السياحة توقع اتفاقية لتدريب 1500 طالب وطالبة من الكليات التطبيقية والتقنية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏16 أبريل 2013.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    السياحة توقع اتفاقية لتدريب 1500 طالب وطالبة من الكليات التطبيقية والتقنية

    الثلاثاء, 16 أبريل 2013​
    [​IMG]

    بالتعاون مع مؤسسة إنجاز عمان -
    ميثاء المحروقية: إتاحة الفرصة أمام الشباب في مجال صناعة السياحة وإعطاؤه البنية المعرفية لفتح مشاريعه الخاصة-
    كتب: احمد بن علي الذهلي -
    وقعت وزارة السياحة امس مع شركة انجاز عمان اتفاقية لتدريب 1500 طالب وطالبة من مختلف الكليات التطبيقية والتقنية بالسلطنة ضمن برنامج (تحدي السياحة) وقع الاتفاقية نيابة عن الوزارة سعادة ميثاء بنت سيف المحروقية وكيلة وزارة السياحة ومن جانب شركة انجاز عمان خالد بن محمد الزبير رئيس مجلس إدارة الشركة.
    ويهدف البرنامج الذي يستمر عاما كاملا إلى زيادة وعي الطلاب بأهمية صناعة السياحة في الاقتصاد الوطني، بالاضافة إلى التعرف على كيفية تشغيل الأعمال الصغيرة في قطاع السياحة.
    ويعمل البرنامج على تهيئة الشباب لسوق العمل، في نطاق برنامج إقليمي يعمل على سد الفجوة ما بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل، ويعتبر نقطة بداية لإعداد جيل من الشباب قادر على مواجهة تحديات سوق العمل بثقة.
    وأكدت سعادة ميثاء بنت سيف المحروقية وكيلة وزارة السياحة ان الوزارة تسعى الى اتاحة الفرصة أمام الشباب العماني،لفتح افاق أرحب له في مجال صناعة السياحة وإعطائه البنية المعرفية التي تؤهله لفتح مشاريعه الخاصة في القطاع السياحي، ويأتي توجهنا هذا متماشيا مع اهتمام الحكومة حاليا وتوجهها نحو دعم قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وبما خرجت به ندوة سيح الشامخات من توصيات وقرارات.
    وقالت: جاء التعاون مع انجاز عمان لتدريب (1500) طالب وطالبة من مختلف محافظات السلطنة ومن مختلف الكليات التطبيقية والتقنية على اعتبار ان هذه الفئة تقترب من التوجه لسوق العمل، والتي تشكل اللبنة الأكبر بهذا المجتمع وجيل الغد، ويتضمن البرنامج على تدريب وتأهيل وتثقيف الأوساط الطلابية, بآلية تأسيس وإدارة المشاريع السياحية الصغيرة وطريقة ممارستها والتعريف بالفرص والحوافز المتوفرة في القطاع السياحي.
    واضافت سعادتها:يأتي اختيارنا للتعاقد مع انجاز عمان نظرا لما اكتسبته من سمعة طيبة، وما لديها من الخبرة الواسعة في تدريب وتأهيل الطلاب على ثقافة العمل الحر وآلية تأسيس المشاريع ونشر الثقافة المالية والية العمل بها في ظل اقتصاد عالمي متطور ومتسارع يستوجب دراسة وايجاد جميع الفرص المتاحة للعمل والمساعدة على تغيير البوصلة لدى شريحة محدده داخل السلطنة نحو قطاع السياحة في السنوات القادمة.
    نشر الوعي السياحي
    من جانبه قال خالد بن محمد الزبير رئيس مجلس إدارة إنجاز عمان «انه تماشيا مع التوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم – حفظه الله – والمنبثقة عن ندوة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بسيح الشامخات والتي أوصت بإعداد الشباب للمستقبل، ومن إيماننا بأهمية بناء شراكة قوية مع جميع القطاعات لترجمة خطط الحكومة إلى واقع ملموس تفخر إنجاز عمان بانها جزء لا يتجزأ من هذه التنمية الشاملة من خلال مساهمتها في إضافة لبنة في هذا البناء الضخم، نود الإعلان عن إطلاق - وللمرة الاولى - برنامج متخصص في نشر الوعي السياحي مع التركيز على فرص العمل والتشغيل الذاتي في هذا القطاع الحيوي.
    واضاف: إن برنامج «تحدي السياحة» ما هو إلا بداية لشبابنا، ليسهموا من خلاله في تطوير قدراتهم الذاتية في مجال العمل بالقطاع السياحي، وإكسابهم الثقة اللازمة بأنفسهم لدخول سوق العمل بجدارة، إذ يمثل ذلك خلاصة ما يسعى إليه إنجاز عمان من تنمية لمهارات الشباب، والارتقاء بطاقاتهم، وتمكين وتعزيز لقدراتهم الإبداعية والقيادية.
    ووجه الزبير الدعوة لجميع المؤسسات الآخرى ليحذو حذو وزارة السياحة واغتنام الفرصة للمساهمة في تنمية وتمكين شباب اليوم ليصبحوا ريادي الغد».
    واشار رئيس مجلس إدارة إنجاز عمان الى ان مشاركة الطالب في هذا البرنامج يمكنه ان يصبح قادراً على تحديد مفهوم السياحة والسائح ومقوماتها وآثارها وتحديد أنواع السياحة والتعريف بالآثار الايجابية والسلبية للسياحة بالاضافة الى التعريف بأهمية قطاع السياحة في الأقتصاد العماني والتعرف على بعض الفرص الاستثمارية في قطاع السياحة.
    خمسة أنشطة تدريبية
    من جانب آخر يتكون البرنامج من خمسة أنشطة تدريبية يتم خلالها استخدام تقنيات التدريب المختلفة ومن اهم ركائزها: المناقشة الجماعية والعمل ضمن مجموعات ولعب الأدوار والعمل الفردي.
    وتقوم انجاز بتنفيذ برنامج (تبني الكليات) هو أحد البرامج التي تهدف الى بناء مهارات الطلاب الفردية والمهنية وتعميق المفاهيم الاقتصادية لديهم من خلال توظيف خبرات القطاع الخاص والعام.
    كما يقوم البرنامج بايجاد ثقافة جديدة يكون للقطاع الخاص والعام فيها دور فاعل في تطوير القطاع التعليمي، وفي تقليل الفجوه القائمة بين المهارات المكتسبة من خلال التعليم الاكاديمي من جهة والمهارات المطلوبة من قبل سوق العمل محلياً وعالمياً من جهة اخرى.
    ويعمل (تبني الكليات) على أساس تقديم الدعم للكليات في السلطنة، بحيث يقوم إنجاز بدور المنسق ما بين سوق العمل والكليات المتبناة من حيث يتم توظيف مبلغ الدعم لتقديم مجموعة من البرامج التدريبية ذات التأثير المباشر على عملية التعلم والتعليم، بالإضافة إلى دور إنجاز في توظيف خبرات ومهارات قطاع العمل لتنفيذ عدد من الحلقات التدريبية لطلبة الكليات المتبناة، والتي تهدف إلى زيادة الكفاءات وتطوير المهارات الاجتماعية والاقتصادية للطلاب والمعلمين.
    اما فوائد مشروع تبني الكليات فينقسم الى قسمين:
    الاول بالنسبة للمؤسسة الداعمة: يعد فرصة للمؤسسات الداعمة لتفعيل دورها في خدمة المجتمع المحلي، وممارسة مسؤولياتها الاجتماعية تجاهه، بالإضافة إلى مساهمتها في تطوير العملية التعليمية من خلال تلمسها لاحتياجات قطاع التعليم في السلطنة.
    من جانب آخر تكتسب المؤسسات الداعمة سمعة طيبة وإيجابية لدى الكليات بشكل خاص ولدى المجتمع المحلي بشكل عام من خلال مساهمتها المباشرة والملموسة عن طريق مشاركة متطوعيها.
    ويتم تطوير مهارات الاتصال ومهارات الإلقاء والعرض لدى الموظفين المتطوعين من المؤسسات الداعمة، بالإضافة إلى زيادة الحافز لديهم على العمل والعطاء المتواصل ويساهم في إعداد خريجين مؤهلين، ومزودين بالمهارات اللازمة لدخول سوق العمل بثقة واقتدار، مما يعود بالفائدة المباشرة على سوق العمل والهيئات الاقتصادية والحصول على تغذية راجعة مباشرة من الفئة المستهدفة وذلك عن طريق التمارين المعدة للحلقات التدريبية.
    اما بالنسبة للطلاب فهو إكسابهم عددا من المهارات الاقتصادية والاجتماعية، بالإضافة إلى تطوير مهارات الاتصال وإدارة المواقف الحياتية وحل المشكلات الى جانب انه يمكنهم من تنفيذ عدد من المشاريع والعمل ضمن الفريق الواحد.
    ويعمل البرنامج في التعرف على قطاع السياحة المحلي ودور وزارة السياحة الحقيقي في السلطنة مع استعراض منجزات الوزارة والخطط المستقبلية في قطاع السياحة وذلك من خلال تنفيذ الحلقات التدريبية.
    الجدير بالذكر ان إنجاز عمان هو برنامج وطني يهدف إلى بناء وتنمية مهارات الشباب، وتقليل الفجوة بين المعرفة الأكاديمية والمهارات التي يتطلبها سوق العمل.
    كما يلعب البرنامج دورا مؤثرا وفاعلا في تطوير الاقتصاد الوطني، وذلك من خلال التحاق الطلاب بإنجاز وذلك من شأنه تطوير وصقل قدرات الشباب في ميادين الإدارة والإتصال، وتبني إبداعاتهم، وتشجيع روح المبادرة الفردية لديهم، بالإضافة إلى تعريفهم بفرص العمل المتاحة في السوق المحلي، وتعزيز فرص دخولهم إلى سوق العمل إما كموظفين أو كأرباب عمل مؤهلين.
    ويتم تحقيق ذلك عن طريق عقد دورات تدريبية خاصة في المدارس والكليات الحكومية ضمن حصة تخصص للتوجيه المهني، حيث تستمد مناهج انجاز من مناهج مؤسسة (جونير اتشيفمنت العالمية)، ويقوم بتقديمها للطلاب مجموعة من رواد ومتطوعي القطاعين الخاص والعام من ذوي الخبرات والمهارات، وذلك من خلال حلقات عمل تمتد بين يوم دراسي واحد او عام اكاديمي.
    واستطاع البرنامج خلال الخمس سنوات المنصرمة الوصول إلى اكثر من 15.000 مستفيد بجميع محافظات السلطنة.
    كما حقق طلاب إنجاز عمان عدة إنجازات على المستوى الاقليمي ومنها الحصول على لقب أفضل رئيس تنفيذي لشركة طلابية بالوطن العربي خلال سنتان على التوالي وجائزة أفضل شركة طلابية في الوطن العربي 2009م وعلى جائزة «أفضل عمل استثماري اجتماعي للعام 2011م» على مستوى دول الخليج العربي وذلك ضمن جائزة «رواد» السنوية.
    كما حصل طلاب إنجاز عمان مؤخرا على جائزة أفضل منتج مبتكر في الوطن العربي ضمن مسابقة إنجاز العرب الأقليمية – الدوحة قطر 2012م.​
     

مشاركة هذه الصفحة