التقليل من نسبة الباحثين عن عمل، حيث يقبل الباحثون من شتى المناطق رغبة في الحصول على وظائف مناسبة لهم سعيا لخدمة المجتمع، متوقعة ان يخرج المعرض بنتائج مرضية للزوار وأن يستقطب عددا كبيرا من الطلاب والراغبين للعمل.
    من جانبها ذكرت شفاء الكيومية خريجة كلية السياحة أيضا والباحثة عن فرصة عمل من خلال معرض التوظيف أن المعرض يضم جهات تدريبية وتعليمية ووظيفية من مختلف الجهات، كما توفر المؤسسات المشاركة المعلومات الكافية للزوار، وتوضح الفرص الموجودة لديها وتستقبل أوراق الباحثين عن عمل، مبينة أن الهدف من زيارتها للمعرض هو التعرف على الشركات والمؤسسات وتطوير العلاقات مع سوق العمل، ورؤية آخر تطورات سوق العمل.
    وتقدم مجموعة سهيل بهوان للسيارات مجموعة كبيرة من الوظائف في حوال ثماني عشرة وظيفة ابتداء من وظيفة مدير مبيعات ومدير خدمة وقائد فريق المبيعات وتنفيذي مبيعات وتنفيذي موارد بشرية وتنفيذي مبيعات قطع غيار بالإضافة إلى الوظائف الفنية مثل ميكانيكي سيارات وكهربائي سيارات وانتهاء بوظائف عامل نقل وتفريغ وسائق مركبات خفيفة وعامل غسل سيارات.
    وقال أسعد بن خليفة العامري: إن مجموعة سهيل بهوان للسيارات تطرح مجموعة وظائف وفي الوقت ذاته تركز على تطوير الموظفين. وأضاف: تسعى المجموعة لتوظيف المرشحين الراغبين في العمل الملتزمين والذين هم على استعداد للتعلم وبذل قصارى جهدهم. ووضعت الشركة خطة تتألف من الاستقراء وتعزيز المهارات وبرامج المكافآت ومخططات الأجر المتغير.
    وسجل حسين بن حسن العامري نفسه كباحث عن وظيفة مجموعة بهوان وهو لا يزال على مقاعد الدراسة، حيث جاء من عبري ليبحث عن الفرص التي يوفرها معرض التوظيف (جوبكس). وقال حسين انه يدرس الموارد البشرية في الكلية التقنية بعبري ويأمل أن ينهي هذا الفصل متطلبات الحصول على الدبلوم. وأضاف انه سيقبل بالوظيفة التي يجدها إذا كان الراتب الشهري لا يقل عن 350 ريالا.
    وتعرض مجموعة السليمي القابضة قائمة طويلة ومتنوعة من الوظائف في مختلف شركاتها الإحدى عشر ويزدحم ركنها في المعرض بالشباب الباحثين عن عمل ليقدموا سيرتهم الذاتية ومن ثم تقوم الشركات بفرزها والاختيار منها بحسب التخصصات الشاغرة لدى كل منها.
    وأعرب خالد الأوران من كلية الملكة نور الفنية للطيران المدني والتي تشارك باستمرار في المعرض عن تفاؤله بالإقبال على المعرض، مشيرا إلى أن هناك عددا من الطلبة العمانيين يدرسون بالكلية. وأضافت هوازن من أكاديمية الطيران الملكية الأردنية: أن من أبرز ما تطرحه الأكاديمية منح دبلوم الطيران التجاري ودبلوم صيانة الطائرات وبرنامج مرحل جوي. وتؤهل كل من الكلية والأكاديمية طلابها للعمل لدى شركات الطيران في مختلف أنحاء العالم، وشهادتها معترف بها من جميع الخطوط الجوية العالمية ومن منظمة الطيران المدني الدولية.
    وتشارك الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان (جيوتك) في معرض التعليم (جيدكس) بحضور الدكتور حسين السالمي - نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية- والبرفيسور يورجن – نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية. وتطرح الجامعة الألمانية عدة برامج في بكالوريوس الهندسة وبكالوريوس العلوم بجودة عالية بالارتباط الأكاديمي مع جامعة ار دبليو تي اتش اخن في المانيا، ومن خلال الركن الموجود في المعرض بإمكان الزوار اخذ التفاصيل فيما يخص البعثات المقدمة من الجهات المختلفة لخريجي الدبلوم العام.
    ويسهم معهد أمديست والمجلس الثقافي البريطاني، واللجنة التجارية الاسترالية والتعليم بالولايات المتحدة في دعم معرض التعليم(جيدكس)، ويرعى من قبل كلية التقنية العليا وكلية مجان، وجامعة ظفار وجامعة صحار.​
    القوى العاملة تدعم التدريب المهني
    أعلنت وزارة القوى العاملة عن دعمها لمعرض التدريب المهني والتعمين ترينكس 2013، وذلك ضمن فعاليات معرضي العالمي للتعليم العالي جيديكس 2013 ومعرض التوظيف والتعمين جوبكس 2013، وتعد مشاركة الوزارة تأكيدا على الدور الذي يمثله هذا الحدث في التعريف والتوعية بخطط التدريب في السلطنة من خلال نخبة من المؤسسات التدريبية التي ستقوم بطرح أحدث برامجها في هذا المجال.
    تشكل القوى العاملة ثروة قومية وحيوية وتلعب دورا أساسيا في نمو وتقدم المجتمع، فقد جاء هدفها موائما لناتج التعليم والتدريب باحتياجات التنمية من القوى العاملة على رأس الاهتمامات الحكومية، وفي سبيل تحقيق ذلك فقد قامت الجهات المعنية بإجراء العديد من الدراسات والمساحات الميدانية لسوق العمل بهدف رصد حجم الطلب على القوى العاملة في مختلف المستويات المهنية والأنشطة الاقتصادية، وتقدير حجم العرض من مختلف نتائج أنظمة التعليم والتدريب، والموازنة بين العرض والطلب وتقدير الفائض أو العجز من القوى العاملة الوطنية وفقا للاحتياجات الفعلية والمستقبلية، ووضع خطة طويلة المدى لتنمية القوى العاملة.
    ويمثل التخطيط للقوى العاملة حجر الزاوية والركيزة الأساسية في عملية التنمية، وخصوصا في ظل الظروف والتطورات الهائلة والمتجددة في الافكار والاتجاهات والأساليب وطرق العمل وما يترتب على ذلك من تغييرات في نوعية المهارات المطلوبة في سوق العمل. ​
    معرض التدريب والتعمين يعزز مهارات الشباب
    يسعى ترينكس لإعداد الطلاب والخريجين لسوق العمل عبر قطاعات الصناعة، حيث زادت أزمات أسواق العمل في السنوات الماضية وقد تم عمل مناقشات وحلول من أجل إعداد المواطنين العمانيين للعمل في مجالات الصناعات المتخصصة، وتوفير بيئة رفيعة المستوى للعارضين لعرض معلومات قيمة للطلاب والمهنيين، ويتطلع المعرض إلى تعزيز اتجاهات التعليم التكنولوجي والتدريب المهني.
    ويهدف ترينكس إلى عرض مجموعة واسعة من الموارد التعليمية التي تقدمها مختلف مراكز التعليم التقني والمهني، ومعاهد التدريب والمعاهد الفنية، والتعليم الإلكتروني ومقدمي دورة على شبكة الإنترنت وهيئات التدريب في القطاعين العام والخاص، ومراكز تعليم اللغة من المنطقة والخارج، ويأتي الحدث لتلبية احتياجات الطلاب والمهنيين العاملين والمسؤولين الحكوميين الذين يحتاجون إلى تدريب خاص لأداء وظائفهم.​
    جامعة ولفرهامبتون تستعرض رؤيتها
    أعلنت جامعة ولفرهامبتون عن دعمها للمعرض العالمي للتعليم العالي جيدكس 2013 كراع فضي، ويتوقع هلال المعشري مدير المكتب الإقليمي في الشرق الأوسط لجامعة ولفرهامبتون أن يشهد عام 2013 خطوات كبيرة وأن يتخذ علامات فارقة لمختلف مجالات التعليم العالي، مما يساهم في ايجاد العديد من الفرص الوظيفية المتميزة لطلاب الدراسات العليا، تختلف من خلال المؤهلات الدراسية لزيادة فرص الحصول على عمل، موضحا أن الجامعة تعد من أرقى الجامعات التي تحتوي على العديد من التخصصات والخيارات المتنوعة للطلاب.
    وسيقوم ممثلو الجامعة في المعرض بتوجيه أولياء الأمور والطلاب، والرد على أي استفسارات تتعلق بالدورات وخيارات التمويل وتقديم المشورة المهنية لعملية التطبيق وخيارات الإقامة والمنح الدراسية التي تقدمها الجامعة.
    وتعد جامعة ولفرهامبتون مؤسسة عالمية تقدم التعليم الريادي، وتضم مجموعة من أكثر من 2500 طالب دولي من أكثر من 100 دولة، حيث تعتمد رؤية الجامعة على فتح العقول وتوسيع الآفاق التعليمية لدى الطلاب استنادا إلى مبادئ المعرفة والابتكار والمشاريع، ليتم تزويد الطلاب بالحلول التي من شأنها مساعدتهم على الحفاظ على مستقبلهم.​
    جامعة الشرقية تستغل أحدث الابتكارات في العلوم والتكنولوجيا
    أعلنت جامعة الشرقية بمشاركتها كراع فضي في معرض جيدكس 2013، حيث تعني الجامعة بتقدم المعرفة وتطوير التعليم والبحث العلمي، وتقديم الخدمات للمجتمع وفقا لأفضل المعايير، مستغلة في ذلك أحدث الابتكارات في العلوم والتكنولوجيا وتوطينها، وسوف تحقق الجامعة رسالتها من خلال استقطاب النوعية المجيدة من أعضاء هيئة التدريس والطلبة، ووضع البرامج المتميزة، وتوفير المرافق الملائمة.
    وستقوم الجامعة أيضا بعرض برامجها الأكاديمية، واستقطاب الطلاب الراغبين في إكمال دراساتهم في مختلف المراحل والتخصصات الجامعية باعتباره الحدث الدولي الأبرز والحاصل على الاعتراف الدولي من مؤسسة صناعة المعارض الدولية، وسوف تتاح الفرصة للقاء ممثلين لدينا ومناقشة الفرص المتاحة لتوسيع تجربتهم التعليمية.
    سعيد الشحري يوفر التدريب القانوني
    أعلن مكتب سعيد الشحري للاستشارات القانونية عن مشاركته بالمعرض ممثلا بمركز سعيد الشحري للتدريب القانوني، والذي يوفر التدريب المتخصص القائم على المهارات والممارسات القانونية.
    وبين شهاب بوهاني مدير مركز التدريب القانوني «إس أي إس إل أو» أن الاحتراف هو أساس كل مشروع متصل بالعمالة والمهارات الفنية والمهنية في كل من القطاعين العام والخاص، ويهدف المركز إلى غرس الكفاءة المهنية في الأوساط القانونية وغيرها من المهن من خلال توفير المعارف والمهارات اللازمة من خلال أحدث وأعلى برامج التدريب والدورات جودة.
    وأضاف قائلا: «لقد صممت جميع البرامج التي يقدمها المركز لدفع معارف ومهارات الطلبة والخريجين المهتمين في مجال اختيار المهنة القانونية، ويتضمن برنامجا مستمرا للتعليم القانوني، والتدريب في مجال الدعوة والتدريب القانوني، والتدريب على الترجمة القانونية والاستشارية البحثية، كما يوفر حلقات دراسية للتوعية العامة التي تركز على أحدث التطورات والاتجاهات في القضايا أو الممارسات القانونية، وتوفير خدمات الترجمة المهنية والقانونية والتدريب والمرافق المؤتمرات.
    ويوفر المركز التدريب القانوني التدريب القائم على المهارات المتخصصة ومجال الممارسة الموجهة للتعليم المستمر للمحامين والقضاة وأعضاء النيابة العامة، فضلا عن المهنيين من غير المحامين في عمان والمنطقة​
     

مشاركة هذه الصفحة