الأخوة السبعة.. يدخلون عالم الأحذية الرجالية بأفكار أنيقة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏16 أبريل 2013.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    الأخوة السبعة.. يدخلون عالم الأحذية الرجالية بأفكار أنيقة

    الثلاثاء, 16 أبريل 2013​
    [​IMG]

    دعوا الشباب إلى التخطيط جيدا قبل بدء المشروع -
    كتبت: فاطمة الاسماعيلية -
    يسعى المجتمع اليوم لتشجيع الشباب، وخاصة أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، على تطوير مشروعاتهم والترويج جيدا لها، وما يدعو للفخر هو ما نجده لدى بعض الشباب من حماس وطموح شخصي يدفعهم الى ان تكون لهم بصمة في عالم التجارة الواسع. وفي احدى المناطق التجارية في مسقط يلفت الانتباه محل تجاري يبيع الأحذية الرجالية وتشعر ان اصحابه يتمتعون بقدر كبير من الابتكار بدءا من اللافتة الخارجية وصولا لمحتوياته من الداخل التي تم تنسيقها بشكل انيق يعكس حرص الشاب العماني على كافة تفاصيل ملبسه، كما تعكس حرص أصحاب المحل على تقديم وترويج بضاعتهم بشكل مختلف ومميز مما دفعنا الى التعرف على تجربة هؤلاء الشباب.
    المشروع هو متجر متخصص في بيع الأحذية الرجالية تم افتتاحه قبل عام تقريبا، وأسسه سبعة من الأخوة الشباب، ومن هنا جاء شعار واسم المحل وهو (الأخوة السبعة) تحدثنا مع احدهم وهو سعود بن مبارك بن عبدالله السناني الذي حدثنا بحماس عن تجربته هو و إخوانه في دخولهم عالم التجارة وكيف أنهم يتناوبون معا في المحل بين الفترة والأخرى.
    يقول سعود في بداية حديثه حول اختيارهم مجال بيع الأحذية الرجالية بالرغم من المنافسة الواضحة في الأسواق: بشكل عام يعتبر سوق الأحذية بكافة أنواعها وفئاتها من الأسواق الكبيرة جدا والتي تشتد فيها المنافسة وخصوصا الأحذية الرجالية، ولكن نحن نؤمن بأن أبواب الرزق مفتوحة للجميع. بالإضافة إلى أن المنافسة في حد ذاتها تعتبر عنصرا مفيدا لكل من البائع والمشتري، فهي تثري السوق وتحفز البائع على بذل المزيد من الجهد لتوفير أفضل الأنواع وأقل الأسعار وفي الوقت نفسه توفر للمشتري تنوعا هائلا في المحتوى والأسعار.
    أما بالنسبة للدافع لاختيار تجارة الأحذية الرجالية تحديدا.. هو أنه وبسبب شغفنا لشراء الأحذية تكونت لدينا خبرة ساعدت بشكل كبير في فهم هذا السوق بشكل عام.. وذوق الشاب العماني بشكل خاص.
    ويضيف السناني: الشاب العماني أنيق بطبعه لذلك تجده يحرص على مظهره الخارجي ابتداء «الكمة» التي يلبسها وحتى حذاءه، إلا أن الأحذية الأنيقة كانت حصرا على فئة قليلة من الناس بسبب أسعارها المرتفعة جدا، ومن هنا جاءت فكرة المحل وهي «أحذية أنيقة للجميع». هذا لا يعني بالضرورة أنه لا توجد لدينا أحذية مرتفعة السعر قليلا وذلك يعود لعدة أسباب كاليد العاملة، والجلود المستخدمة في الصناعة وغيرها، إلا أننا نحرص على توفيرها بأقل قيمة ممكنة في السوق، كما أننا نحرص بشكل خاص على توفير أحذية منخفضة السعر ذات تصاميم راقية وجذابة.
    وحول اختيار اسم الأخوة السبعة يقول: بالنسبة لأسم المحل.. فنحن ولله الحمد نعتبر من العائلات الكبيرة من حيث عدد أفرادها، ونحن نمثل أصغر أفرادها سناً وعددنا سبعة ذكور. وقد لعب التقارب الكبير في أعمارنا، في ايجاد جو من الألفة والتفاهم والاندماج الفكري ومن هنا وقع اختيارنا لهذا الاسم. وقد حرصنا على كتابة الاسم بأسلوب عصري وبسيط حتى يتمكن الناس من حفظ شعار المحل بسهولة.
    وحول ما إذا ما لجأوا لأي من طرق المساعدة الحكومية مثل مشروع سند ورأيهم بالتوجيهات السامية بدعم أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة ذكر سعود: لم نلجأ لأي مساعدة الحكومية بالرغم من أهميتها الكبيرة.. فقد قررنا منذ البداية الاعتماد على أنفسنا ومشاركة بعض الأصدقاء المقربين وأذكر هنا غسان بن سعيد العذالي وهلال بن سيف اليعربي إلا أن التكاليف كانت أكبر مما تصورنا، ثم قام والدنا – رحمه الله عليه – بمدنا بالسيولة المطلوبة والتي كان لها عظيم الأثر في تطوير المحل.
    ويضيف سعود: أما دعم أصحاب المشاريع المتوسطة والصغيرة فهو توجه محمود بالطبع وسيساعد في النهوض بالقطاع الاقتصادي، ولكن لم نستفد منه بشكل مباشر لغاية الآن نظرا لأن حزمة القرارات التي تمخضت من ندوة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والتي أقيمت بسيح الشامخات خلال يناير الماضي تعتبر توصيات حديثة لذلك فإن تنفيذها يتطلب بعض الوقت.
    وقد حاولنا الاستفادة من القرار الذي يمنح الموظف حق التفرغ لمدة عام كامل للتفرغ لمشروعه ولكن علمنا أن هذا القرار لموظفي القطاع الحكومي فقط.
    بالعودة للمحل حدثنا سعود حول التصاميم المميزة للأحذية بشكل عام وعن ما إذا كانت هناك تصاميم خاصة للمحل ومن أين جاء الابتكار لها وما هو الجديد فيها فقال: معظم الأحذية في المحل هي صنع شركات إيطالية تتميز بتاريخها العريق في صناعة الأحذية الرجالية، كما توجد لدينا أحذية صناعة إماراتية.. ونحرص دائما على إضافة لمساتنا الخاصة من خلال انتقاء التصاميم الأكثر تميزا أو إدخال تعديلات خاصة عليها وكذلك اختيار الألوان والجلود وإضافة شعار المحل عليها وبذلك تكون هذه خاصة لمحلنا نتميز بها عن غيرنا.
    وحول إقبال الشباب والأسعار قال: الإقبال بصورة عامة يعتبر جيدا، ولا ننسى اليوم وسائل التكنولوجيا التي يقبل عليها الشباب ساهمت في الترويج لبضاعتنا [​IMG] كصفحة في الفيس بوك الذي يتصفحها العديد من الشباب، وبرنامج الانستجرام، ولكن كما هو معروف يزداد الإقبال على الأحذية خلال مواسم الأعياد.. أما الأسعار بصورة عامة مناسبة وقد عبر لنا الكثير من زبائننا عن رضاهم التام على الأسعار مقابل ما نقدمه من منتجات، بطبيعة الحال تتراوح الأسعار بين المرتفعة نسبيا والمنخفضة ولكن لكل منتج قيمته.. ويسعدنا أن ننتهز هذه الفرصة لتوجيه دعوة عامة للجميع لزيارة محلنا و نعدهم بتوفير أحذية جديدة لعيد الفطر تتميز بتصاميمها الجذابة وأسعارها المناسبة والتي ستنال على إعجابهم.
    وفي الختام وجه سعود الدعوة لأخواني الراغبين في بدء مشاريعهم الخاصة والذين قد يترددون بسبب بعض العوائق والموانع أن يباشروا التخطيط بشكل محكم والبدء في مشاريعهم في أسرع وقت ممكن فدائما مع التصميم يجني الإنسان كل ما يتمناه​
     
  2. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    بارك الله فيهم ولهم/ ما أجمل اجتماعهم وتآلفهم ومثل ما قال البدوي الحكيم
    تابى العصي اذا جتمعن تكسراواذا تفرقن تكسرت احادا
    سلمت يمنياك أخيتي على الخبريه​
     
  3. أبو سليمان

    أبو سليمان ¬°•| One of a kind |•°¬

    ما شاء الله عليهم.. بصراحه شي جميل أن نرى مثل هذي العزيمه وهذا الجهد

    وشعارهم مميز جدا..

    الله يحفظهم ويوفقهم..
     

مشاركة هذه الصفحة