ستة طلاب عمانيين يشاركون بدورة الكربونات بجامعة إيرلانجن الالمانية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏18 أبريل 2013.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    ستة طلاب عمانيين يشاركون بدورة الكربونات بجامعة إيرلانجن الالمانية
    Thu, 18 أبريل 2013
    شارك 6 من الطلبة العمانيين تخصص علوم الأرض في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان (جيوتك) برفقة الدكتور ميكايلا بيرنكر، أستاذ مشارك في قسم علوم الأرض في جيوتك ، في دورة الكربونات الدولية السنوية التي نظمها مركز «علوم الأرض» في جامعة إيرلانجن الالمانية. والطلبة الستة، هم أربعة يدرسون في بكالوريوس العلوم واثنان في ماجستير العلوم قد فازوا بمنح دراسية وسافروا إلى المانيا في شهري فبراير ومارس الماضيين.
    وخلال الدورة، أعطى أساتذة متخصصون في مجال الترسبات ذات الصلة بعلوم الأرض البترولية من العديد من الجامعات الألمانية، محاضرات في موضوعات مختلفة في بنية ومظهر وخصائص مقاطع الصخور الرقيقة تحت المجهر. يقول الأستاذ الدكتور ميكايلا بيرنكر، الأستاذ المشارك في قسم علوم الأرض في جيوتك: «غطت الدروس كل الجوانب الكلاسيكية والحديثة الخاصة بكربونات الصخور الرسوبية، كما شمل محتوى الدورة على تمارين مجهر عملية باستخدام أكبر مجموعة من الكربونات رقيقة المقطع و عينات رواسب في العالم، والموجودة في مركز «علوم الأرض». وأضافت: «دورة الكربونات الدولية هي فرصة فريدة لطلاب علوم الأرض في جيوتك ليدرسوا في بيئة عالمية، كما أنها تدعم وبقوة الطلبة المهتمين بمجال جيولوجيا الكربونات البترولية و صناعة الحجر الجيري». يقول معتز العبري، طالب في بكالوريوس علوم الأرض التطبيقية في جيوتك، ونال منحة دراسية من تنمية نفط عمان، يقول: «مختبر علوم الأرض كان مجهزا بشكل جيد جدا. وكانت الدورة مميزة جدا بالنسبة لنا، لأننا حظينا بالفرصة لمقابلة علماء جيولوجيا من أنحاء كثيرة من العالم وبخلفيات ثقافية متعددة. وبالنسبة لي كطالب في البكالوريوس، كانت تجربة مفيدة لي أن أتحدث مع طلاب أخرين يدرسون في الدراسات العليا، وأرى أن الدورة ساعدتني في أن أخطط مهنتي في المستقبل».
    حضر هذا العام، وللمرة الأولى، طالبان يدرسان ماجستير العلوم في علوم الأرض، حضرا الدورة في إيرلانجن. تقول إيمان الراشدية، طالبة ماجستير العلوم في علوم الأرض: «لقد تعلمت الكثير. كانت دورة محترفة للغاية لأي شخص يرغب في أن يكون متخصصا في علم الترسبات، وكانت الدورة واحدة من الدورات الرئيسية في علم الجيولوجيا». جدير بالذكر أن إيمان تعمل حاليا كجيولوجية في واحدة من شركات خدمات حقول النفط. تضيف إيمان: «أتمنى أن أصبح بعد أن أنتهي من دراسة الماجستير متخصصة في مجال الرسوبيات».
    وقد حضر نسخة العام الحالي من دورة الكربونات، والتي عقدت في جامعة إيرلانجن، 36 من طلبة وعلماء الجيولوجيا من الجامعات والمؤسسات البحثية والشركات، من 12 دولة مختلفة، من بينها ألمانيا وعمان وسوريا وباكستان والنمسا وسويسرا والصين وتركيا واليونان وجمهورية التشيك وبولندا وأمريكا. وحضر طلاب جيوتك وأساتذتهم الدورة للمرة الثالثة.
     

مشاركة هذه الصفحة