أودينيزي يفرمل البطل وباتو يتألق

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة زائر, بتاريخ ‏28 يناير 2008.

  1. زائر

    زائر ¬°•| عضو مميز |•°¬

    [​IMG]


    فرمل أودينيزي مضيفه إنتر ميلان المتصدر وحامل اللقب بالتعادل معه بدون أهداف، فيما قاد البرازيلي الشاب باتو آي سي ميلان إلى فوزه الثاني في ملعبه وجاء على حساب جنوى (2-0) في المرحلة العشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

    أودينيزي يخدم روما
    في المباراة الأولى وضع أودينيزي حداً لمسلسل انتصارات ضيفه إنتر ميلان والتي بلغت ثمانية على التوالي (في الدوري) وأسدى خدمة لروما الثاني الذي كان فاز السبت على باليرمو (1-0)، ليقلص الفارق الذي يفصله عن إنتر ميلان إلى 5 نقاط.

    وهذا التعادل هو الثاني لإنتر ميلان على التوالي بعد 13 انتصاراً متتالياً في جميع المسابقات، بعدما فرط بتقدمه على يوفنتوس بهدفين نظيفين الأربعاء الماضي في مسابقة الكأس وتعادل معه (2-2).

    وسنحت لإنتر ميلان فرصة ثمينة لافتتاح التسجيل عندما توغل السويدي المتألق زلاتان ابراهيموفيتش في الجهة اليمنى قبل أن يلعب كرة عرضية وصلت إلى الأرجنتيني استيبان كامبياسو الذي أطاح بها فوق المرمى المشرع أمامه (12).

    وفي الدقيقة 21، تلقى إنتر ميلان ضربة موجعة بطرد البرازيلي اباريسيدو سيزار بعد ارتكابه خطأً ضد جاندومينيكو ميستو ما اجبر فريق المدرب روبرتو مانشيني على اللعب بعشرة لاعبين منذ الدقائق الأولى كما كانت الحال في لقاء الأربعاء الماضي أمام يوفنتوس عندما طرد الأرجنتيني نيكولاس بورديسو في الدقيقة 9.

    ورغم النقص العددي كان إنتر ميلان قريباً من هز شباك الحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش عندما انسل الأرجنتيني خوليو كروز في الجهة اليسرى قبل أن يسدد كرة قوية مرت بجوار القائم الأيسر (40).

    ومع بداية الشوط الثاني، سنحت لإنتر ميلان فرصة لافتتاح التسجيل من ركلة حرة نفذها ابراهيموفيتش إلا أن الحارس هاندانوفيتش أنقذ فريقه ببراعة (52).

    ونجح ابراهيموفيتش في هز شباك أودينيزي في الدقيقة 59 إلا أن الحكم ألغى الهدف بداعي ارتكاب السويدي خطأ ضد المدافع الصربي الكسندر لوكوفيتش.

    إنتر ميلان بدون خسارة
    ورغم هذا التعادل كرس إنتر ميلان تألقه خارج ملعبه فهو لم يخسر خارج قواعده للمباراة الثلاثين على التوالي أي منذ خسارته أمام امبولي في 30 نيسان/ابريل 2006، كما حافظ على سجله الخالي من الهزائم في الدوري منذ 18 نيسان/ابريل الماضي عندما خسر أمام روما (1-3) (19 انتصاراً و5 تعادلات) ومنذ 19 أيلول/سبتمبر الماضي في جميع المسابقات عندما خسر أمام فنربخشه التركي (0-1) في الدور الأول من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

    يوفنتوس يلمّع صورته
    وحقق يوفنتوس فوزاً مهماً على مضيفه ليفورنو (3-1) رفع به رصيده إلى 40 نقطة في المركز الثالث بعد سيطرة شبه مطلقة على المجريات، لكنه انتظر حتى الدقيقة 30 لافتتاح التسجيل بعد تمريرة من التشيكي زدينيك غريغيرا إلى الفرنسي دافيد تريزيغيه الذي تابعها في الشباك رافعاً رصيده الشخصي إلى 14 هدفاً وانفرد في صدارة ترتيب الهدافين.

    وفي الشوط الثاني، لم يطل الانتظار كثيراً لتعزيز التقدم بعد مجهود فردي رائع من القائد اليساندرو دل بييرو هرب على إثره من المدافعين الذين حاولوا الوقوف في طريقه وأودع الكرة الشباك (49) مسجلاً هدفه التاسع في البطولة.

    ونقصت صفوف ليفورنو بطرد دانييلي دي فيتزي لتلقيه الإنذار الثاني (54)، وأثمر التعاون الثنائي بين دل بييرو وتريزيغيه هدفاً ثالثاً بعد تمريرة من الأول داخل المنطقة استثمرها الثاني وسجل منها الهدف الشخصي الخامس عشر في البطولة (63).

    واستطاع ليفورنو بعشرة لاعبين تقليص الفارق عبر الألباني اريون بوغداني (79).

    فيورنتينا يثبت أقدامه بين فرق المقدمة
    وعاد فيورنتينا بفوز ثمين من أرض مضيفه امبولي بالتغلب عليه بهدفين نظيفين سجلهما في أخر 5 دقائق عبر الروماني ادريان موتو (85) الذي رفع رصيده إلى 13 هدفا، وجانباولو باتزيني (90).

    ورفع فيورنتينا رصيده إلى 37 نقطة في المركز الرابع بفارق الأهداف خلف يوفنتوس الثالث.

    نجم باتو يسطع من جديد
    وعوض آي سي ميلان سقوطه الأربعاء في مباراته المؤجلة مع اتالانتا (1-2) وحقق فوزه الثاني فقط في ملعبه هذا الموسم وجاء على حساب ضيفه جنوى بهدفين نظيفين كانا من نصيب النجم الجديد باتو.

    وفشل آي سي ميلان الذي عاد ليفتقد جهود مهاجمه البرازيلي رونالدو للإصابة فيما شارك مواطنه باتو أساسياً للمرة الثالثة على التوالي، في إيجاد طريقه إلى شباك الحارس البرازيلي روبنز فرناندو روبينيو خلال الشوط الأول.

    وفي الشوط الثاني، تمكن باتو من وضع آي سي ميلان في المقدمة بكرة رأسية بعد تمريرة رأسية من الهولندي كلارينس سيدورف (69).

    وبعد دقيقتين فقط، تلقى جنوى ضربة قاسية بطرد حارسه روبينيو بعدما لمس الكرة بيده خارج المنطقة، فحاول آي سي ميلان استغلال النقص العددي واندفع نحو منطقة ضيفه ونجح باتو في تسجيل هدفه الشخصي الثاني وهدف فريقه الثاني أيضاً بعدما كسر مصيدة التسلل وتوغل داخل المنطقة ثم حاول أن يخدع الحارس البديل اليسيو سكاربي الذي صد تسديدة البرازيلي إلا أن الكرة عادت للأخير فأودعها داخل الشباك (82) ليؤكد عودة فريقه إلى سكة الانتصارات مجدداً.

    والهدف هو الثالث لباتو مع آي سي ميلان في 3 مباريات حتى الآن بعد أن سجل هدفه الأول مع الفريق الإيطالي في أول مباراة له في الدوري أمام نابولي (5-2) في المرحلة الثامنة عشرة.

    ورفع آي سي ميلان رصيده إلى 27 نقطة وصعد إلى المركز السابع وهو يملك مباراتين مؤجلتين.

    وفي المباريات الأخرى:

    فرط اتالانتا بتقدمه بهدفين نظيفين على ضيفه ريجينا واكتفى بالتعادل معه (2-2).

    وسجل كلاوديو ريفالتا (18) وانطونيو لانغيلا (47) هدفي اتالانتا، ولوكا فيجاني (61) والباراغوياني ادغار باريتو (67) هدفي ريجينا.

    كما فرط نابولي بالفوز على ضيفه كالياري متذيل الترتيب عندما تلقت شباكه هدفين في الثواني الأخيرة.

    وتقدم نابولي في الدقيقة 57 عبر السلوفيني ماريك هامسيك، ثم حافظ على التقدم حتى الدقيقة الأخيرة عندما عادل اليساندرو ماتري النتيجة ثم خطف دانييلي كونتي هدف الفوز لكالياري في الوقت بدل الضائع.

    وتعادل تورينو ولاتسيو (0-0) في مباراة طرد منها سيموني باروني من الأول (45) ورولاندو بيانكي (66) من الثاني، كما تعادل كاتانيا مع بارما بالنتيجة نفسها.
     
  2. دايم الشوق

    دايم الشوق ¬°•| مُشرف سابق |•°¬

    زين يسوون ..


    تمام

    تحياتي لك
     
  3. سعود الظاهري

    سعود الظاهري :: إداري سابق ومؤسس ::

مشاركة هذه الصفحة