بدء التشغيل التجاري لمحطتي «صحار 2» و«بركاء 3» المستقلتين لتوليد الكهرباء

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏15 أبريل 2013.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    بدء التشغيل التجاري لمحطتي «صحار 2» و«بركاء 3» المستقلتين لتوليد الكهرباء
    الاثنين, 15 أبريل 2013

    تعززان الطاقة الإنتاجية بنحو 1.500 ميجاواط -أعلنت شركتا «الباطنة للطاقة» و«السوادي للطاقة» أمس عن إتمام محطتي «صحار 2» و«بركاء 3» المستقلتين لتوليد الطاقة الكهربائية عملياتهما التشغيلية التجارية بالكامل يومي الثالث والرابع من أبريل الجاري على التوالي، وذلك بالتزامن مع اقتراب ذروة الطلب على الطاقة الكهربائية خلال أشهر الصيف الحارة في السلطنة.
    وتمتلك شركة «الباطنة للطاقة» محطة «صحار 2»، في حين تعود ملكية محطة «بركاء 3» لشركة «السوادي للطاقة».
    وسيتم بيع إنتاج المشروعين من الطاقة الكهربائية بالكامل إلى الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه «أوبوب» بموجب عقدي شراء منفصلين لمدة 15 عاماً. وتعود ملكية شركتي «الباطنة للطاقة» و«السوادي للطاقة» للتحالف مجموعة من الشركات يضم كلاً من مجموعة «جي دي اف سويز» (46%)؛ و«ملتيتيك» (جزء من مجموعة سهيل بهوان) (22%)؛ وشركتي «شيكوكو للطاقة الكهربائية» و«سوجيتز» اليابانيتين (11% لكل منهما)؛ و«الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية» في السلطنة (10%).
    وتقع محطتا «صحار 2» و«بركاء 3» على الساحل وتعملان بواسطة توربينات الغاز بنظام الدورة المركبة مع قدرة إنتاجية لكل منهما بواقع 744 ميجاواط. ويضيف المشروعان نحو 1.500 ميجاواط من الكهرباء إلى الطاقة الإنتاجية الحالية للسلطنة والبالغة نحو 4.500 ميجاواط.
    وأقيم المشروعان وفق نظام البناء والامتلاك والتشغيل. وبدأت عمليات البناء في سبتمبر 2010 بالتعاقد مع شركتي «سيمنز» الألمانية و«جي إس» للهندسة والبناء من كوريا الجنوبية كمقاولين لأعمال الهندسة والتوريد والإنشاءات. كما قامت «سيمنز» أيضاً بتوريد معظم معدّات توليد الطاقة بما فيها التوربينات والمولدات الغازية والبخارية.
    وستقوم شركة «سويز- تراكتبل للعمليات والصيانة عُمان» (ستومو) بتشغيل وصيانة محطتي «صحار 2» و«بركاء 3».
    وبهذه المناسبة قال شانكار كريشنامورتي، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة «جي دي إف سويز» في الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا: «لطالما كانت جي دي إف سويز مزوداً موثوقاً للطاقة الكهربائية والمياه للشعب العُماني على مدى أكثر من 15 عاماً، الأمر الذي أثمر عن بناء شراكات طويلة الأمد شكلت حجز الزاوية في بناء علاقة متينة مع السلطنة على أساس من الثقة والاحترام المتبادل.
    وقال :أود أن أغتنم هذه الفرصة لأعبر عن بالغ تقديري لشركائنا في السلطنة عموماً، وفي مشروعي صحار2 وبركاء 3 على وجه الخصوص.
    واضاف : أود الإعراب عن بالغ الشكر والتهنئة لفرق العمل في شركتي الباطنة للطاقة والسوادي للطاقة لإيفائهم بالتزاماتهم تجاه السلطنة من خلال إنجاز مرحلة التشغيل التجاري للمحطتين وفق الجدول الزمني المحدد».
    وتقدم المتحدث الرسمي لإدارة مجموعة سهيل بهوان بخالص التهاني لإدارة شركة السوادي للطاقة وشركة الباطنة للطاقة بمناسبة انجاز هذا المشروع والذي سيعمل على توفير احتياجات السلطنة المتنامية من مصادر الطاقة الكهربائية. كما عبّر عن فخر مجموعة سهيل بهوان بمشاركة مجموعة جي دي اف سويز والشركاء الآخرين في انجاح مشروع بركاء 3 ومشروع صحار 2.
    من جانبه قال تاكيشي يوشيمورا، الرئيس التنفيذي لشركة «سوجيتز»: «نحن مسرورون جداً بنجاح التشغيل التجاري لمحطتي صحار2 وبركاء3، ونتوقع أن تلعب هاتان المحطتان دوراً مهماً في تزويد سلطنة عمان وأهلها بالطاقة. لدى سوجيتز سجل حافل وتاريخ طويل من علاقات الشراكة مع سلطنة عُمان ونأمل أن يستمر هذا التعاون خلال السنوات القادمة. ونود بهذه المناسبة الإعراب عن تقديرنا لكل من ساهم بإنهاء هذين المشروعين الحيويين»..
    بدوره أعرب شوجي توكوناجا، مسؤول الشركة والمدير العام الأول في «شيكوكو للطاقة الكهربائية» (يوندن)، عن بالغ سعادته بالإنجاز الذي حققته شركتا «السوادي للطاقة» و«الباطنة للطاقة» مع انطلاق مرحلة التشغيل التجاري للمحطتين بالتعاون مع «الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه» وبقية الشركاء. وقال توكوناجا: «نأمل أن نواصل تعاوننا مع شركائنا لتعزيز عملية التنمية في السلطنة من خلال ضمان إمدادات مستقرة من الطاقة الكهربائية، وذلك عبر الاستعانة بخبراتنا التي طورناها في اليابان على مدى أكثر من 60 عاما».
     

مشاركة هذه الصفحة